04/04/2017 - 12:21:55 pm
وزارة التعليم تعلن عن المؤسّسات التعليميّة الفائزة بجائزة التعليم  للعام 2017 ومديرة فائزة من الوسط الدرزي
موقع هنا

اعلنت وزارة التعليم اسماء المؤسسات التعليمية والمدارس الفائزة بجائزة التعليم لسنة 2017.

وشملت هذه القائمة مؤسستين في الوسط العربي وهم مدرسة عين نقوفا ومدرسة ابتدائية في مدينة راهط.

لهذه السنة كما في الماضي لا يوجد تمثيل امتياز او تفوق لمؤسسات تعليمية في الوسط الدرزي على جميع المستويات وهذا بالرغم عن تصريحات وادعاءات مسؤولين ورؤساء مجالس عن التقدم والانجازات العلمية والبرامج .

الجدير بالذكر ان الانجاز والتمثيل الوحيد في هذا التفوق للطائفة الدرزية هو كون السيدة غادة سعيد قزل ابنة قرية المغار مديرة لمدرسة عين نقوبا الابتدائية.

السيدة غادة سعيد قزل متزوجة ولها ثلاثة اطفال اول مديرة درزية تشغل منصب مديرة مدرسة في لواء القدس وهو مدرسة "عين نقوبا -عين رافا"  الابتدائية وتمثل الطائفة الدرزية في الجهاز التعليمي في لواء القدس وهي المديرة الاولى في الوسط العربي التي تفوز بجائزة التربية والتعليم لسنة 2017 وتمثل لواء القدس في وزارة التعليم.

 

وجاء في بيان من : كمال عطيله ، الناطق بلسان الوزارة للوسط غير اليهودي يقول:

 

أعلن اليوم شموئيل أبواب ، المدير العام للوزارة  عن المؤسّسات التعليميّة الفائزة بجائزة التعليم للعام 2017 ( روضتان : 8 مدارس ابتدائيّة ،  6 مدارس فوق ابتدائية . هذه الجائزة تمنح لهذه المؤسّسات لعطائها المميز والخاص لجهاز التعليم والجائزة عبارة عن شهاده تقديريّة وجائزة مالية لكل مدرسة عبارة عن 20 ألف شاقل لكل مدرسة

 ( الروضات 7500 شاقلا ) .

 

المؤسّسات الفائزة بالجائزة من الوسط العربي:

1.     مدرسة  عين نقوبا الابتدائيّة التابعة لمجلس اقليمي ماطيه يهودا – المديرة غاده قزل .

2.     مدرسة صلاح الدين الابتدائية في راهط – المدير أمير القريناوي .

 

·        وزير التعليم نفتالي بينت : هنّأ المؤسّسات الفائزة بالجائزة قائلا بأنّ أهم أسس التربية هو الدمج بين القيم والتّميّز  ، هذه القيم مرتبطة  ببعضها البعض . الطريقة تكمن في تشجيع المبادرات والابداع اضافة على ذلك التدّخل الاجتماعي والمحافظة على التكاتف . هذه الطريقة الصحيحة لبناء مستقبل الدولة . أفتخر بالمؤسّسات الفائزة .

 

·        شموئيل أبواب  ، المدير العام للوزارة : الحديث يدور عن جائزة هامّة جدا ولها معنى كبير . المؤسّسات الفائزة  تستحقّ كل تقدير  وأنا أهنئهم  على فوزهم . المؤسّسات الفائزة استطاعت النهوض بالقيم ،وتطوير التدّخّل  في المجتمع وتطوير نشاطات وفعاليّات تربويّة مميّزة وخاصّة .  عملوا لمنع التسرّب، تعمّقوا في التدريس ، خلقوا حبّ الاستطلاع وجعلوا التعليم هامّا  ومشوّقا .

 

المؤسّسات التعليميّة الفائزة  تفوقّت بعدّة معايير ومنها:

 

التّحصيل العلمي ، طرق تدريس متنوعة ، التعلم ذو معنى وتطوير مهارات تعليميّة خاصّة ، تطوير التفكير الإبداعي لدى الطّلاب ، طرق متنوعة في سيرورة التعليم ، مناخ تربوي محفّز داعم لعلاقات احترام متبادلة نظيفا من  العنف، مراعاة الفروق الفردية ودعم الطّلاب أصحاب الاحتياجات الخاصة ، تقبل الآخر وقيم أخرى .

 

 

 

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
ما هو رأيك ؟

X أغلق
X أغلق