موقع هنا, يوم الأحد 05/12/2021, اتصل بنا

غانتس: إيران حاولت نقل متفجرات للضفة الغربية بمسيرة أطلقتها من سوريا وطموح السيطرة الإيراني يهدد اوروبا

موقع هنا....تصوير وزارة الدفاع,
تاريخ النشر 2021/11/23 15:51:08,
عدد المشاهدات 113

غانتس: إيران حاولت نقل متفجرات للضفة الغربية بمسيرة أطلقتها من سوريا وطموح السيطرة الإيراني يهدد اوروبا

قال وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الثلاثاء، إن "إيران كانت تنفذ هجمات تفجيرية باستخدام صواريخها وكذلك مسطحاتها، وسخرت قاعدتين رئيسيتين في منطقة شبهار وجزيرة كشم في جنوب إيران ، لإطلاق عمليات باتجاه البحر، وتشتمل هذه القواعد على طائرات مسيرة هجومية من نوع شاهد".

واستشهد غانتس بجملة من التوراة بزيادة من عنده إن "إسرائيل ليست شعبًا يعيش بمفرده، والتهديد الإيراني لا يتعلق بها فقط" محذرا من طموحات ايران المتمثلة بالسيطرة على العالم، حيث قال "إن ايران تسعى الى السيطرة على الدول الضعيفة والمنهارة في الشرق الأوسط مثل اليمن وسوريا والعراق ولبنان وبسط ايديولوجيتها المتطرفة حيث لا مكان لحقوق الإنسان". وأضاف "تتبع ايران نهجا لفرض سيطرتها على نطاق إقليمي ويقودها مبدأ واضح: أولا دمشق وبعدها برلين".

وأضاف غانتس أن "إيران تعمل أيضًا خارج منطقة الشرق الأوسط، بل هي تنقل النفط والأسلحة إلى فنزويلا، وتشغل فيلق القدس في أمريكا الجنوبية وتعمل على بسط نفوذها في أفغانستان. ويتم الترويج للإرهاب الإيراني بموافقة الزعيم خامنئي وبتوجيهات الإدارة العليا للنظام. وتابع غانتس "إحدى الأدوات الرئيسية هي الطائرات بدون طيار والأسلحة الدقيقة التي يمكن أن تصل إلى أهداف استراتيجية تبعد آلاف الكيلومترات، وبالتالي فإن هذه القدرة تعرض بالفعل الدول السنية والقوات الدولية في الشرق الأوسط وكذلك دول في أوروبا وأفريقيا للخطر."

وكشف وزير الأمن في معرض كلمته عن أنه "في شباط فبراير 2018 ، أطلقت إيران طائرة بدون طيار رقم 141 من مطار T4 في سوريا، والتي حملت متفجرات من مادة تي إن تي. وتم اعتراض الطائرة الموجهة عن بعد، بالقرب من مدينة بيسان الإسرائيلية، وكانت وجهتها، حسب فهمنا، عناصر مسلحة في الضفة الغربية، فإيران لا تستخدم الطائرات بدون طيار فقط للهجوم ، ولكن أيضًا لنقل الأسلحة إلى عملائها"

وناشد غانتس الدول الأوروبية للعمل على مواجهة التهديد "في مواجهة التهديد ، يمتلك العالم العديد من الأدوات للعمل، ويجب أن يستخدم الخطة ب للخيار الدبلوماسي. وسنواصل العمل بالتعاون الكامل مع حلفائنا الأمريكيين وغيرهم من الدول. من واجب الدول ومصلحتها أيضاً التصدي لإيران التي تسئ للإقتصاد وللسياسات الخارجية والأمن والقيم الأخلاقية. لا شك في أن الحل الدبلوماسي أفضل، ولكن أحيانا تكون هناك حاجة لاستخدام معيار من القوة تجنبا لاستخدام قوة أكبر.

ووجه غانتس الشكر حد تعبيره ل"حلفائنا الأمريكيين لفرضهم عقوبات وتقييدات على ايران، في نطاق الوصول الى غايتنا المشتركة".

وجاءت أقوال غانتس خلال كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر هرتسليا في معهد رايخمان بتل أبيب.

 

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 380
X أغلق
X أغلق