موقع هنا, يوم الجمعة 19/08/2022, اتصل بنا

وزير الدفاع غانتس يجتمع في عمان مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني

موقع هنا,
تاريخ النشر 2022/01/05 20:18:47,
عدد المشاهدات 263

وزير الدفاع غانتس يجتمع في عمان مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني

استقبل العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني في عمان اليوم وزير الدفاع بيني غانتس  وتناول اللقاء عددا من القضايا الثنائية، وسبل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجاء في بيان صدر عن وزارة الدفاع ان الوزير غانتس اكد الاهمية الاستراتيجية للعلاقات بين الدولتبن وشكر العاهل الاردني على مساهمته في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة وتعزيز السلام والتطبيع.

 وافادت وسائل اعلام اردنية بان الملك شدد على ضرورة الحفاظ على التهدئة الشاملة في المناطق الفلسطينية من أجل إيجاد أفق حقيقي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين.

وحضر اللقاء وزير الخارجية الاردني أيمن الصفدي، ومدير مكتب الملك، الدكتور جعفر حسان

ويذكر ان الوزير غانتس كان قد اجتمع في منزله الاسبوع الماضي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس فيما يبدو انه خطوة من غانتس للحفاظ على المسار السياسي مفتوحا بانتظار تغيرات محتملة في المشهد السياسي في اسرائيل.

وكان رئيس الوزراء نفتالي بينيت قد التقى هو الاخر في شهر يوليو تموز الماضي مع الملك عبدالله الثاني في عمان بعد قطيعة دامت سنوات بين العاهل الاردني ورئيس وزراء اسرائيلي وتم الاتفاق خلال الاجتماع على طي صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين

كما اتفق وزير الخارجية يئير لابيد مع نظيره الاردني أيمن الصفدي على تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات عدة ومنها المياه حيث تم الاتفاق على زيادة كمية المياه التي تبيعها اسرائيل الاردن ب 50 مليون متر مكعب اضافي وزيادة حجم الصادرات الاردنية الى الضفة الغربية ليصل الى 700 مليون دولار سنويا وذلك في اطار اتفاقيات باريس التي تنظم التبادل الاتجاري بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية ( 9.97% )
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة ( 15.89% )
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة ( 10.12% )
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد ( 49.38% )
مجموع المصوتين : 642
X أغلق
X أغلق