موقع هنا, يوم الأحد 05/12/2021, اتصل بنا

نجاح باهر لمؤتمر ضائقة المسكن في الوسط الدرزي الذي عقده منتدى الصحافيين الدروز

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/06/02 21:13:33,
عدد المشاهدات 1267

نجاح باهر لمؤتمر ضائقة المسكن في الوسط الدرزي الذي عقده منتدى الصحافيين الدروز

عقد صباح اليوم في قاعة الحديد للأفراح في دالية الكرمل المؤتمر الأول من مبادرة منتدى الصحافيين الدروز بموضوع "ضائقة المسكن في الوسط الدرزي".

تواجه الطائفة الدرزية العديد من التحديات منها تحديات تهدد وجودها كمجتمع من بينها بالإضافة الى ضائقة المسكن ومشاكل التخطيط والبناء وقانون كمينتس نواجه كطائفة مشاكل في التعليم ومهن المستقبل ، نسبة الانجاب وخصوبة المرأة الدرزية ، التمسك بالعادات والتقاليد والهوية.

هذا المؤتمر هو الأول من سلسلة مؤتمرات ينوي منتدى الصحافيين عقدها في المستقبل ليطرح للنقاش امام أبناء الطائفة الدرزية  جميع المواضيع المصيرية الملحة التي تهدد كيان الطائفة المعروفية.

مؤتمر اليوم تحت عنوان " ضائقة المسكن في الوسط الدرزي قضية مصيرية" لقي صدى جماهيري واسع من حيث أهمية الموضوع والمضمون المهني الذي تمت به معالجة الموضوع.

افتتح المؤتمر بتكريم الصحافي ياسر عطيلة الذي انهى فترة اربع سنوات بإدارة قناة " مكان" وتقديرا لمسيرته الصحفية على امتداد ثلاثين سنة قام بها بنزاهة ومهنية وقام رؤساء المجالس المحلية يانوح وجولس ورئيس منتدى الصحافيين الدروز بمنحه شهادة تقدير.

قام الصحفي منعم حلبي بعرافة المؤتمر وإدارة الحوار في حلقات النقاش التي نظمت بمشاركة مختصين ففي حلقة النقاش الأولى شارك كل من :

حايم شولمان نائب مدير السلطة الحكومية لتطوير النقب والجليل وعضو مديرية التخطيط القطرية الذي عرض دور السلطة في تطوير القرى الدرزية ، تطرق الى الميزانيات والخطط التطويرية ، العوائق والحلول  قانون كمينتس وسياسة الحكومة في موضوع التخطيط وأجاب على أسئلة الجمهور المشارك.

معضاد سعد رئيس مجلس يانوح – جث الذي عرض وتطرق الى قضية التخطيط والبناء والعوائق الذي يواجهها على المستوى الرسمي من مؤسسات الدولة والتخطيط والمشاكل الداخلية كون اغلب الأراضي في القرى الدرزية هي أراضي خاصة ، والصعوبات التي يواجهها بسبب قانون كمينتس تطرق الى العوائق والحلول وخاصة تخصيص الميزانيات .

فهمي حلبي رئيس مجلس دالية الكرمل الأسبق ورئيس اللجنة المعروفية للدفاع عن الأراضي تطرق الى تجربته كرئيس مجلس محلي على مدار سنوات عديدة ، والنضال الضي يقوده في قضايا الأرض والتداعيات التي يفرضها قانون كمينتس.

في نهاية حلقة الحوار الأولى قدمت المحامية جيهان عبدالحق حمدان محاضرة قيمة في موضوع " التأثير الاجتماعي لضائقة السكن في الوسط الدرزي " وسردت التداعيات السلبية للضائقة على المجتمع وخاصة سن الزواج ، خصوبة المراة الدرزية والولادة ، الهجرة من القرى الدرزية الى المدن للبحث عن مسكن ، التداعيات الاقتصادية ، تفكك الخلية العائلية التي تسبب في اخر المطاف لضياع الهوية كمجتمع درزي تقليدي.

وفي حلقة الحوار الثانية شارك كل من :

وسام نبواني رئيس مجلس جولس المحلي الذي تطرق في حديثه الى تجربته في قضايا التخطيط والبناء ، العوائق التي يواجهها والحلول المطلوبة وطرق تنفيذها والحاجة بالعمل المشترك بين المؤسسة والمواطنين من اجل ضمان المسكن.

امين أبو حية مدير قسم الأقليات في وزارة الإسكان الذي تطرق الى الميزانيات الذي يرصدها لصالح التخطيط والبناء في الوسط الدرزي واستغلال القسم القليل فقط منها بسبب العديد من العوائق أهمها عدم التخطيط الصحيح والعوائق الذي تضعها لجان التخطيط المختلفة التي لا تلائم طابع القرى الدرزية من حيث عدد وحدات الناء على مساحة قليلة من الأرض وتكلفة قطعة الأرض المعدة للبناء وتطرق الى الحاجة باستمرار العمل لإزالة العوائق.

دكتور مفيد عثمان مدير قسم في سلطة تطوير النقب والجليل عرض في سياق حديثه الخطط والميزانيات المقترحة من اجل مواجهة ضائقة السكن في الوسط الدرزي والاستغلال القليل من هذه الخطط والميزانيات بسبب عوائق مطروحة في مجالات مختلفة وتطرق الى الحلول الممكن ان تساعد في إيجاد حلول لهذه الضائقة.

كمال عدوان رئيس منتدى الصحافيين الدروز لخص هذا المؤتمر وتطرق الى الحاجة بالعمل المكثف المشترك بين جميع أطياف المجتمع والقيادين فيه من اجل إيجاد حلول لهذه الضائقة.

نعود هنا ونؤكد ان منتدى الصحافيين الدروز في إسرائيل هو منتدى مستقل يضم في تركيبته صحافيين مهنين من شتى المهن الصحفية المكتوبة والمرئية والديجيتال وعند قيامه اعلن المنتدى عن أهدافه وتمسكه باستقلاليته ومهنيته والهدف الأساسي لقيامه هو السير قدما في دعم وتعزيز مكانة الطائفة الدرزية ومصالحها على الصعيديين الداخلي الدرزي والقطري مقابل مؤسسات الدولة ، كما والاخذ على عاتقه اثارة القضايا المصيرية وطرحها للنقاش العام من منطلق نزاهة مهنية كصحفيين.

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
1.مواطن حرمؤتمر ناجح ومهم وبداية لوضع مشاكل مجتمعنا امام المؤسسات واظهار سياسات الخذول والتراجع داخل الطائفه المعروفية. 03/06/2021 20:15:47

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 380
X أغلق
X أغلق