08/09/2017 - 10:09:32 am
هوس الفيس بوك....المرحوم يشعر بالسعادة ادامكم الله
كمال عدوان

هوس الفيس بوك....المرحوم يشعر بالسعادة ادامكم الله

 

من منا يستطيع أن ينكر الفوائد الكثيرة والعظيمة لوسائل التواصل الإجتماعي وقدرتها الفائقة على إيصال المعلومة وتوسع نطاق المعرفة؟

 

من منا يستطيع أن ينكر بأن الفيس بوك أوصل زعيم أمريكا ترامب إلى سدة الحكم كما أوصل العديدين لمواقع ومسؤوليات كبيرة ومتنوعة؟

 

أفضال هذه الوسائل المتعددة كثيرة ويصعب حصرها فقد استغلها المشاهير لرفع أسهمهم والوصول إلى جميع أفراد العائلة وجميع الأعمار.

 

ولكن وفي نفس السياق هذه الشبكات ووسائل التواصل بها الكثير من السلبيات وخاصة الغاء خصوصيات الفرد ، بث المعلومات الخاطئة ، التحريض وخطورات اجتماعية اخرى في حال اسيء استعمالها وهي وسيلة سريعة ومتاحة لاثارة الفوضى والناعات وتأجيج الكراهية.

 

لست هنا بصدد كتابة موضوع شامل عن وسائل  التواصل الإجتماعي، ولكنني بصدد الحديث عن الخصوصيات وانتهاك حرمات الناس على الفيس بوك والواتس اب.

 

بدأت حكاية  انتهاك الخصوصيات حين بدأ الناس يصورون حوادث السير وما ينتج عنها، فوجدنا أن شغل الناس الشاغل أصبح القيام بتصوير السيارات والمصابين وإهمال تقديم المساعدة لهم، ثم تطور الأمر لتصوير المرضى وهم على أسرة الشفاء وفي أوضاع لا تسمح بنشر صورهم، ولم يستثنوا جنسا أو عمرا، حتى أصبح المريض مع التطور يقوم بأخذ صورة ( سيلفي ) له ونشرها وهو يرقد على السرير، ثم تطور الأمر لنشر صور ومقاطع فيديو لبعض العمليات وخلال عمل الطبيب الجراح.

 

آخر الصرعات التي شاهدتها، هي قيام شاب بتصوير والده بعدما توفاه الله ونشر صورته في لحظة وفاته....!

 

هل وصل بنا الحال إلى أن نترك المتوفى ونذهب للنشر على الفيس بوك؟ هل انتهت جميع أنواع الخصوصيات؟ هل سنرى في القادم نشر كل ما يجري في حياتنا وبيوتنا بلا تحفظ؟

 

أعتقد بأننا بتنا في أمس الحاجة إلى مراجعة حساباتنا ومحاسبة أنفسنا لأن الأمور تأخذ منحى لا يتوافق مع حضارتنا كمجتمع انساني متحضر ولا مع تعاليم ديننا الحنيف ولا مع عاداتنا وتقاليدنا.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع هنا بفسح المجال أمام الكاتب لطرح افكاره االتي كتبت بقلمه ويقدم للجميع مساحة حرة للتعبير
الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
ما هو رأيك ؟

X أغلق
X أغلق