02/10/2017 - 10:19:29 pm
منحة مباشرة للطلاب تبلغ 10,000 شيكل ومنحة للمشغلين تصل حتى 20,000 شيكل
موقع هنا

برنامج "الجيّدون للصناعة" ينطلق بفوج جديد لسنة 2018

 

وزارة الاقتصاد والصناعة تعمل على دمج الطلاب الأكاديميّين في الصناعة في مناطق الأولويّة الوطنيّة 

 

المساعدة: منحة مباشرة للطلاب تبلغ 10,000 شيكل ومنحة للمشغلين تصل حتى 20,000 شيكل لتمويل التدريب المهني داخل المصنع وتشغيل الطلاب

 

هدف البرنامج: تشجيع الطلاب الأكاديميّين في مجالات الهندسة والتكنولوجيا على الاندماج في قطاع الصناعة في مناطق الأولوية الوطنيّة أو القدس

 

برنامج "الجيّدون للصناعة" هو بمبادرة وزارة الاقتصاد والصناعة ويهدف إلى دمج الطلاب الأكاديميّين والخرّيجين في مجالات الهندسة والتكنولوجيا في الصناعة في مناطق الأولويّة الوطنيّة والقدس، وذلك من أجل تعزيز رأس المال البشري في المصانع في مناطق الأولويّة الوطنيّة، وكذلك توثيق العلاقة بين الأكاديميا النظريّة والصناعة، ومنح الفرصة للطلاب والخريجين الذين ليس لديهم الخبرة للاندماج في الصناعة والتخصّص في مجالات مهنيّة وبالتالي تعزيز قطاع الصناعة في اسرائيل.

 

في اطار البرنامج، سيتم تقديم منح بقيمة 10,000 شيكل للطلاب الأكاديميين والخريجين في مجالات الهندسة والتكنولوجيا المعنيّين بتطبيق مشروعهم النهائي في اطار التعليم في أحد المصانع في مناطق الأولويّة الوطنيّة أو القدس، بحيث يندمجون في الصناعة لسنة على الأقل. كما يحصل المشغلون في المصانع التي ستستوعب هؤلاء الطلاب والخريجين على منحة تصل لغاية 20,000 شيكل وذلك لتمويل الأجور والتدريب المهني.

 

ويظهر الفحص الذي أجرته دائرة الصناعات في وزارة الاقتصاد أنّ المصانع في مناطق الأولويّة الوطنيّة والقدس تجد صعوبة في ايجاد قوى عاملة نوعيّة وملمّة بالتطوّرات التكنولوجيّة. وتتفاقم المشكلة بالأخص على خلفيّة النقص الخطير في المهندسين الذي تعاني منه الصناعة الاسرائيليّة عامةً والصناعة في المناطق البعيدة عن المركز على وجه الخصوص. من الجهة الثانيّة فانّ طلاب الهندسة الذين ينهون تعليمهم في المؤسّسات التعليميّة في مناطق التطوير يجدون صعوبة في ايجاد عمل في الأماكن التي تتطلب خبرة سابقة.

 

يئير شيران، مدير دائرة الصناعات في وزارة الاقتصاد: "البرنامج الجديد يأخذ بالحسبان هذه الجوانب ويخلق حلا لصالح المشغلين والخرّيجين المعنيّين بالاندماج في الصناعة".

 

ويشار إلى أنّ البرنامج بصيغته الجديدة يعمل منذ 3 سنوات ونجح لغاية الآن بدمج أكثر من 100 خرّيج في المناطق البعيدة عن المركز في المصانع الواقعة في مناطق الأولويّة الوطنيّة. وكمثال على ذلك، في كل عام يتم استيعاب أكثر من 20 خريج من قسم الحاسوب في كليّة تل حاي للعمل في مصانع الهايتك في الحديقة الصناعيّة تل حاي الواقعة في اصبع الجليل، وذلك بمساعدة البرنامج. 

 

ويذكر أنّ دائرة الصناعات في وزارة الاقتصاد مسؤولة عن دعم الطلاب، بالمقابل فانّ سلطة الاستثمار والتطوير في وزارة الاقتصاد مسؤولة عن دعم المصانع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
ما هو رأيك ؟

X أغلق
X أغلق