موقع هنا, يوم الأحد 22/05/2022, اتصل بنا

"مفاجأة" قد تخفف حدة الوباء.. فائدة غير متوقعة لـ "أوميكرون"!

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/12/29 07:13:14,
عدد المشاهدات 276

"مفاجأة" قد تخفف حدة الوباء.. فائدة غير متوقعة لـ "أوميكرون"!

كشفت دراسة حديثة من جنوب إفريقيا، أن الأشخاص الذين تعافوا من إصابتهم بمتحور "أوميكرون" ربما يكتسبون قدرة مناعية في المستقبل حتى يتصدوا لعدوى بمتحور "دلتا" من فيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإنه في حال تأكدت نتائج هذه الدراسة، فإن "أوميكرون" سيكون قد جعل مستقبل الوباء أقل قتامة.

ويرجح علماء أن يصبح "أوميكرون" المتحور المهيمن في العالم، عما قريب، نظرا إلى السرعة التي انتشر بها، منذ رصده أول مرة في نوفمبر الماضي.

وبما أن متحور "أوميكرون" يحدث أعراضا أخف مقارنة بمتحورات أخرى، فإنه قد يؤدي مستقبلا إلى تراجع عدد من يدخلون المستشفى من جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ويوضح الباحث في علم الفيروسات بمعهد إفريقيا لبحوث الصحة في دوربان، أليكس سيغال، أنه من المحتمل أن يؤدي أوميكرون إلى  تنحية "دلتا" جانبا".

وإذا تمكن "أوميكرون" من إزاحة "دلتا"، فإنه سيكون قد أسدى معروفا بالفعل في حرب العالم ضد الوباء، لأن هذا الأخير يزيد عرضة المصاب بـ"كوفيد 19" لدخول المستشفى.

وكشفت التجارب التي أجريت في المختبر أن الأجسام المضادة التي أنتجت خلال الإصابة بأوميكرون كانت قادرة على الحماية من "دلتا".

وأضاف الباحث "نحن أيضا نبحث عن شيء يمكن أن نعيش معه بسهولة، لأنه سيكون أقل إرباكا لنا مقارنة بمتحورات سابقة".

وقام الباحث بنشر هذه الدراسة على موقع المعهد الصحي، في حين لم يجر نشرها في مجلة طبية مختصة حتى الآن.

في غضون ذلك، قال علماء مستقلون لم يشاركوا في الدراسة إن ما توصلت إليه الباحث في جنوب إفريقيا يبدو وجيها، حتى وإن كانت الخلاصات أولية حتى الآن.

وقال الباحث في علم الأوبئة بمدرسة لندن لحفظ الصحة وطب المناطق الحارة، كارل بيرسون، إن نتائج الدراسة تنطبق على ما يحصل حاليا في إنجلترا، حيث يزداد أوميكرون وتتراجع نسبة الإصابات بدلتا ذات الخطورة الأشد.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 580
X أغلق
X أغلق