موقع هنا, يوم الأحد 05/12/2021, اتصل بنا

بنك إسرائيل يعلن عن خطة إصلاحيّة استهلاكيّة لزيادة شفافية المعلومات لزبائن البنوك

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/11/15 06:45:33,
عدد المشاهدات 214

بنك إسرائيل يعلن عن خطة إصلاحيّة استهلاكيّة لزيادة شفافية المعلومات لزبائن البنوك وتحسين بيئة المنافسة في سوق القروض العقارية 

•يعلن بنك إسرائيل عن تعزيز مجموعة من الخطوات الاستهلاكية في مجال القروض العقارية، والتي تهدف إلى التسهيل على المقترضين عند أخذ القروض العقارية في ثلاثة جوانب: الشفافية والقدرة على المقارنة، البساطة والقدرة على الفهم والنجاعة في تنفيذ العملية.

•وفي إطار هذه الخطوات، سيتم الزام البنوك بتزويد الزبون بمصادقة مبدئيّة بصيغة موحدة، والتي تعرض، إضافةً إلى سلة القروض العقارية المعروضة من قبلهم، ثلاث سلات موحدة تحدّد تركيبتها من قبل بنك إسرائيل، في حين يتم اختيار طول فترة القرض من قبل الزبون. 

•في كل واحدة من السلات يتم عرض: إجمالي معدّل الفائدة المتوقع، مجموع الدفعات المتوقع في كل فترة القرض العقاري والمبلغ الشهري الأعلى المتوقع وفقًا للتوقعات.

•إضافةً إلى ذلك، سيتم تقصير الوقت لإعطاء المصادقة المبدئيّة لأيّام معدودة فقط وسيكون بالإمكان تقديم الطلب والحصول على المصادقة عبر الانترنت في كافة البنوك. 

•الخطّة الاصلاحيّة ستمكّن الزبون من فهم شروط القرض العقاري المقترحة بشكل أفضل وتأثيرها على الدفعات المستقبلية، والمقارنة ما بين العروض المختلفة المقدّمة له من مختلف البنوك بشكل أكثر ذكاءً وسهولة وتقديم طلب للحصول على عرض لأخذ قرض عقاري بشكل أسرع وأسهل. كل ذلك من شأنه تعزيز قوّة الزبائن وتحسين البيئة التنافسيّة في السوق. 

•من أجل صياغة الخطوات، أنشأ محافظ بنك إسرائيل طاقمًا خاصًا والذي تشاور مع خبراء ذوي شهرة عالمية في مجال قروض الرهن العقاري ومجال الاقتصاد السلوكي، ومع مسؤولين من سلطة المنافسة وغيرهم. بالإضافة إلى ذلك، ومن أجل تنجيع الخطوات، استعان البنك بمجموعات تركيز تضم مشاركين من خلفيات متنوعة.

محافظ بنك إسرائيل، بروفيسور أمير يرون: "لقد قررنا تطوير خطّة إصلاحيّة استهلاكيّة هامة، والتي ستؤثّر بشكل مباشر على جميع مقترضي الرهن العقاري في دولة إسرائيل. قرض الرهن العقاري هو أكبر التزام مالي في حياة معظم الأسر، ولكن مقترضي الرهن العقاري اليوم يجدون صعوبة في فهم العروض المقدّمة لهم والمقارنة فيما بينها دون معرفة مالية عميقة. تمت صياغة مجموعة الخطوات التي نعمل على تعزيزها لمنح قوّة أكبر للزبائن والتسهيل عليهم في اتخاذ أحد القرارات المالية الأهم بالنسبة لهم بذكاء، بل وحتى المساعدة في إدارة السلوك الاقتصادي للأسرة اليوم ومستقبلا. هذه الخطوات هي جزء من سلسلة طويلة من الاجراءات التي قمنا بتعزيزها في السنوات الأخيرة، والمخصّصة جميعها لمساعدة الأسر والمصالح الاقتصادية الصغيرة".

المراقب على البنوك، يئير أفيدان: "إنّ شراء شقة هو أهم صفقة اقتصادية للأسرة. من أجل تبسيط عملية الحصول على قرض عقاري لتمويل الشراء وتمكين الزبائن من التواصل السريع مع البنك، الذي سيقدم لهم العرض الأفضل، اتخذنا عدد من الخطوات الهامة التي من شأنها زيادة المنافسة بين البنوك ومساعدة الزبائن في عملية اتخاذ القرار وتنفيذه. ستشجع هذه الخطوات الزبائن على إجراء مسح للسوق قبل أخذ القرض العقاري، حيث سيكون من الأسهل المقارنة ما بين العروض المختلفة، وستزيد من تحكّم الزبائن بشروط القرض العقاري، بما في ذلك قدرتهم على الوفاء بالتزاماتهم. أدعو الجمهور للاستفادة من الأدوات التي وفرناها لهم وإجراء المقارنة بين عروض البنوك المختلفة، الأمر الذي سيؤدي إلى تحسين شروط قروض الرهن العقاري".

