موقع هنا, يوم الخميس 03/12/2020, اتصل بنا

سجال بين كارول سماحة والمتحدث باسم نتنياهو

موقع هنا,
تاريخ النشر 2019/11/28 17:34:37,
عدد المشاهدات 579

شهد موقع "تويتر" سجالاً بين الفنانة اللبنانية، كارول سماحة، والمتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، اوفير غندلمان، حول كتاب "بروتوكولات حكماء صهيون"، وذلك بعدما قامت سماحة بإعادة نشر مقطع فيديو، كانت قد نشرته الفنانة ماجدة الرومي، تتحدث فيه عن الكتاب المذكور.

وتقول الرومي في الفيديو إنها تؤمن بأنّ "الصهيونية العالمية لديها مخطط لتفتيت الدول العربية، وتشكيل حكومة واحدة للكون كله حسبما جاء في كتاب بروتروكولات حكماء صهيون"، الأمر الذي علقت عليه سماحة بالقول: "كلام كتير صحيح".

لكن غندلمان سارع إلى الردّ على سماحة، حيث نشر تغريدة قال فيها: "تصريحات عنصرية وفاشية بامتياز من فنانتين كبيرتين كان يجب أن تكونا مثالا للتسامح ولرفض العنصرية". وتابع بالقول: "البروتوكولات زورت بروسيا في القرن الـ19 بغية التحريض على الشعب اليهودي، وكانت أحد أركان العقيدة النازية التي أدت إلى قتل 6 ملايين يهودي. من يدعمها يدعم النازيين. يا عيب الشوم".

كلام غندلمان دفع سماحة إلى الردّ، حيث قالت في تغريدة: "الناطق الرسمي للمدعو نتانياهو يعطينا دروساً بالإنسانية والأخلاق! ماذا عن عنصريتكم والتفرقة بين يهود الغرب والشرق أو ضد اليهود القادمين من أثيوبيا؟ او جرائمكم بحق العرب الفلسطينيين وأطفال غزة، واحتلال أراضي الغير وضمها كما في الجولان والقدس ضد كل الأعراف والقوانين الدولية"، ليردّ غندلمان  قائلاً: "لا تتهربي من مسؤوليتك عن دعمك لتصريحات ماجدة الرومي التي عبرت عن إيمانها ببروتوكولات حكماء صهيون المزورة التي كانت الأساس لمجازر عديدة وللنازية التي ذبحت 6 ملايين يهودي. لا أخلاق وإنسانية من يدعم هذه الخرافات العنصرية. الآن كشفتِ أنتِ النقاب عن عنصريتك أمام أعين العالم كله".

وعاودت سماحة الردّ مجدداً على غندلمان قائلة: "قتل 6 مليون يهودي لا يعطيكم حق احتلال أراضي الغير وسفك دماء أطفال فلسطين"، ليجيب الأخير قائلا: "هذه هي أرضنا منذ آلاف السنين كما كتب في التوراة والإنجيل والقرآن. كيف يمكن لصاحب الأرض ان يحتل أرضه؟ نحافظ على حياة المدنيين الفلسطينيين بكل حرص بينما الإرهابيين الفلسطينيين يتفاخرون بقتل أولادنا. على فكرة، كيف تتعاملون مع الفلسطينيين بلبنان؟ هذا نظام آبارتهايد بامتياز".

يذكر أن كتاب "بروتوكولات حكماء صهيون" يعتبره الإسرائيليون مزورا، ويرونه أحد أهم مسببات المجازر التي ارتكبها قائد ألمانيا النازية، أدولف هتلر، بحق اليهود في أوروبا، كما ينظرون إلى من يؤيده على أنه معاد للسامية.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

نضال منتدى رؤساء المجالس الدرزية يتجدد ما هو موقفك من الموضع؟
  • مؤيد لهذه الخطوة فهم يمثلونا وهم على حق
  • اعارض الخطوة لان رؤساء المجالس اثبتوا عدم جديتهم في النضال
  • يجب بلورة قيادة موحدة للطائفة تناضل لتحصيل الحقوق
مجموع المصوتين : 6
X أغلق
X أغلق