موقع هنا, يوم الثلاثاء 28/06/2022, اتصل بنا

المهرجانات والتطبيل والتزمير لا يغيروا الحقائق

فهمي حلبي,
تاريخ النشر 2022/06/17 09:45:35,
عدد المشاهدات 360

المهرجانات والتطبيل والتزمير لا يغيروا الحقائق

اعضاء الجمعية الشعبية للدفاع ان الارض والمسكن كانوا ولا زالوا يعملون للحفاظ على الأرض ومنع المصادرة ولهم إنجازات كبيرة ويباركون لدالية الكرمل وعسفيا بضم أراضيهم الى مناطق نفوذ قرانا.

وفي هذا السياق نبارك ونشد على ايادي اهلنا في عسفيا رئيسا ومواطنين التصدي  بشجاعة والوقوف ضد سياسات وزارة الداخلية ورفض خارطة هيكليه قسريه لا تضم توصيات قلعجي ما لم يفعله مجلس الدالية الذي قدم خارطة هيكلية كارثية صودق عليها في اللجنة اللوائية بدون توصيات قلعجي والاغرب ان الخارطة تحدد حدود دالية الكرمل نهائيا لانها تنص انه لا يتم توسيع منطقة النفوذ حتى يبلغ عدد السكان 85300 مواطن.

اما أهلنا بعسفيا  استمروا بالنضال وتوجهوا الى محكمة العدل العليا التي اصدرت امر احترازي يفرض على ايلت شكيد وزيرة الداخلية المثول يوم  ١٦/٦/٢٠٢٢  امام المحكمة لتشرح موقفها, استدركت الوزيرة الامر قبل جلسة المحكمة وفهمت  ان المحكمة  سترغمها تنفيذ توصيات قلعجي, لان الاسباب التي منعتها قبول التوصيات حتى الان واهية وقرار المحكمة في حين إصداره سيصبح سابقة  للوسط العربي في إسرائيل عامة وسيكون له الأثر الكبير على الأراضي الخاصة واستغلالها لصالح المواطن العربي, لذا صادقت الوزيرة مغرمه على التوصيات.

وهذا انجاز كبير لمجلس عسفيا استفاد منه مجلس دالية الكرمل.

 من هذا المنطلق رائيا من واجب المسؤولية علينا ان تذكر الحقائق كما هي:

اولا قبل 1948 كان لدالية الكرمل 31500 دونم بقي منها ما يقارب 13000  دونم.

ثانيا، دالية الكرمل كانت موجوده والسكان يفلحون الارض ويعتاشون على الزراعة مدة 400 سنه وقبل 1948.

ثالثا، محاولة وزارة الداخلية والبارك سنة 2005 ضم اراضي الغربية للدالية (ام الشقف) للمحمية الطبيعية من خلال مشروع ج/1209 قوبل برفض عام ونضال شعبي جماهري بقيادة اللجنة المعروفية للدفاع عن الأرض والمسكن حتى اعادة الارض لماهيتها الزراعية מאדמות פארק מוכרזת לאדמות חקלאיות נטו.

رابعا، قرار الجمعية الشعبية وضع حدود لدالية الكرمل (ما بين البارك واراضي الدالية) واقامة خيمة اعتصام ابعد خطر المصادرة وضم الارض للبارك,  وهذا كان السبب في بناء مزار الست ساره على يد المشايخ وترميم عين ام الشقف وبداية نهضة توعية  لاصلاح الأراضي  والمحافظة عليها وهو اكبر اثبات لنجاح النضال الشعبي ومنع التطاول على اراضينا.

سادسا، رئيس المجلس المحلي في دورته الاولى طلب توسيع منطقة نفوذ القرية - المدخل الجنوبي والشمالي ٣٧٢ دونم فقط  وقبل طلبه وحينها ارسلنا له كتاب مفصل نعلمه ان قد أخطئ وكان عليه ان  يطالب بضم جميع اراضي الدالية ولا يكتفي بحل مشاكل انيه على حساب مجتمع بإكماله.

سابعا، تبين انه لا يوجد لمجلس دالية الكرمل برنامج ورؤيا استراتيجية للتخطيط وينفذ سياسة مديرية التخطيط التي تخطط له عمليا والأخطر من ذلك وافق على خارطة هيكلية شاملة لا يمكن توسيعها حتى  يصل عدد سكان دالية الكرمل ٨٥٣٠٠ نسمة وهذا لن يحدث حتى يوم القيامة.

ثامنا، ما فعلت الوزيرة شاكيد في نظرنا هو الامضاء على ورقة تفاهمات ليس الا حتى الان لم نرى ان  الوزيرة اصدرت مرسوم حكومي رسمي لتوسيع منطقة نفوذ دالية الكرمل به تفصيل للأراضي التي ستضم بالكوشان والقسيمة لكل ارض. بدل  الفستيفال والمهرجانات، والتطبيل، والتزمير والصور كان على رئيس المجلس السيد رفيق حلبي ان يعتذر لسكان دالية الكرمل على فشله بالتخطيط ويشكر زميله السيد بهيج منصور رئيس مجلس عسفيا واهل عسفيا .

الكرمل بجميع شرائح مجتمعه اهل لنا, وهم في قلوبنا, وارضه ارضنا ووطنا, وترابه نرويه بعرقنا, وريحة ازهاره ثوبا لنا سنحميه دوما وطالما عشنا ونبارك على ضم كل شبر ارض لقرانا ونطالب بضم أراضي حكومة لمسطحات قرانا.

مبروك لعسفيا ومبروك لدالية الكرمل.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 626
X أغلق
X أغلق