موقع هنا, يوم الأحد 05/12/2021, اتصل بنا

بعيدا عن كورونا.. لقاح يقي النساء من شر "المرض المميت"

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/11/05 07:34:21,
عدد المشاهدات 257

بعيدا عن كورونا.. لقاح يقي النساء من شر "المرض المميت"

أظهرت دراسة جديدة، أن الجيل الأول من اللقاح المضاد لفيروس الورم الحليمي البشري، قلل من معدل إصابات النساء بسرطان عنق الرحم بنسبة 87 بالمئة.

ويتسبب فيروس الورم الحليمي البشري في ظهور زوائد على الجلد أو الأغشية المخاطية.

ورغم أن هناك أكثر من 100 نوع من هذا الفيروس، إلا أن بعضها قد يؤدي إلى الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، إذ يتنقل عن طريق الاتصال الجنسي.

وتقول الدراسة، التي نشرت في مجلة "لانسيت" العالمية المرموقة، إن برنامج فيروس سرطان عنق الرحم منع حوالي 450 نوعا من السرطان، و 17200 حالة ما قبل السرطان بين السكان الذين جرى تطعيمهم.

وفحص باحثون في كينغز كوليدج لندن والحكومة البريطانية بيانات الإصابة بمرض السرطان، وفقا لمعيار السكان في بريطانيا بين يناير 2006 ويونيو 2019.

وأوضح البروفيسور بيتر ساسيني، أحد الباحثين في كينغز كوليدج لندن: "كان تأثير (اللقاح) هائلا".

وأضاف أن ن هذا "مجرد بداية" لأن من طعموا ما زالوا صغارا وغير معرضين للإصابة بالسرطان، ومن هنا ستزداد الأعداد بمرور الوقت.

وتضمن البحث مقارنة 7 مجموعات من النساء من اللاتي جرى تطعيمهن مع أخريات لم يتلقين التطعيم.

وخلص الباحثون إلى أن المجموعة التي تلقت اللقاح في مرحلة مبكرة، كانت تضمن الأكثر حماية.

وتقول الباحثة المشاركة في الدراسة، كيت سولدان: "إن هذه الدراسة تقدم أول دليل مباشر على تأثير اللقاح المضاد للفيروس في تقليل الإصابة بسرطان عنق الرحم".

واعتبرت أن ما حدث يعد خطوة مهمة للوقاية من سرطان عنق الرحم، معربة عن أملها في أن تؤدي هذه النتائج إلى توسيع نطاق التقليح بهذا العقار، لأن نجاح برنامج التطعيم لا يعتمد على فعالية اللقاح فحسب بل على نسبة السكان الذين يأخذونه.

وكانت منظمة الصحة العالمية أطلقت، العام الماضي، استراتيجية العالمية لتسريع القضاء على سرطان عنق الرحم، في أول التزام دولي للقضاء على هذا النوع من السرطان.

يذكر أن اللقاح يعطى للفتيات بين سن 11 و 13 عاما، اعتمادا على المكان الذي يعشن فيه في بريطانيا. ويقدم اللقاح أيضا إلى الأولاد منذ عام 2019.

وتسعى هذه الاستراتيجية هدفا يتمثل في منح 90 بالمئة من الفتيات تطعيما كاملا ضد فيروس الورم الحليمي البشري بحلول بلوغهن عمر 15 عاما.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 380
X أغلق
X أغلق