موقع هنا, يوم الثلاثاء 10/12/2019, اتصل بنا

السويداء: استشهاد اسعد العريضي تحت التعذيب في سجون الامن السوري

تاريخ النشر 2014-12-29 08:00:02,
عدد المشاهدات 1246

أبلغت سلطات النظام الأمنية يوم الأحد الثامن والعشرين من كانون الأول / ديسمبر ذوي المعتقل “أسعد العريضي” باستشهاده.
 
وكانت عدة دوريات أمنية تابعة لفرع فلسطين في المخابرات العسكرية اعتقلته من محله في حي الحمصي بمدينة جرمانا يوم الجمعة التاسع عشر من تموز 2013م، وقد وجهت له عدة تهم من بينها تقديم الاغاثة للنازحين في مدينة جرمانا.
 
والشهيد “أسعد” من موليد مدينة جرمانا بريف دمشق 26 | 3 | 1964 ، وخريج معهد كهرباء بجامعة دمشق.
 
“أسعد العريضي” ابن السويداء ليس الشهيد الأول ولا الأخير الذي قضى في سجون النظام، فقبل عدة أيام قضى المعالج الفيزيائي “عماد أبو صالح” في معتقلات النظام تحت التعذيب وفي فرع فلسطين ايضاً.
 
كما قضى تحت التعذيب نورس أبو سعيد و صفوان راوند و كمال مقلد ولؤي كرباج وعلاء حرب و نايف حمزة وشادي أبو رسلان و أسامة بركة وحسين شمس الدين عزام ومأمون نوفل ..وكلهم من أبناء السويداء قضوا في معتقلات من يروج أنه حامي الأقليات.
 
وفي هذا الإطار، تحدث معارضون عن دور “المرصد السوري” في اختراق الثورة السورية، من خلال تكريس فكرة حامي الأقليات، وتكريس الفكرة ينفذها المرصد من خلال اغفال الأعداد الحقيقية لضحايا ما يسمى بـ “الأقليات”.
 
وأوضح المعارض ماهر شرف الدين في تديونة له عبر صفحته بالفيسبوك أنه استشهد 23 شهيد تحت التعذيب من “الدروز”، ولم يأتِ المرصد على ذكر استشهاد أيٍّ منهم… مع أنه سبق له أن نشر خبر قطع “داعش” لشجرة!!.
 
وتساءل “شرف الدين” : ” أتعلمون لماذا؟ لكي لا يضرب رواية النظام عن أكذوبة “حماية الأقليات”، وأضاف:” السويداء تحضر في أخبار “المرصد” فقط حين تحدث أحداث فتنة بينها وبين درعا!”.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

هل توئيد زيارات المشايخ الى المقامات المقدسة الي سوريا؟
  • نعم
  • لا
  • لا اعرف
مجموع المصوتين : 348
X أغلق
X أغلق