ويذكر أنّ قرض الرهن العقاري هو أكبر التزام مالي في حياة أي أسرة. ويعتبر أخذ قرض عقاري حدثًا ماليًا معقدًا بالنسبة للأسر، نظرًا لحجم الالتزام وبسبب تعقيد القرض. تنقسم القروض العقارية في إسرائيل إلى مسارات مختلفة، بما في ذلك: معدل فائدة ثابت غير مرتبط، معدل فائدة ثابت مرتبط، معدل فائدة متغير غير مرتبط، معدل فائدة متغير مرتبط، وفائدة أساسية. لبعض المسارات خصائص مختلفة بحيث تختلف من حيث الركيزة التي يرتبط بها قرض الرهن العقاري ووتيرة تغير سعر الفائدة.

وتظهر المقارنة الدولية أنه في معظم دول العالم، تنقسم القروض العقارية إلى مسارين رئيسيين فقط: معدل فائدة ثابت ومعدل فائدة متغير. كما يظهر أنه بخلاف ما هو قائم في العالم، حيث ليس من المعتاد الدمج بين المسارات، فإن القروض العقارية في إسرائيل تتكون عادةً من المزج ما بين عدة مسارات، الأمر الذي يتيح بالطبع المرونة في ملاءمة القرض العقاري للزبائن، ولكنه بالمقابل يضيف الحاجة إلى فهم تعقيد العملية.

إن التعقيد الكبير في سوق الرهن العقاري يجعل من الصعب على المقترضين مقارنة عروض البنوك المختلفة. يزداد هذا التعقيد في الحالات التي تتضمن فيها مقترحات البنوك مسارات مختلفة لفترات مختلفة. ستسهل سلسلة الخطوات المقترحة على المقترضين تقدير ماهيّة الارتباطات والتغييرات المتوقعة وستساعدهم على فهم المخاطر الكامنة في المسارات المختلفة بشكل أفضل. بالإضافة إلى الخطوات المخصّصة لتحسين شفافية المعلومات للزبائن والقدرة على المقارنة بين العروض، سيتم اتخاذ خطوات من شأنها تقصير الوقت من موعد تقديم الطلب حتى استلام العرض وكذلك تلقي العروض بشكل بسيط وعبر الإنترنت.

ومن أجل صياغة الخطوات، أنشأ محافظ بنك إسرائيل طاقمًا خاصًا والذي تشاور، في إطار عمله، مع خبراء ذوي شهرة عالمية في مجال قروض الرهن العقاري ومجال الاقتصاد السلوكي، ومع مسؤولين من سلطة المنافسة وغيرهم. بالإضافة إلى ذلك، ومن أجل تنجيع الخطوات، استعان البنك بمجموعات تركيز تضم مشاركين من خلفيات متنوعة. في نهاية السيرورة، قام البنك بصياغة عدد من الخطوات في ثلاثة جوانب: شفافية المعلومات للزبون والقدرة على المقارنة بين العروض، البساطة والقدرة على الفهم وتنجيع تنفيذ عملية أخذ القرض العقاري. تم اختيار الخطوات التي تقرر تعزيزها مع الأخذ بالحسبان التوازن بين مساهمتها المتوقعة في زيادة الشفافية والقدرة التنافسية في السوق وبين مدى قابليتها للتطبيق. فيما يلي الخطوات الرئيسية:

1.مصادقة مبدئيّة بصيغة موحدة- المصادقة المبدئيّة ستكون هي نفسها بين البنوك المختلفة وستوفر معلومات موحدة وواضحة وشاملة. من بين المتغيرات التي سيتم تقديمها في المصادقة المبدئيّة: إجمالي معدل الفائدة المتوقع، إجمالي الدفعات المتوقعة ومبلغ السداد الشهري الأعلى المتوقع. ستزيد هذه المعطيات مستوى الشفافية في صفقة الرهن العقاري وتساعد المقترض

على فهم الالتزامات الكامنة في العروض المختلفة التي سيتلقاها بشكل أفضل. من المهم التأكيد على أن المعلومات ستعتمد على منهجيات حساب موحدة وسيتم إتاحتها بنفس الطريقة من قبل جميع البنوك من أجل تعزيز قوة المقترض أثناء إجراء مسح السوق والمقارنة بين البنوك المختلفة.

