16/07/2017 - 02:41:21 pm
تعهد أبناء المجتمع العربي بالحفاظ  على السلامة والأمان على الطرق خلال العطلة
موقع هنا

قبيل لحظات من الخروج الى العطلة الصيفية: تعهد أبناء المجتمع العربي بالحفاظ  على السلامة والأمان على الطرق خلال العطلة

 

قبيل لحظات من الخروج الى العطلة الصيفية، توجه المتطوعون في جمعية أور يروك الى المئات من رياض الأطفال في مئات المدن تقريبا في جميع أنحاء البلاد، لاعداد الأطفال في اسرائيل الى عطلة صيفية أمنة. وقد أوضح المتطوعون للأطفال وشرحوا لهم كيفية مراعاة قواعد السلامة والأمان على الطرق خلال العطلة الصيفية.

 ومن بين الأماكن التي جرت فيها هذه الفعاليات لا سيما في المدن العربية بما في ذلك أبو غوش، دالية الكرمل، بيت جن، القسوم، أم الفحم، زيمر، حورة، جولس، جديدة المكر، باقة الغربية، الطيرة، الطيبة، كفر قاسم، كفر قرع، الفريديس، قلنسوة، رهط، شفاعمرو، وغيرها.

 

وفي اطار هذه الفعاليات، فقد وصل متطوعو برنامج "زها"ف بجان" التابع لجمعية أور يروك الى رياض الأطفال وعملوا على تعزيز قواعد السلامة والأمان على الطرق التي تعلموها خلال السنة، من خلال المسابقات والألعاب. ثم حصل كل طفل على شهادة تعتبر بمثابة " المسافر الأمن" بحيث يتعهدون بالحرص والحفاظ والألتزام بكل ما يتعلق بقواعد السلامة والأمان على الطرق من خلال السفر  في المركبات. وبموجب الشهادة تعهد الأطفال بارتداء حزام الأمان والجلوس في المقعد المناسب طوال السفر، والجلوس بهدوء أثناء قيادة السائق وعدم مضايقة السائقين خلال السفر مع الاحتفاظ بأماكنهم أثناء السفر والتواجد داخل المركبة  وعدم الخروج منها فقط في اتجاه الرصيف.

 

ووفقا لمعطيات جمعية أور يروك واستنادا للبيانات الصادرة عن اللجنة المركزية للأحصاءات، وخلال أشهر الصيف الماضية (يونيو - أغسطس) مما أسفر عن مقتل 18 طفلا ومن أبناء الشبيبة الذين تتراوح أعمارهم بين (0 - 19) في حوادث سير قاتلة، أي 20% زيادة في نسبة عدد القتلى بالنسبة لأشهر الصيف من عام 2015 مما أسفر عن مقتل 15 طفلا ومن أبناء الشبيبة.

 

أيرز كيتا مدير عام جمعية أور يروك:  "عطلة الصيف تجلب معها مخاطر كبيرة للأطفال لأنها ليست في اطار الدفاع عنهم. يجب العمل على تخفيض والحد من هذه الأرقام والبيانات الخطيرة.   يجب على وزارة المواصلات والأمان على الطرق رفع مستوى الوعي لدى الأطفال وأبناء الشبيبة حول المخاطر المتعلقة بالطريق بما في ذلك العبور السليم في الشارع، ركوب الدراجات في مكان أمن  وارتداء الخوذة بالأضافة الى ارتداء حزام الأمان. كما أنه هناك مسؤولية تقع على عاتق الدولة في الحفاظ على سلامة وأمن الأطفال وتمرير الصيف بأمان وعودة الأطفال سالمين غانمين الى مقاعد الدراسة".

 

 

الاسم الكامل :
مكان الاقامة :
التعليق :
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
ما هو رأيك ؟

X أغلق
X أغلق