موقع هنا, يوم الخميس 20/01/2022, اتصل بنا

الجنرال وحيدا في ساحة الانتخابات الإسرائيلية: حزب كاحول لفان على شفا الانهيار "غانتس، لدي حلم"

موقع هنا,
تاريخ النشر 2021/01/01 06:59:36,
عدد المشاهدات 306

الجنرال وحيدا في ساحة الانتخابات الإسرائيلية: حزب كاحول لفان على شفا الانهيار "غانتس، لدي حلم"

ثلاثة رسوم بيانية تشكل الأجواء الإسرائيلية، في اليوم الأخير لسنة 2020 ، الثلاثة كلها آخذة في الارتفاع، حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا، وعدد الذين تلقوا اللقاح المضاد للوباء، وعدد الأحزاب الجديدة التي تعلن رغبتها خوض الانتخابات التشريعية المقررة في آذار/مارس.

حزب "كاحول لفان" الذي كان في الانتخابات الأخيرة، قبل تسعة أشهر فقط، ثاني أكبر حزب بـ 33 مقعدًا، ثم انقسم ودخل الحكومة بـ 15 مقعدا، يتفكك الآن تماما.

وفي آخر خطوات تداعي الحزب، أبلغ، امس الخميس، عضو الكنيست النائب عن كاحول لفان رام شيفاع، غانتس بالاستقالة والتوجه الى الحزب الجديد "الإسرائيليون" الذي اسسه رئيس بلدية تل أبيب-يافا رون خولدائي، وبعده بساعات استقال كذلك وزير العلوم والتكنولوجيا يزهار شاي، حيث انضم عدد غير مستهان به من حزب غانتس الى خولدائي الذي يرأس بلدية تل أبيب-يافا منذ أكثر من 20 سنة، وجاءت هذه الاستقالة بعد وقت قصير من اعلان وزير الخارجية غابي أشكنازي الرجل الثاني لدى غانتس أنه لن يستمر مع الحزب "سآخذ استراحة وأدرس خطواتي المستقبلية".

وستكون هذه هي المرة الرابعة في أقل من عامين التي يسعى فيها غانتس الى الاطاحة ببنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الذي بقي في منصبه أطول مدة في تاريخ إسرائيل، ولا يزال نتنياهو على رأس السلطة بعد انشقاق أعضاء كنيست عن حزب "كاحول لفان" واستقالة وزير للحزب من الحكومة، في حين ينادي كثيرون بضرورة تنحي غانتس عن رئاسة الحزب من أجل المحافظة على مستقبل الحزب.

وشكلت الانتخابات المبكرة التي تمت الدعوة لها الأسبوع الماضي تفككا فوضويا للتحالف السياسي بين غانتس ونتنياهو اللذين تواجها في ثلاث جولات انتخابية سابقة غير حاسمة في نيسان/أبريل وايلول/سبتمبر 2019 وآذار/مارس 2020، وسيتراجع حزب غانتس وفق الاستطلاعات الى المركز الثامن مع توقع فوزه بخمسة مقاعد في أفضل تقدير.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 435
X أغلق
X أغلق