موقع هنا, يوم الإثنين 23/05/2022, اتصل بنا

إسقاط مشروع قانون التجنيد الالزامي لليهود الحريديم في الكنيست

موقع هنا,
تاريخ النشر 2022/01/18 07:01:19,
عدد المشاهدات 299

إسقاط مشروع قانون التجنيد الالزامي لليهود الحريديم في الكنيست

سقط مساء امس مشروع قانون التجنيد الالزامي الذي يهدف الى تجنيد شبان من اليهود الحريديم الى الجيش الاسرائيلي والذي عرضه وزير الامن الاسرائيلي بيني غانتس بالقراءة الاولى والذي ايده 54 نائبا وعارضه 54 آخرين.

النائبة غيداء ريناوي-زعبي من حزب ميرتس الشريك في الائتلاف الحكومي عارضت القانون، وبذلك خالفت التفاهمات الائتلافية، من جانبها صرحت النائبة زعبي حول تصويتها كمعارضة لمشروع القانون قائلة :"الاسبوع الماضي الائتلاف الذي أنا عضو فيه تجاوز خطوطا حمراء.

تصرفات الحكومة، وزارة الامن الداخلي، وزارة الاسكان، الشرطة والصندوق القومي الاسرائيلي (ككال) ضد المواطنين العرب كانت وحشية ومبهمة"

وإضافت "وبالامس الحكومة أيدت عرض قانون عنصري للصهيونية الدينية بموضوع قانون القومية"

واضافت زعبي :"في الماضي قدمنا اتفاقا عادلا ومناسبا لقانون المواطنة والذي يضمن كرامة المواطنين، لكن وزيرة الداخلية آييلت شاكيد لوحت بهذه الوعود ولم تف بها، لا يمكنني تجاوز جدول الاعمال، وبالتالي كخطوة احتجاجية صوتت بموجب ضميري، مع المجتمع العربي وضد قانون ارادت الحكومة دفعه، قانون التجنيد وقانون الخدمة المدنية، هذا الائتلاف تعهد بالتغيير تجاه المجتمع العربي، يجب على الحكومة اثبات هذا".

مكتب وزير الصحة الاسرائيلية ورئيس حزب ميرتس قال انه ينظر الى معارضة النائبة زعبي بجدية شديدة ووانه تم توبيخها وسيتم استدعائها للاستيضاح.

رئيس الحكومة نفتالي بينيت، وزير دفاع  بيني غانتس ووزير الخارجية يائير لابيد قالوا في بيان مشترك انه يوم الاربعاء القادم الحكومة ستطرح مشروع القانون للتصويت مجددا.

رئيس حزب شاس المتدين آرييه درعي هدد خلال جلسة التصويت انه "في حال تم تمرير قانون التجنيد سيتم الاستئناف الى المحكمة العليا لدفع قانون التجنيد للعرب" لكن مع ذلك منصور عباس، ايمان خطيب ووليد طه من القائمة العربية الموحدة صوتوا تأييدا للقانون وهي المرة الاولى التي يؤيد بها نواب عرب موضوع التجنيد للجيش الاسرائيلي.

 

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 581
X أغلق
X أغلق