موقع هنا, يوم الجمعة 18/09/2020, اتصل بنا

انفجار ضخم بوسط العاصمة اللبنانية يسفر عن سقوط مئات جرحى

تاريخ النشر 2020/08/04 19:44:08,
عدد المشاهدات 394

انفجار ضخم بوسط العاصمة اللبنانية يسفر عن سقوط مئات جرحى

هز انفجار ضخم مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الثلاثاء، متسببًا في سقوط مصابين وخسائر مادية كبيرة.

وبحسب مراسل "سبوتنيك"، فإن الانفجار وقع بالعنبر رقم 12 بمرفأ بيروت أدى إلى احتراقه بسبب المفرقعات داخله، كما أسفر الانفجار عن وقوع إصابات، وتضرر المنازل والسيارات.

وسمع دوي انفجار ضخم قرب منزل رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري في وسط العاصمة بيروت، وسط ترقب صدور حكم قضائي بشأن اغتيال والده عام 2005.

وأعلن محافظ بيروت العاصمة اللبنانية مدينة منكوبة، بينما قالت وسائل إعلام لبنانية إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الانفجار ناجم عن مفرقعات داخل أحد المستودعات في مرفأ بيروت وتسبب في أضرار بمحيط المنطقة.

ونقلت وكالة الأناضول حصول "انفجار ضخم قرب منزل رئيس الحكومة اللبناني السابق وسط بيروت " وأضافت أن "الانفجار ألحق أضرارا كبيرة بمقر الحكومة".

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن انفجارا ضخما حصل في بيروت و"سمعت أصداؤه في كل أنحاء العاصمة".

وأضافت أنه لم يعرف سبب الانفجار ولا موقعه بالضبط، لكن مكتب الوكالة في وسط بيروت اهتزّ نتيجة الانفجار، ويشاهد دخان كثيف في سماء العاصمة.

وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء وبدأت العمل على إخماد النيران.

ووثقت مقاطع مصورة، سماع أصوات انفجارات متتابعة واهتزاز لبنايات، واندلاع أعمدة لهب ودخان واسعة.

ونقلت رويترز عن مصدرين أمنيين وشاهد عيان أن الانفجار وقع في منطقة الميناء التي تحتوي على المستودعات.

وقال وزير الصحة اللبناني إن الانفجار نتج عن مفرقعات "وهناك الكثير من الإصابات".

من جانبه دفع الجيش بتعزيزات إلى موقع الحادث.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

توصل منتدى السلطات المحلية الى اتفاق مع مكتب رئيس الحكومة السؤال هل سينفذ الاتفاق وهل تؤيده؟
  • لا لاني غير واثق من تنفيذه
  • نعم فقد حقق المنتدى مطالبه
  • باعتقادي ان منتدى السلطات المحلية اخطاء كما كل مرة
  • لا وفقط عند التنيفذ نستطيع تقييم الامور
مجموع المصوتين : 99
X أغلق
X أغلق