موقع هنا, يوم الجمعة 19/08/2022, اتصل بنا

تقرير تركي : المخابرات التركية تحبط مخططا ايرانيا لاستهداف سفير إسرائيلي سابق في اسطنبول

موقع هنا,
تاريخ النشر 2022/06/23 17:28:39,
عدد المشاهدات 143

تقرير تركي : المخابرات التركية تحبط مخططا ايرانيا لاستهداف سفير إسرائيلي سابق في اسطنبول

قبيل وصول وزير الخارجية يائير لابيد الى تركيا، كشفت الاستخبارات التركية عن نجاحها بإحباط محاولة ايرانية في اسطنبول الجمعة الماضية لتنفيذ هجوم، وهي نفس المحاولة التي قادت الى صدور التحذير الاسرائيلي الغير عادي والشديد من السفر إلى اسطنبول.

وبحسب الاتراك، فإن الايرانيين خططوا لخطف ديبلوماسيين وسياح إسرائيليين في إسطنبول، واستهدافهم، وذكر في التقرير الذي نشرته صحيفة "حرييت" التركية أن معدي المخطط للعملية كانوا يتواجدون في إسطنبول، وإن أحد الأهداف كان السفير الإسرائيلي السابق لدى تركيا وزوجته اللذان كانا يقيمان في فندق بياولو في المدينة.

وذكرت "حرييت" بأن المخابرات التركية والشرطة المحلية اعتقلت الجمعة الأخيرة نحو عشرة متشبهين، بينهم متعاونين محليين، في فندق سول وفي ثلاث شقق مستأجرة أخرى في المنطقة باسطنبول. عناصر المخابرات الايرانية والحرس الثوري تنكروا كطلاب جامعيين، ورجال أعمال وسياح. وقال الأتراك أن العملية أحبطت وهي في مرحلة التخطيط، مؤكدين أن التحقيقات متواصلة, جهاز الموساد الاسرائيلي عثر على الإسرائيليين الذين كانوا هدفا للمخطط وقام بتهريبهم الى إسرائيل عن طريق طائرات خاصة

في نهاية الأسبوع الماضي شنت قوات الأمن التركية والإسرائيلية عملية غير مسبوقة في اسطنبول لاحباط المخطط الايراني لتنفيذ عمليات قتل وخطف مواطنين إسرائيليين. مسؤولون في إسرائيل حذروا السبت إنه بسبب يأس الايرانيين أصدروا تعليماتهم لخلاياهم في تركيا، وهي مكونة من ايرانيين ومواطنين اتراك، لقتل إسرائيليين بأي ثمن- وان كانت حاجة لفحص جوازات السياح للبحث عن إسرائيليين.

كشف التقرير في "حرييت" بأنه في تشرين أول/اكتوبر الماضي كشف الاتراك عن شبكة تجسس ايرانية خططت لقتل رجل الأعمال الإسرائيلي الذي يعمل في تركيا يائير جيلر ورجال معارضة ايرانيين. الشبكة السابقة كانت تضم ثمانية اعضاء بينهم وكيلي مخابرات مرتبطين بالحرس الثوري.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية ( 9.97% )
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة ( 15.89% )
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة ( 10.12% )
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد ( 49.38% )
مجموع المصوتين : 642
X أغلق
X أغلق