موقع هنا, يوم السبت 16/10/2021, اتصل بنا

كيس الفئران .. نظرية السياسات الان

كمال عدوان,
تاريخ النشر 2021/10/02 08:23:50,
عدد المشاهدات 252

كيس الفئران .. نظرية السياسات الان

يحكى أن مهندساً زراعياً كان يعمل في إحدى القرى، ركب القطار في طريقه إلى القاهرة، وجلس بجانبه فلاح مسن من أهالي القرية، لاحظ المهندس أن بين قدمي الفلاح كيسا (شوال)، وخلال الطريق كان الفلاح يقلب الكيس، ويخلط محتوياته كل ربع ساعة، ثم يعيد تثبيته بين قدميه، واستمر على هذا الحال طيلة الطريق..

استغرب المهندس الزراعي تصرف الفلاح، فسأله: ما قصة هذا الكيس..!!

قال الفلاح: أنا أقوم باصطياد الجرذان والفئران وأبيعها وأوردها إلى المركز القومي للبحوث بالقاهرة؛ ليستخدموها في التجارب المخبرية...

قال المهندس: ولماذا تقلب هذا الكيس  وتهزه؟!

قال الفلاح: هذا الكيس فيه جرذان وفئران، ولو تركت الكيس من دون تقليب وهزّ لأكثر من ربع ساعة ستشعر الجرذان والفئران بالراحة والاستقرار، وسيتوقفون عن التوتر الغريزي، ولن يطول الوقت حتى يبدأ كل واحد منهم بقضم الشوال ومن ثم ثقبه، لذلك أهزّه كل ربع ساعة كي أثير خوفهم وتوترهم، فتنشغل بالعراك مع بعضها منساقة بغرائزها وتنسى الشوال ريثما أصِل إلى مركز البحوث..

عقدت الدهشة لسان المهندس من طريقة تفكير الفلاح ومن (نظرية شوال الفئران)..

نظرية السياسات الان ............. هكذا هي سياسة وفلسفة الدولة ومؤسساتها الامنية، تعاملوا معنا بذكاء وحكمة ،،،،،أشغلونا ،،، فكلما استراح مجتمعنا  من مصائبه المتعددة منها اجتماعية واقتصادية وتطويرية  ،،،أطلقوا الدسائس والفتن وأكثرها دينية وقاموا بتحريك الكيس، وزادوا الفوضى والكراهية بين الناس وأطلقوا الشعارات الكاذبة في محاربة العنف والفقر ووعود بالميزانيات والتطوير  .....كي يبقوا متحكمين ومسيطرين على الساحة السياسة والإقتصادية في مجتمعنا  ......فكلما حركت السلطة  الكيس نتقاتل ونتعارك فيما بيننا وننسى أننا ضمن كيس واحد و خطر واحد يعم الجميع ،، ،،،

إنها نظرية كيس الفئران المنبثقة من نظرية فرق تسد

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 302
X أغلق
X أغلق