موقع هنا, يوم الخميس 27/01/2022, اتصل بنا

ألمانيا: الحكم بالسجن مدى الحياة على "جهادي عراقي بتهمة الإبادة الجماعية ضد الإيزيديين"

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/11/30 15:45:44,
عدد المشاهدات 201

ألمانيا: الحكم بالسجن مدى الحياة على "جهادي عراقي بتهمة الإبادة الجماعية ضد الإيزيديين"

أصدرت محكمة فرانكفورت، صباح اليوم الثلاثاء، حكما بالسجن مدى الحياة على جهادي عراقي ينتمي لـ"داعش" (طه الجميلي 29 عاما) بتهمة الإبادة الجماعة للأزيديين" 

وقالت المحامية والعضو في منظمة "يزدا" غير الحكومية، التي تجمع ادلة على جرائم ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية ضد الايزيديين، ناتيا نافروزوف، لوكالة فرانس برس "انها لحظة تاريخية بالنسبة للطائفة الايزيدية"مشيرة إلى" انها المرة الاولى فى تاريخ الايزيدية التى يمثل فيها مرتكب الجريمة امام محكمة بتهمة الابادة الجماعية " .

ويقول الادعاء إن الجميلي وزوجته السابقة الآن، وهي امرأة ألمانية تدعى جنيفر وينيش، "اشتريا" امرأة وطفلا إيزيديين "عبيد" منزليين بينما كانا يعيشان في الموصل التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية آنذاك في عام 2015.

وانتقلوا في وقت لاحق إلى الفلوجة، حيث اتهم الجميلي بتقييد الطفلة البالغة من العمر خمس سنوات بالسلاسل إلى نافذة في الهواء الطلق في حرارة ترتفع إلى 50 درجة مئوية (122 فهرنهايت) عقابا لها على ترطيب فراشها، مما أدى بها إلى الموت من العطش.

ويتعرض الإيزيديون، وهم جماعة من الأكراد تنحدر من شمال العراق، للاضطهاد منذ سنوات على أيدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الذين قتلوا مئات الرجال واغتصبوا النساء وجندوا الأطفال قسرا كمقاتلين.

وكان محققون خاصون، قد افادوا في الأمم المتحدة بأنهم جمعوا "أدلة واضحة ومقنعة" على الإبادة الجماعية التي ارتكبها تنظيم "داعش" ضد الإيزيديين.

اتهمت ألمانيا العديد من الرعايا الألمان والأجانب بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الخارج، باستخدام المبدأ القانوني للولاية القضائية العالمية الذي يسمح بمقاضاة الجرائم حتى لو ارتكبت في بلد أجنبي.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 447
X أغلق
X أغلق