موقع هنا, يوم الخميس 25/02/2021, اتصل بنا

الجيش الإسرائيلي يحذر ضابطا في الجيش السوري: "اعمل لخدمة شعبك قبل فوات الأوان"

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/01/08 05:43:25,
عدد المشاهدات 495

الجيش الإسرائيلي يحذر ضابطا في الجيش السوري: "اعمل لخدمة شعبك قبل فوات الأوان"

نشرت وسائل إعلام سورية، الخميس، صورًا قالت إنها رسائل أسقطها الجيش الإسرائيلي عن طريق طائراته في منطقة الهجوم الذي وقع قبل منتصف ليل الأربعاء- الخميس والذي نسب لإسرائيل، وهددت من خلالها الضابط باسل أبو عيد قائد اللواء 112 في الجيش السوري، لسماحه بتموضع عناصر من حزب الله في جنوب سوريا.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم مقتل ثلاثة عناصر من القوات الموالية لإيران وإصابة 11 آخرين بجروح جراء القصف الذي نسب لإسرائيل ليلاً على مواقع عدة في سوريا، واستهدفت الضربات مواقع عدة لقوات الجيش السوري والمجموعات الموالية لها في جنوب سوريا وريف دمشق، تتواجد فيها بحسب المرصد قوات موالية لإيران بينها حزب الله اللبناني.

وجاء في رسالة التهديد التي قالت المواقع السورية أنها من الجيش الإسرائيلي، في حين أن الجيش لم يعلق على هذه الانباء: "على الرغم من انذاراتنا السابقة، إلا أنك لا زلت تتيح للحزب (حزب الله) التواجد في منطقتك والانخراط في وحدتك وبين عناصرك. انت تعرض حياتك وحياة عناصرك لخطر أنت وهم في غنى عنه خدمة لمصالح حزب الله التي يسوقها على أنها تخدم الجنوب السوري، وهذا كذب ورياء".

وأضافت الرسالة متسائلة: "ما هو دور حزب الله في الجنوب السوري؟، ما هي إنجازاته في إعادة تأهيل المنطقة والجيش؟، هل استغلال الأوضاع المعيشية الصعبة للسكان وتجنيدهم للقيام بأعمال إرهابية يخدم المصالح السورية؟"، مشيرة إلى أنه "حان الوقت لخروج حزب الله من سوريا، حان الوقت لخروج حزب الله من اللواء 112".

وهددت الرسالة أبو عيد بأن يعمل لخدمة شعبه "قبل فوات الأوان"، موضحة: "كن سوريًا حقيقيًا يعمل لخدمة شعبه وبناء وطنه واتخذ الخطوات الصحيحة قبل فوات الأوان، فتكون مِن مَن يقول ’يويلتي ليتني لم اتخذ فلانا خليلا’".

وقال الجيش الإسرائيلي الذي نادراً ما يعلق على الضربات الجوية التي تنفذها قواته، في تقرير نشره قبل أسبوع، إنه قصف نحو 50 هدفاً في سوريا خلال عام 2020، من دون أن يقدّم تفاصيل عن الأهداف التي قصفت.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

انتخابات للكنيست ال 24 الشهر القادم وتسعة مرشحين دروز..هل شتشارك بالانتخابات؟
  • نعم
  • لا
  • لم اقرر بعد
مجموع المصوتين : 22
X أغلق
X أغلق