موقع هنا, يوم الثلاثاء 28/09/2021, اتصل بنا

المطالبة بالكشف عن مصير السجناء الأربعة بعد القبض عليهم اثر واقعة الفرار من سجن جلبوع

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/09/14 06:31:56,
عدد المشاهدات 229

المطالبة بالكشف عن مصير السجناء الأربعة بعد القبض عليهم اثر واقعة الفرار من سجن جلبوع

طالب نادي الأسير الفلسطيني الّلجنة الدولية للصليب الأحمر وكافّة المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بالتحرّك العاجل للكشف عن مصير الأسرى الأربعة المعاد اعتقالهم، وطمأنة عائلاتهم.

وأكد نادي الأسير في بيان له أن "سياسة الاحتلال في حجب المعلومات والتكتّم على أماكن احتجاز الأسرى: زكريا الزبيدي ومحمود العارضة ومحمد العارضة ويعقوب قادري، ومنعهم من حقّهم في لقاء المحامين، من جهة، ونشر أنباء عن نقل الأسير زكريا الزبيدي مرّتين إلى المستشفى، من جهة أخرى، يثير القلق على مصيرهم".

ولفت نادي الأسير إلى أن لـ "سلطات الاحتلال ولا سيما للمحقّقين مع المعتقلين تاريخ في تعذيب الأسرى، وأن محاكم الاحتلال تساهم في اتّساع فترات التّعذيب ومداها وحدّتها عبر إجراءاتها وقراراتها، وذلك كما حدث اليوم في رفض محكمة الاحتلال للالتماس الذي قدّمه محامو الأسرى للمطالبة برفع منع اللّقاء بالمحامين أمام محكمة الناصرة المركزية".

وبيّن نادي الأسير أنه "على مدار سنوات عمله، وثّق غالبية عمليات التّعذيب التي يتعرّض لها المعتقلون خلال التّحقيق، وكانت الأقسى والأشدّ منها في الفترة الزمنية التي تمنع فيها سلطات الاحتلال المعتقلين من اللقاء بالمحامين بقرار محكمة".

مشيرا إلى أن "الاحتلال صعّد بعد منتصف عام 2019، من عمليات التعذيب الممنهجة خلال الاعتقال والتحقيق، والتي طالت نحو (50) معتقلاً في حينه، من بينهم الأسير سامر العربيد، والذي منع الاحتلال محاميه من زيارته والاطمئنان عليه، وبعد يومين من اعتقاله، نُقل إلى المستشفى فاقداً للوعي، ولديه كسور في (11) ضلعا بالقفص الصدري، ورضوض وآثار ضرب في كافة أنحاء جسده، وفشل كلوي حاد، ولخطورة وضعه الصحي تم تنويمه ووصله بأجهزة التنفس الاصطناعي في حينه"، الى هنا نص البيان.

وكانت قد تناقلت معلومات غير مؤكدة من أي مصدر رسمي على القيام بعمليات تعذيب للسجناء الذين تم القبض عليهم بعد عملية الفرار ومنع المحامين من لقائهم وتم تداول انباء عن نقل السجين زكريا زبيدي الى مستشفى رمبام في حيفا  بوضع خطير ومن جانبه نفى الناطق بلسان المستشفى هذه الانباء وقال ان زبيدي لم يعالج في رمبام.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 272
X أغلق
X أغلق