موقع هنا, يوم الأربعاء 24/02/2021, اتصل بنا

كالنعامة ندفن رأسنا بالرمال...

ساري هاني عزام,
تاريخ النشر 2020/11/13 20:02:28,
عدد المشاهدات 372

كالنعامة ندفن رأسنا بالرمال...

اذكر في صغري وعندما بلغت سن الخامسة عشر، كان عدد لا يستهان به من الاقارب والاصدقاء والجيران للاهل يسألونني في كل فرصة:

بماذا تريد ان تعمل عندما تكبر يا ساري؟ ننصحك بان تذهب الى شركة بيزك والكهرباء وميناء حيفا او مصافي حيفا( בתי זיקוק) وحيفا حيميكالم والمصانع القريبة او المجلس المحلي والمكاتب الحكومية او تعرف افضل شيء اذهب الى مصلحة السجون او سلك الشرطة او الامني و و و الكثير من المصالح والاشغال التقليدية والتي عودتنا عليها السلطة منذ سنوات الخمسينيات!

ابي رحمه الله ومشكور دنيا وآخرة كان يقول لي: يا ولدي افرد اجنحتك وحلق في السماء الغير تقليدي واختر مسارات اخرى الله لا ينسى عباده الصالحين والمثابرين، وحتما الهدوء والراحة والسلام والانفتاح التفكيري والتحليلي والمغاير نصيبك وحليفك!

للاسف يوجد ولاهلنا القسط الكبير لوضعنا المأساوي الثقافي والتعليمي وروح المبادرة والخروج من الصندوق التقليدي ،في السنوات الماضية كانت عدة اسباب لذلك:

ومنها الحالة الاقتصادية والفقر،الحالة الامنية والحروبات، ترويض(אילוף) الاقليات على يد الحكومات مساريا ومهنيا وتفكيريا وثقافيا والعديد العديد من مجتمع مزارع قروي تقليدي الى مجتمع يعتقد انه حضاري ولكن هو ما زال تقليدي قروي ومحاصر تفكيري وثقافي ومستقبلي ومصيري،،،!

وحتى عندما كنت في وظائف مرموقة اداريا وعمليا في افضل الشركات وبافضل الامتيازات والاجارات والمكافآت ،كان يأتيك شخص ويسألك باستهتار لماذا لم تختار تلك المؤسسات للعمل والتي ذكرتها في الاعلى فكم يأتونك بالمال، وهو في وظيفته البسيطة والمحترمة طبعا في هذه الشركات،كل سكان القرية تعرف عنها وبانه يعمل لصالحهم وكم يتقاضى مرتب ومتى يخرج الى التقاعد وكأنها اهم ما في الامر مصيريا!

اذكر حوادث مضحكة للعديد من الاصدقاء والذين عند عودتهم الى البيت من العمل يذهبون الى الاعراس والاتراح والمناسبات والاجتماعات في بدلاتهم من مكان عملهم من الامني ومنها اماكن اخرى وكأن ذلك يزيده كرامة واحترام او بالعكس ايضا ينقصه ذلك شيء ما !

الاحترام والكرامة  يا سادة في الثقافة والتطور والتقدم والتعلم وتهذيب الذات والمجتمع للافضل زيادة على الحفاظ على القيم الدينية والقروية الفلكلورية والآداب للسكان والمحيط كما اجدادنا وآبائنا وامهاتنا !

كفانا كالنعام ندفن رؤوسنا في الرمال،،،

فحتى المؤسسة والتي ارادت ترويض(אילוף) الاقليات للتفكير داخل المربع المؤسساتي زهقت وقالت لا نريدكم بعد بالكثير!

هذه فاتحة خير علينا للخروج من هذا الصندوق،بالتقدم بمجالات اخرى ويوجد منها العديد العديد،وعندها نستطيع محاربة القوانين الفاشية المخزية ككمينيتس والقومية و و و من منطلق قوة مجتمع متطور ولا يحتاج المؤسسة ويذكرها في كل طلب وبحق منها .

كي لا نكون كالنعامة والتي تدفن رأسها بالرمال،،،

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

انتخابات للكنيست ال 24 الشهر القادم وتسعة مرشحين دروز..هل شتشارك بالانتخابات؟
  • نعم
  • لا
  • لم اقرر بعد
مجموع المصوتين : 20
X أغلق
X أغلق