28/01/2018 - 07:56:06 pm
الحكومة تصادق على برنامج تعزيز المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة والعاملين المستقلين
موقع هنا

الحكومة تصادق على برنامج تعزيز المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة والعاملين المستقلين

 

بحسب قرار الحكومة، ستقام لجنة لدراسة مسألة منح أدوات لتعزيز القدرة التنافسيّة للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة في البلاد وخارج البلاد، وذلك بهدف تحسين بيئة عمل المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة وتعزيز الانتاجيّة في مختلف القطاعات.

 

إلى جانب المديرين العامين، ستضم اللجنة كذلك مدير سلطة الضرائب، موشيه آشر، مدير وكالة المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد والصناعة، ران كفيتي، ومندوبين عن المسؤول عن الميزانيّات والمحاسب العام في وزارة المالية، والمراقبة على البنوك ووزارة الداخليّة ومؤسّسة التأمين الوطني ومندوبين مهنيّين بقدر الحاجة.

 

التقرير السنوي لوضع المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة الذي أعدّته وكالة المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد والصناعة، يشير إلى أنّه خلال العام 2017 بلغ عدد المصالح التجاريّة في اسرائيل نحو نصف مليون، ما يقارب 50 الف منها افتتحت خلال هذا العام، وتوفر هذه المصالح 61% من الوظائف في القطاع التجاري وهي مسؤولة عن 53% من الناتج. ومن ضمن مجمل المصالح التجاريّة (نصف مليون) تغلق سنويًا ما يقارب 40 الف مصلحة تجاريّة، أي ما يشكل 8% من مجمل المصالح التجاريّة.

 

ويشار إلى أنّ المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة تواجه عوائق كثيرة، بحيث أنّ معالجتها من قبل الحكومة من شأنها تخفيف العبء عنها بشكل كبير، والمساهمة في تحسين بيئة الأعمال في اسرائيل عامةً وتمكين المصالح التجاريّة من التحوّل إلى قطاع أكثر قوةً واستقرارًا وأكثر مساهمةً لتعزيز الاقتصاد الاسرائيلي.

 

وبناءً عليه، سيتمحور عمل اللجنة حول المسائل المركزيّة بالنسبة للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة:

•           تقليص العبء التنظيمي وملاءمته للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة. 

•           زيادة حجم المشتريات الحكوميّة من المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة. 

•           توفير أدوات مساعدة اضافيّة، بما في ذلك برامج لزيادة الانتاجيّة، برامج لتحسين مستوى الابتكار في الفروع من غير الهايتك، تطوير مهارات العمّال، تحسين جودة الادارة وبرامج لتطوير المزوّدين. 

•           فحص الوسائل في المجال الضريبي التي من شأنها تشجيع المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة، وتحديد العوائق والحوافز في مجال الضريبة التي من شأنها أن تساهم في نمو المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة والمصالح في بداية الطريق. 

•           فحص ظروف العمل الاجتماعيّة التي يستحقّها العاملون المستقلون.

•           فحص حجم الائتمان المقدّم للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة وطرق تحسينه، بما في ذلك الاستعانة بجهات من غير الجهاز المصرفي.

 

وزير المالية، موشيه كحلون: "المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة هي محرّك نمو هام في الجهاز الاقتصادي. هناك علاقة مباشرة ما بين تخفيف العبء التنظيمي عن المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة والنمو الاقتصادي. هذا سيمكّن مصالح تجاريّة أكثر من النمو والانطلاق وتحقيق النجاح. الحكومة كانت قد اتّخذت خطوات عديدة من أجل التخفيف عن المصالح التجاريّة الصغيرة، من ضمنها التسهيلات الضريبيّة، تقليص البيروقراطيّة وتوفير شبكة امان في حالات البطالة. هذه هي سياستنا لصالح هذه المصالح واللجنة التي نعمل على اقامتها هي تكملة لهذه السياسة".

 

وزير الاقتصاد والصناعة، ايلي كوهين: "المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة هي محرّك نمو مركزي للاقتصاد ونحن هنا لمنحها الدعم والمساعدة لانجاحها. نجاح المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة هو نجاح للجهاز الاقتصادي الاسرائيلي كله، ووجود قطاع أعمال قوي ومنتج ومزدهر يعمل بعدالة تجاريّة هو مصلحة اجتماعيّة يتيح التجارة العادلة بالنسبة للمستهلكين، العمّال وأصحاب المصالح التجاريّة كذلك". 

 

 

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
ما هو رأيك ؟

X أغلق
X أغلق