موقع هنا, يوم السبت 16/10/2021, اتصل بنا

"أمة بلا نقد أمه عمياء" ........موعدنا 2/11/2021 لنخرج الى النور

كمال عدوان,
تاريخ النشر 2021/10/13 18:28:20,
عدد المشاهدات 259

"أمة بلا نقد أمه عمياء" ........موعدنا 2/11/2021 لنخرج الى النور

" امة بلا نقد ذاتي هي امة عمياء " هذا المصطلح هو  جزء من مقولة الكاتب المكسيكي الحائز على جائزة نوبل ( كتافيو باث ) الذي أكد على أن أمة بلا نقد هي امة عمياء ، وقد استشعر الكاتب واستمد واعتمد في توضيح ذلك المفهوم عندما تحدث عن التخلف الذي يعيشه مجتمعه مقارنة بالمجتمعات الأخرى المحيطة والقريبة من بيئته والتي تعتمد على النقد البناء كلغة تحقق من خلالها الكثير من التقدم.

وأستطيع أن أقول ذلك بتفسير أخر والرأي لي ، أن النقد هو الحلقة الضائعة في حلقات التنمية للطائفة الدرزية وان استمرار وبقاء تلك الحلقات متشابكة مترابطة إلى بعضها البعض من خلال وجود حلقات النقد بينها تمكننا من أن نسير في طريق الوعي والنمو ونتجنب بذلك الانحرافات الغير مرغوبة بها أو حتى تلك المقصودة.

ومن ثم أن كتم الأصوات التي دوما ما تنادي إلى المصارحة والمكاشفة ونبذ المداهنة والغش هو وأد لكل عملية نهضة وتنمية لأننا بذلك نُعظم فرص الانتهازيين ونجعل الأبواب أمامهم مُشرعة لأنهم أمنوا العقاب ومكاشفة المجتمع لهم ، حتى أننا نزيد من خطر توالد النفوس المتربصة المريضة التي تحاول مجاراة تلك الفئة التي لا تهتم إلا لمصالحها الشخصية والاستفادة من أفكارهم مما يساعد أيضا على بناء مجتمع أعمى.

ليس سرا ان الطائفة الدرزية تفتقد في داخلها الى مؤسسات تنمي من خلال وجودها حوار بناء يطرح الحقائق ويناقشها بشفافية وانفتاح من منطلق  الاهتمام بمصلحة الطائفة لدعم المسيرة التطورية الاجتماعية ، الثقافية والاقتصادية من خلال المحافظة على العادات والتقاليد وتعزيز الهوية المعروفية.

تتمتع الصحافة الحرة بقوة هائلة، إذا ما كانت القوة تعرّف بالقدرة على التأثير على الآخرين ، والصحافة المبنية على المبادئ الأخلاقية عنصر أساسي لنجاح وسائل الإعلام على المدى الطويل وترتبط مصداقية الصحافة بالتزامها بالحقيقة، وبالتزامها السعي لتحقيق الدقة والنزاهة والموضوعية والتمييز الواضح بين الأخبار والدعاية، ولا يجوز فرض تحقيق هذه الأهداف واحترام القيم الأخلاقية والمهنية، فهذه المسؤولية ملقاة حصرا على عاتق الصحفيين ووسائل الإعلام، والرأي العام هو الذي يكافئ أو يعاقب في المجتمعات الحرة.

قبل عدة اشهر اسسنا "منتدى الصحفيين الدروز" الذي يضم بداخله العديد من خيرة الإعلاميين من أبناء الطائفة الدرزية في شتى المجالات الإعلامية ،  وكان الهدف من هذه المبادرة  وكما اوضحنا في حينه ان نبني صحافة اخرى، صحافة مغايرة تليق بطائفة ابية الطائفة الدرزية ولنكون منبرها الإعلامي ،بادرنا في بناء مؤسسة اعلامية من منطلق قناعتنا ان هناك الكثير من الاجحاف والتقصير الاعلامي اتجاه هذه الطائفة على الصعيدين المحلي والقطري ومن منطلق اماننا بقدرتنا على دعم مصالح الطائفة الدرزية وتعزيز كيانها.

ايماننا بحقنا بصحافة مهنية ونزيهة ،ايماننا بحقنا بمصداقية، ايماننا بحقنا في حرية الرائي وان نكون جزء في بلورة فكر اجتماعي وصقل لحمة اجتماعية قوية مبنية على حرية التعبير الحر اتى قرارنا بعقد مؤتمر الطائفة الدرزية في جامعة حيفا تحت عنوان " المجتمع الدرزي في إسرائيل بين تحديات الحاضر وآمال الأجيال الشابة " وذلك يوم الثلاثاء الموافق 2 نوفمبر- تشرين ثاني، 2021 ، وذلك في قاعة هخت، البناية الرئيسية، جامعة حيفا مؤتمر في مستوى اكاديمي يشارك به العديد من الباحثين من أبناء الطائفة الدرزية ويتطرق في جلساته الأربعة الى القضايا المصيرية التي تمثل بمثابة تحدي للطائفة وخاصة للأجيال القادمة.

وجب التنويه ان "منتدى الصحفيين الدروز" ولد من اجل الطائفة الدرزية وهو لم يولد ليحتل مكان احد وهو منتدى مستقل ذات توجه مهني بحت من طرف اشخاص مشاركين هدفهم هويتهم الدرزية ومستقبلها.

نتوجه وندعوا الجميع كدعوة شخصية لكل فرد من أبناء مجتمعنا ونتامل المشاركة والاستماع والاطلاع على الحقيقة والتحديات التي تواجهها طائفتنا العزيزة.

مرفق دعوة شخصية :

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 302
X أغلق
X أغلق