موقع هنا, يوم الثلاثاء 28/06/2022, اتصل بنا

جريمة قتل الفتاة وجدان أبو حميد من كسرى تنتهي بإدانة المتهم بالقتل

موقع هنا,
تاريخ النشر 2022/06/22 19:27:22,
عدد المشاهدات 946

جريمة قتل الفتاة وجدان أبو حميد من كسرى تنتهي بإدانة المتهم بالقتل

أدانت المحكمة المركزية في حيفا اليوم الأربعاء شابًا من سكّان قرية كفر سميع بقتل الفتاة المغدورة وجدان أبو حميد (16 عامًا) من سكان قرية كسرى  طعنًا مع سبق الاصرار والترصد.

وخلال قراءة الحكم انفجرت قاضية المحكمة المركزية ديانا سيلع بالبكاء ولم يسمح بنشر تفاصيل الجاني كونه كان قاصر (17.5) عند تنفيذ الجريمة.

بعد قرار المحكمة وإصدار الحكم قال والد المغدورة بهزاد أبو حميد " حاربت من اجل العدالة وتم اليوم تنفيذ العدالة ، لا يمكنني القول بانني سعيد انما هذا بمثابة صخرة وازيحت عن قلبي وعن افراد العائلة والأصدقاء ، منذ البداية لم يكن عندنا أي شك من هو القاتل والأدلة كانت واضحة والمحكمة اصغت وقام الادعاء بعرض القضية بصورة واضحة ومهنية ونحن نستمر بثقتنا بعدالة المحكمة"

وكانت قد وقعت جريمة القتل البشعة منتصف شهر ديسمبر من العام 2016، حيث أقدم المتهم والذي كان قاصرًا (17.5 عاما) لدى تنفيذ الجريمة بطعن وجدان عدة طعنات بمختلف أنحاء جسدها في منطقة متنزه الصخورفي كسرى . 

وتمّ تقديم لائحة الاتهام ضدّ الشاب المذكور خلال شهر يناير 2017، أي بعد نحو شهر من وقوع الجريمة.

 وجاء في بيان صادر عن الشرطة في حينه : "مع انتهاء الشرطة من تحقيقاتها في ملف شبهات جريمة قتل الصبية الفتاة المرحومة سكان احدى القرى في الجليل الاعلى في الشمال، نحو 16 عاما بوفاتها وهي طالبة مدرسة التي كان قد تم العثور ظهيرة يوم الثلاثاء الموافق 20.12 الفائت وعلى جسمها علامات عنف شديدة، وذلك في متنزه بالجوار من بلدتها هناك،  باشرت الشرطة بأعمال البحث والتحقيق في التفاصيل والملابسات تحت ظلال أمر حظر نشر حول أي من تفاصيلها ، تم نهار اليوم الاثنين ومع التقدم بلائحة الاتهام ضد المتهم الضالع بجريمة قتلها وهو شاب 17.5 عاما ، من السكان بالمنطقة هناك، وذلك في المحكمة المركزية في حيفا، الغاء أمر حظر النشر ، جنبا لطلب تمديد فترة اعتقال المتهم حتى الانتهاء من كافة الاجراءات القانونية القضائية بحقه"، وفقا للبيان.

 وأضاف البيان: "هذا ووفقا لمادة التحقيقات، انتظر الشاب المتهم ظهيرة نهار يومها الفتاة المرحومة وهي في طريقها من مدرستها عودة نحو منزلها ملتقيا اياها موجها اياها نحو المتنزه، مكان تنفيذ الجريمة، حيث تطور جدال فيما بينهما هناك اقدم خلاله المتهم على طعنها طعنات كثيرة أدت الى قتلها ومن ثم هرب من المكان مع توصل الشرطة التي هرعت الى المكان مع استلامها اخطار حول العثور على جثة المرحومة الى هويته سريعا وترجيح شبهات ضلوعه واعتقاله في نفس اليوم"، وفقا للبيان

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 626
X أغلق
X أغلق