موقع هنا, يوم الأحد 05/12/2021, اتصل بنا

مغامرات فرسان الفيسبوك في اعقاب مؤتمر الطائفة الدرزية.

كمال عدوان,
تاريخ النشر 2021/11/04 20:22:04,
عدد المشاهدات 502

مغامرات فرسان الفيسبوك في اعقاب مؤتمر الطائفة الدرزية.

الفيس بوك  ما هو إلا وسيلة لاستعراض الآراء وتبادل الأخبار وعرض للثقافات كلا حسب اهتماماته، ومن المستغرب أن بعض رواد هذا الفيس بوك يريدون لعب دور الفارس عبر صفحاتهم الشخصية.

والحقيقة فهم يذكرونني ب” دون كيشوت” والذي غرق فى الأوهام، ويتناسون أن هناك فارق كبير جدا بين التنفيس بالكلمة وبين لعب أدوار البطولة في معارك ومغامرات وهمية من وحي خيالهم ومع خصوم غير حقيقية لمجرد كتابة كلمات لها مريدون، تماما كمحاربة طواحين الهواء.

فالجميع يتلاعب بالألفاظ المنمقة والعبارات الرنانة مثل دون كيشوت والذى ارتدى درعا ومسك سيفا لمجرد قراءته بعض كتب الفروسية وللأسف لم يختلف هؤلاء عنه فهم يعيشون بين طيات الماضي وأمجاد يا دروز أمجاد ويرفعون شعارات وهمهمات نهايتها معروفة وهى ” لاشيء “.

التعامل مع معطيات الواقع مهما كان أليمًا هو العقل والذكاء بعينه ، أما رفض الواقع والرغبة فى تغييره بما لا تملكه من امكانيات وارادة كمن يسبح في بحر وهو لا يجيد السباحة.

أقيم يوم امس الثلاثاء في جامعة حيفا المؤتمر الأول من نوعه وضع على طاولة الحوار التحديات المصيرية التي تواجهها الطائفة الدرزية في إسرائيل وفي منطقة الشرق الأوسط وجاء هذا المؤتمر بمبادرة منتدى الصحفيين الدروز وبالتعاون مع جامعة تل ابيب وجامعة حيفا ، هذا المؤتمر اخذ صبغة وعمق اكاديمي شارك فيه من خيرة الباحثين والباحثات من أبناء الطائفة الدرزية الذي سهروا وتعبوا وصاغوا أبحاث اكاديمية عميقة من صميم واقع المجتمع الدرزي ، ابحاثهم هذه يتم تداولها ودراستها في الجامعات والمعاهد الاكاديمية الرائدة في إسرائيل.

الصعوبات والتحديات التي تواجه الطائفة الدرزية كبيرة شائكة وخطيرة وعلى هذا الأساس تم اختيار مواضيع المؤتمر من قبل لجنة اكاديمية كبيرة ومتمرسة وتم التقسيم الى أربعة جلسات تداول فيه نخبة من حاملي لقب دكتور من أبناء الطائفة الدرزية كل من بحثه ووجهة نظره العلمية وكان على قيد البحث وضع الطائفة الدرزية في الشرق الأوسط ، الثقافة السياسية للدروز في إسرائيل ، تطورات وتحديات العائلة الدرزية وصراع الأجيال.

هذا المؤتمر جاء ليضع على طاولة البحث القضايا التي تتعلق بكل فرد من أبناء الطائفة الدرزية طرحت به معطيات جديدة ومثيرة وكان ناجحا بكل المعاير.

من هنا نعود الى فرسان الفيسبوك الاشاوس وانا تابعت بعض الكتابات او سيوف هؤلاء الفرسان بما يسمى "البوستات" حيث امتشق هؤلاء الفرسان "بوستاتهم" وهاجموا "العدو" بشراسة حتى كلت اياديهم من وراء لوحة ازرار الحاسوب وفعلوا ذلك من خلال خطة معركة محبكة وكان هجومهم اول بدء على ان فلان لم يتلقى دعوة للحضور ، ومن ثم انتقلوا الى اراء الباحثين الشخصية من خلال استراتيجية تجاهل مضمون الحوار والتركيز على الشخصنة لهؤلاء الباحثين ، وجاءت الضربة القاضية استطاع بها فرسان الفيسبوك حسم المعركة اذ ركزوا جل قواتهم وبوستاتهم على "عيب وغير لائق تجلس رجل على رجل بجانب شيخ دين من الحضور في القاعة".

طبعا لم ينسى هؤلاء الفرسان في سياق هذه المعمعة الشرسة يهاجوا المنظمين والمشاركين بشكل شخصي كونهم "مو قد المقام للمبادرة والمشاركة بمثل هذا المؤتمر".

الجدير ذكره ان لا احد من هؤلاء الفرسان وصل الى ارض المعركة في جامعة حيفا "يمكن ما بيعرف اين تقع جامعة حيفا" وهذا امر ليس ذات أهمية حيث ان فرسان الفيسبوك يجيدون الحرب عن بعد ويسجلون انجازات "فضيعة" فيها من حيث التأثير الإيجابي وتحفيز المجتمع على التطور والتقدم .

اني اعترف انا ليس من هؤلاء الفرسان ولا اجيد المعارك الفيسبوكية ولكنني انا وزملائي نفتخر ونعتز بانتمائنا لطائفتنا ومصالحها فوق مصالحها الشخصية وانا وزملائي في منتدى الصحفيين الدروز لا زلنا نستعمل الوسائل البدائية لعراك الحياة وتعزيز مكانة طائفتنا فلا زلنا نبادر ونحاور ونطرح القضايا بموضوعية دون شخصنة من منطلق ايماننا بان هذا واجبنا وسنستمر بهذا النهج .

 

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 380
X أغلق
X أغلق