2.سلات موحدة للرهن العقاري لجميع البنوك - من أجل تسهيل عملية المقارنة بين عروض البنوك على المقترضين، فإن البنك الذي يقرر عرض قرض عقاري على الزبون سيوفر له في المصادقة المبدئيّة، إضافةً إلى سلة قرض الرهن العقاري المقترحة، ثلاث سلات موحدة يحددها بنك إسرائيل، في حين يحدّد طول فترة القرض من قبل الزبون. فيما يلي تركيبة السلات الموحدة الثلاث:

א.         100% فائدة ثابتة غير مرتبطة

ב.         1/3 ثابتة غير مرتبطة،1/3 مرتبطة متغيّرة و- 1/3 مرتبطة بالفائدة الأساسيّة 

ג.          1/2 ثابتة غير مرتبطة و-1/2 مرتبطة بالفائدة الأساسيّة 

3.         عرض إجمالي معدل الفائدة المتوقع وإجمالي الدفعات المتوقعة - اليوم، في معظم الحالات، يتكون قرض الرهن العقاري من عدة مسارات. لكل مسار سعر فائدة مختلف وآلية ربط مختلفة وفترة سداد مختلفة. الفرق ليس فقط بين المسارات المختلفة في نفس العرض ولكن أيضًا بين عروض البنوك المختلفة. وبالتالي، فإن أسعار الفائدة المعروضة في المصادقات المبدئيّة غالبًا ما تكون غير قابلة للمقارنة. من أجل التمكن من المقارنة بين السلات المختلفة وعروض البنوك المختلفة، ستظهر في كل واحدة من السلات في المصادقة المبدئيّة أيضًا إجمالي معدل الفائدة المتوقع ومجموع الدفعات المتوقعة لكامل فترة الرهن العقاري.

تأخذ هذه المعطيات في الاعتبار العمولات والدفعات الشهرية المتوقعة طوال فترة الرهن العقاري بناءً على توقعات سوق رأس المال للتغيرات في مؤشر أسعار المستهلك وأسعار الفائدة في الجهاز الاقتصادي، المحدّثة لموعد إعطاء المصادقة المبدئيّة.

وتستند هذه التوقعات إلى أسعار سندات الدين الحكومية وتعكس تقييمات الناشطين في سوق رأس المال فيما يتعلق بالتطور المستقبلي لأسعار الفائدة والتضخم. من المهم التأكيد على أن جميع البنوك ستعتمد على نفس التوقعات من سوق رأس المال، والتي سيتم نشرها من قبل بنك إسرائيل، حتى يكون أساس المقارنة بين العروض المختلفة للبنوك موحدًا.

4.مبلغ السداد الشهري الأعلى المتوقع وفقًا للتوقعات - سيتم تقديم هذا المعطى ليكون بمثابة مؤشر للتغييرات التي قد تحدث في مبلغ السداد الشهري، وسيستند إلى توقعات سوق رأس المال للتغيرات في مؤشر أسعار المستهلك وأسعار الفائدة في الجهاز الاقتصادي، المحدّثة لموعد إعطاء المصادقة المبدئيّة.

5.تقصير الوقت حتى منح المصادقة المبدئيّة- اليوم، قد يستغرق الوقت الذي يمر بين تقديم طلب للحصول على قرض عقاري وحتى الحصول على المصادقة المبدئيّة أسبوعين وحتى أكثر. هذه الحقيقة تجعل من الصعب على المقترضين المقارنة بين عروض البنوك المختلفة. لذلك يُقترح أن يتم تقييد الوقت بين تقديم الطلب ومنح المصادقة المبدئيّة لبضع أيام فقط.

6.تقديم الطلب والحصول على المصادقة عبر الإنترنت - سيتمكن زبائن جميع البنوك من التقدم بطلب للحصول على قرض عقاري والحصول على المصادقة المبدئيّة عبر الإنترنت.

7.معلومات إضافية سيتم توفيرها على موقع البنك وعلى الصفحة الشخصية للزبون في موقع البنك مقدّم القرض:

7.1 حاسبة محاكاة قروض الرهن العقاري، معلومات عن جميع أنواع قروض الرهن العقاري القائمة وتفاصيلها وغيرها.

7.2 تقديم معلومات لفحص جدوى إجراء إعادة تمويل لقرض الرهن العقاري- عند فحص جدوى إعادة تمويل قرض الرهن العقاري، لا يكفي مقارنة الفائدة المدفوعة على الرهن العقاري الحالي والفائدة المقترحة من قبل البنك الذي يقوم بإعادة التمويل. يجب الأخذ بالحسبان الاعتبارات الإضافية مثل عمولة السداد المبكر والوقت المتبقي حتى التحديث التالي لسعر الفائدة في مسارات معيّنة. وبالتالي، سيتعين على البنك تزويد المقترض الراغب في إعادة تمويل الرهن العقاري بالفائدة المتوقعة على بقيّة الدفعات والتي تأخذ في الاعتبار المبلغ الفعلي الذي سيتعين على المقترض سداده (بما في ذلك عمولة السداد المبكر والعمولات الإضافية إن وجدت). سعر الفائدة هذا قابل للمقارنة مع سعر الفائدة الذي يعرضه البنك الذي يعيد التمويل، ويساعد الزبون على اتخاذ القرار بشكل حكيم. بالإضافة إلى ذلك، يجب على البنك الذي تتم فيه إدارة قرض الرهن العقاري أن يبلغ المقترض بالتاريخ التالي الذي يتوقع أن يتغير فيه سعر الفائدة.

 

 

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 380
X أغلق
X أغلق