موقع هنا, يوم الخميس 27/01/2022, اتصل بنا

"حزب الله سيطلق كل ما لديه من صواريخ" ...هذا ما سيحدث في حال هجوم إسرائيل على ايران

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/12/25 12:17:51,
عدد المشاهدات 382

"حزب الله سيطلق كل ما لديه من صواريخ" ...هذا ما سيحدث في حال هجوم إسرائيل على ايران

استراتيجية "دفاعية" أعلنها قائد الحرس الثوري الإيراني، تعتمد على الهجمات الاستباقية ضد ما سماها مصادر التهديد في حال نشوب حرب مرتبطة بالملف النووي الإيراني.

وبينما لم يعلن "قائد الحرس" نوعية السلاح المعتمد في هذه الحرب الاستباقية كما سماها، فبرأي خبير أمني وعسكري عمل مع التحالف الدولي، فإن إيران، تعلم عدم قدرتها على أي رد عسكري، في مواجهة القوة الجوية الإسرائيلية الضاربة، لذا سعت إلى تطوير بديلين وهما الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة.

ويشير المصدر في حديث لموقع 24، إلى أن لدى أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية تفاصيل عن الأسلحة البالستية الإيرانية ومواقع انتشارها في إيران واليمن والعراق وسوريا وصولاً إلى قطاع غزة ولدى حزب الله في لبنان.

وأما بالنسبة للطائرات المسيرة من دون طيار، فيؤكد المصدر أن طهران نشرت المئات منها، ويؤكد أن تقارير الاستخبارات أشارت إلى وجود أكثر من ألفي طائرة منها في لدى حزب الله، جزء كبير منها تم تطويرها في إيران، والجزء الآخر أشرف خبراء الحزب على تصنيعه بشكل مستقل.

وتستخدم طهران والمجموعات التابعة لها قواعد عدة لطائراتها المسيرة، وأبرزها قاعدة "كاشان" شمال مدينة أصفهان، والتي وصفها وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بأنها "حجر الزاوية للإرهاب الجوي الإيراني"، إضافة إلى أكثر من 20 قاعدة إضافية للإنتاج والتخزين والإطلاق، تستخدمها إيران لإطلاق طائرات مسيرة في إيران والعراق وسوريا ولبنان واليمن.

وينشط حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني ومجموعات شيعية أخرى في سوريا، باستخدام القواعد الجوية لشن هجمات بواسطة المسيرات أبرزها في منطقة القصير، وأما في لبنان، فيمتلك حزب الله موقع إطلاق لهذه الطائرات بالقرب من بلدة إيعات في سهل البقاع، إضافةً إلى مدرج آخر بطول مئات الأمتار شمال البلدة نفسها في ضواحي بعلبك.

وحسب التقديرات الإسرائيلية، سيرد حزب الله على أي هجوم على طهران بإطلاق كل ما لديه في ترساناته و من صواريخ وطائرات، وهو ما سيؤدي إلى ضغط كبير على "القبة الحديدية" التي جهزتها إسرائيل للتصدي للصواريخ.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 447
X أغلق
X أغلق