موقع هنا, يوم الأحد 05/12/2021, اتصل بنا

الحرس الثوري يهدد ب"تدمير إسرائيل"..إذا هاجمت إيران

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/11/12 07:06:35,
عدد المشاهدات 221

الحرس الثوري يهدد ب"تدمير إسرائيل"..إذا هاجمت إيران

هدد قائد القوى الجوية والصاروخية في الحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زاده ب"تدمير إسرائيل في حال شنت أي هجوم على إيران".

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن حاجي زاده قوله الخميس: "لا حاجة للحديث عن قدراتنا، العدو يعرفها ولذلك يطالب بالتفاوض حول قدراتنا الصاروخية ويسعى للحد من قدرات مسيّراتنا"، مضيفاً "حاولوا لسنوات منعنا من خلال الحظر العسكري ومنعنا من شراء الأسلحة ولم يحققوا أي نتيجة".

وقال إن "المسيّرات الإيرانية شوكة في عيون الأعداء"، مضيفاً أن "السلطات الإسرائيلية تعلم أن بإمكانها بدء المواجهة لكنها لن تكون من ينهيها لأن النهاية ستكون بأيدينا".

وتابع: "إيران سوف تدمر إسرائيل لو تم إعطاؤها الذريعة اللازمة"، لافتاً إلى أن "الحكومة الوحيدة في العالم التي تتحدث عن فرص بقائها وتعقد ندوات لمناقشة مخاوفها بهذا الخصوص هي إسرائيل". وقال إن "من يفكر بالتهديدات الوجودية محكوم بالزوال، ولا يستطيع الحديث عن بلدان أخرى وتهديدها، لأن هذه التهديدات لها مصلحة داخلية في إسرائيل".

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي أن "الجيش يكثف استعداداته لهجوم محتمل على المنشآت النووية الإيرانية". وأضاف كوخافي خلال مشاركته في جلسة للجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست الأربعاء، أن الجيش الإسرائيلي "يُسرع من التخطيط العملياتي والاستعداد للتعامل مع إيران، والتهديد النووي العسكري"، كما يقوم ب"عملية تغيير وتكييف للوحدات بأكملها مع الاحتياجات الحالية والمستقبلية لساحة المعارك الحالية والمستقبلية".

وكانت قناة "أي-24" نيوز الإسرائيلية قالت إنه "على مدار الأسبوع الماضي، تدربت الجبهة الداخلية الإسرائيلية على سيناريو هجوم صاروخي تشنه إيران وحزب الله". وأضافت القناة أن "تدريب الجبهة الداخلية الضخم الذي أجري مؤخراً في إسرائيل، بمشاركة سلطات الطوارئ الوطنية، كان يحاكي سيناريو هجوم صاروخي مشترك من إيران وحزب الله بعشرات الآلاف من الصواريخ".

من جهته، قال الجنرال في الجيش الإسرائيلي المكلف بالملف الإيراني طال كالمان، في مقابلة مع صحيفة "الأيام" البحرينية منذ أيام، إن "اتفاقات أبراهام فتحت الطريق لتحالف معتدل بين إسرائيل والبحرين والإمارات والأردن ومصر ودول أخرى قد تنضم في المستقبل ضد المحور المتطرف في المنطقة بقيادة إيران التي لها وكلاء في لبنان وسوريا واليمن والعراق".

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 380
X أغلق
X أغلق