موقع هنا, يوم الإثنين 23/05/2022, اتصل بنا

فلسفة القطيع في الانتخابات المحلية

كمال عدوان,
تاريخ النشر 2018/07/13 11:55:52,
عدد المشاهدات 2156

فلسفة القطيع في الانتخابات المحلية

 

قطيع الخرفان كبير ، فعددها يعد بالمئات إن لم يكن بالآلاف ، الخرفان تعيش حياة بسيطة جدا جدا ، فهي لا تحتاج للكثير من التفكير و من وضع الخطط ومن المحاولة والفشل و إعادة المحاولة ، فكل ما يتطلبه الأمر هو إتباع القطيع في الصباح الباكر للذهاب للمرعى ، و قضاء الوقت في الرعي حتى المساء ، و من ثم العودة للحضيرة و النوم حتى اليوم التالي.

 

حياة القطيع سهله و بسيطة ، و لا تحتاج لذكاء خارق! فكل ما عليك أن تفعله هو إتباع بعض التعليمات البسيطة و ستكون في أمان من الذئب، و يمكن تلخيص هذه التعليمات في التالي:

 

1) لا تحاول مطلقا ان تكون مستقلا!. فدائما يجب أن تتبع القطيع.

 

2) لا تحاول ان تكون مختلفا ، فأنت مجرد واحد من كل هذه الخرفان. (أنظر لنفسك في المرآه)

 

3) لا تحاول اكتشاف اكثر مما تم اكتشافه مسبقا، فكل تجارب الخرفان السابقة باءة بالفشل.

 

4) لا تحاول تجربة شئ ، فلا يوجد شئ لم يتم تجربته.

 

5) لا تحاول ان تسلك طريقا جديدا للمرعى ، فأفضل طريق هو ما حدده الراعي.

 

6) لا تحاول ان تتسائل او تشك، فالتسائل يؤدي للشك، والشك عكس اليقين، و بدون يقين انت تشك! و الشك سيؤدي بك لعدم اليقين!. فإسلك الطريق المضمون و لا تتسائل.

حكايا الخرفان!

 

عندما يأتي المساء ، و تتجمع الخرفان في الحضيرة ، تقترب الخرفان الصغيرة من الخروف الجدة لتستمتع بحكايا وروايات السابقين من الخرفان.

 

الحكاية:

كان يا ماكان ، كان فيه خروف مغرور ، و ما يحب يختلط بباقي الخرفان ، و لما تروح الخرفان ترعى هو كان يحب يروح يقرأ و يجلس يتأمل على صخرة ، و في يوم تأخر عن القطيع و القطيع مشى للحضيرة ، و هجم عليه الذئب و اكله.

 

مضمون القصه للخرفان الصغيرة: لا تحاولوا الإستقلال بأفكاركم وآرائكم، لأن نهاية الإستقلال هو الوقوع ضحية للذئب.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
1.هاني عزاماخي كمال لقد اجدت , واكاد اجزم ان بعض ما عندك من طروحات ادبية لا يقل حكمة عن ما جاء في كتاب كليلة ودمنة , انت اديب وصاحب عقلٍ ثاقب وعندك حكمة الحكيم بيدبا والسلام13/07/2018 12:21:35

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 581
X أغلق
X أغلق