موقع هنا, يوم الجمعة 16/04/2021, اتصل بنا

تقديرات الجيش الإسرائيلي: حزب الله مستعد لبدء تصعيد محدود وقنبلة نووية إيرانية خلال عامين

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/02/09 19:13:57,
عدد المشاهدات 196

تقديرات الجيش الإسرائيلي: حزب الله مستعد لبدء تصعيد محدود وقنبلة نووية إيرانية خلال عامين

قدرت شعبة الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلي "أمان"، اليوم الثلاثاء، أن حزب الله مستعد لخوض تصعيد محدود على الحدود مع لبنان، وذلك كأول اعتراف له منذ عام 2006، بالإضافة إلى أن باستطاعة إيران تطوير قنبلة نووية خلال عامين.

وبحسب التقديرات الاستخباراتية السنوية للجيش التي تم نشرها اليوم فإن "إيران لم تقم بعد بتخصيب اليورانيوم بالمستوى الذي يسمح لها بتطوير قنبلة نووية، إذ لم يتخذ النظام الإيراني بعد قرارًا في هذا الشأن، ومن اللحظة التي تبدأ فيها إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 90%، ستكون قادرة على صنع قنبلة نووية في غضون عامين تقريبًا".

وقال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية تامير هايمان، إن "إيران وصلت إلى أدنى مستوى غير مسبوق في أعقاب الإجراءات التي اتخذناها في السنوات الأخيرة. وفي ظل وضعها الحالي، فإن الاتفاق الذي وقعته عام 2015، هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة".

ولفتت تقديرات شعبة الاستخبارات إلى أن أهم الأسباب التي أدت إلى تباطؤ البرنامج النووي الإيراني تتمثل باغتيال العالم النووي، محسن فخري زادة.

حزب الله يسعى للانتقام ويتجنب حرباً واسعة النطاق

ويشير التقدير الإسرائيلي أيضًا إلى أن التموضع الإيراني في سوريا لا يزال مستمرًا، لكنها تعيد النظر في طبيعة الخطوة ونطاقها، موضحًا أنها خفضت عدد مقاتليها في سوريا بعد الهجمات المتكررة المنسوبة لإسرائيل في المنطقة، والتي أضرّت بالمقاتلين وعائلاتهم.

وأشار التقرير إلى أن الجيش الإسرائيلي لا يتوقع اندلاع حرب ضد إسرائيل في الجبهة الشمالية، بل يحتمل أن يبادر حزب الله بتصعيد يقتصر على عدة أيام على غرار تصعيد حماس في قطاع غزة، ويعود ذلك إلى تصميم حسن نصر الله، على الرد على الضربات المنسوبة لإسرائيل، بما في ذلك مقتل أحد عناصره في غارة على مواقع في محيط مطار دمشق، في تموز/يوليو الماضي.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 65
X أغلق
X أغلق