موقع هنا, يوم الجمعة 16/04/2021, اتصل بنا

11 علامة للعنف بارزة في العلاقات الزوجيّة

المحامية دانا درزنين....ترجمة امين خير الدين,
تاريخ النشر 2019/11/07 18:35:56,
عدد المشاهدات 862

عالجت المحامية دانا درزنين عشرات الملفّات المتعلقة بالعنف داخل العائلة. والآن تحذّر اللواتي يعانين من العنف، فتوضّح: " ثمّة علامات دائما"

من الواجب إيقاف العنف فورا، العنف داخل العائلة

كثيرا ما نسمع في الآونة الأخيرة عن نساءٍ قُتلْن من قِبَل أزواجهن والتَحَقن بالإحصائيّات المخيفة لضحايا القَتْل داخل العائلة. ويجيء مقالي هذا بعد أكثر من عشرين سنة من التعامل، كمحامية للقضايا العائليّة، مع ملفات تتناول العنف في العائلة. كتلك التي كانت بحاجة إلى استصدار أمر حماية ( أمر إبْعاد، بلغة القضاء)، أو أوامر مَنْعٍ دائمة، أوامر منع مضايقات التهديد، أمر مصادرة السلاح أو حتى نقل نساء إلى ملاجئ النساء اللواتي تعرّضْن للضرب.

   القاسم المشترك لجميع هذه الملفّات أنه كانت هناك علامات مسْبَقة واضحة للعنف، لكن النساء فضّلْن تفسير هذه العلامات تفسيرا آخر أو تجاهلْنها. مما أدّي إلى عنف أخْطر مع مرور الوقت.

  أتوجّه بمقالي هذا للفتيات، لنساء صبايا قبل زواجهن، اتوجه إلى آبائهنّ ومعارِفِهنّ بهدف واحد- لإعطاء إشارات ورموز لتشخيص مُسْبَق لهذا العُنف الخطير. قد يحدث هذا العنف ، بعكس ما نفترض أحيانا، ليس فقط في هوامش المجتمع، إنّما قد يحدث في "أحسن" العائلات من الناحية الاجتماعيّة – الاقتصاديّة المتوسّطة أو فوق المتوسّطة.

    إذا كانت علامة واحدة أو أكثر مشابهة لمثل هذه العلاقات القائمة - توجّهن للاستشارة  فورا (ثمّة أقسام للعنف في العائلة تقريبا في كل بلدة وهذه الأقسام مهنيّة في هذا المجال)، وإن أمْكَن أيضا... أهربن! التشخيص المُسْبَق "لعلامات الخطر" قد يمكِّنكم من الخروج من دائرة علاقات العنف وقد يمنع جريمة القتل القادمة.

  1. سيطرة زائدة

إذا بدأء زوجك بالسيطرة بالتدريج على كلّ مجالات حياتك ولم يسمح لكِ بممارسة حياة مستقلّة، بما يعني السيطرة الكاملة. لا تنفي ذلك بدون تفكير وتقنعي نفسك بأن هذا "لأنه يحبّني، وأنني غالية جدا عنده". هذا خطأ. كون صادقة مع نفسك وانظري في المرآة، لأن الأمر سيطرة مَرَضيّة وخطيرة.

  1. إقصاء اجتماعيّ

إذا ابْعَدَكِ زوجك عن أصدقائكِ، وعن عائلتكِ وعن كلّ مصادر دعمكِ، بادعاء أن جميعهم غير مُحترَمين/لا يُقدِّرونكِ/لا يحبونكِ مثله،  فقط يضمرون لكِ السوء وهو الوحيد الذي يحبكِ ويُقدِّركِ – هذا هو الضوء الأحمر. لا تُلْغِ ذلكَ بدون تفكير، لأن الأمر تلاعب ذكيّ هدفه واضح – إضعاف ثقتكِ بنفسكِ، وإبعادكِ عن مصادر الدعم ونقلكِ لوضع تكونين فيه متعلّقة به فقط

  1. بدون خصوصيات

 عندما لا يُمكِّنكِ الرجل الذي تعيشين معه من أن تكون لكِ خصوصيات ومن أن تكون لك حاجيّات خاصة بكِ  - عندئذ انت في وَرْطة. مثلا. يمنعك من الدراسة، من الحصول على رخصة سياقة ويقول لكِ لا حاجة لذلك، بالأحرى لا يُمكِّنك من حياة خاصّة بكِ . لا تلغِ ذلك بدون تفكير لأن إلغاء الخصوصيّات شيء خطير

  1. انفجار عُنْف بدون سيطرة

إذا كان زوجكِ يعاني من موجات عنف لا يمكنه السيطرة عليها، ويطلب أن تشاركيه في العنف الذي يمارسه على شخص آخر، يهدد جاره، يحطم بعصبيّة حائطا من الجبس في البيت، ينتف شعر الرأس أو يتصرف معكِ بعُنْف – يكون شخصا عنيفا

    ثمّة كثير من النساء يَملْن إلى نفي ذلك والإحساس بأنهن "دَفَعْنه" لأن يتصرّف بعنف بسبب ما قُلْنَ له أو لم يقلْنَ له أو بسبب تصرف ما من جانبهن. تأكدي أن الإنسان الذي يردّ بعنف وغير قادر على السيطرة على نفسه، ليس الزوج الذي تريدينه و تختارينه! تأكدي –أنت لن "تساعديه على أن يتغيّر" لسْتِ عاملة اجتماعيّة( حتى لو كانت هذه مهنتكِ هذه ليست مُهمّتُكِ الزوجيّة) وبالطبع هذه ليسن علاقات طبيعيّة

  1. العينان مرآة النفس

قد يكون غريبا الحديث عن العينين كعلامة واضحة للعنف، لكن مقولة : "إن نظرة قد تقتل" مُعبِّرة هنا تماما. إذا رأيتِ بزوجِكِ غضبا محبوسا، ونظرة "الشرّ في عينيه"، إذا شعرت "بعُنْف مكبوت" وخطير يُشعِرُكِ بخوف منه وبان عليك أن تتصرّفي تصرّفا غير طبيعي – لا تتجاهلي! العينان هنا هما مرآة النفس المتصارعة والخطيرة، عندئذ لا تتجاهلي.

  1. تهديد بالانتحار

 تهديد الشخص بإيذاء نفسه، خلافا لما يبدو على وجهه، غالبا ما يكون ذلك علامة لعنف خطير من جانبه نحو قرينه. إذا سمعتِ من زوجك تهديدا مثل " إذا لم تعطِني....سوف أنتحر"  أهربي فورا، لأن عبارة التهديد هذه هي في الأصل "أولا سأقتلكِ  وبعد ذلك سأنتحر".

  1.  حسد  و غيرةٌ

عندما لا يسمح لك الرجل الذي تعيشين معه بالمكيجة، باللبس، بالخروج مع صديقاتكِ، ويعتقد أن كلّ الرجال الذين سترينهم يريدونكِ ويريدون مضاجعتكِ، عندما لا يتوقّف عن الاتصال بكِ لأنه يُحبّكِ، عندما يطلب منكِ عدم مُقابلة الرجال  في العمل لأنه لا يستطيع التفكير بك وأنت معهم- هذه غيرة مرضيّة وخطيرة، وضوء قويّ يُحذِّر من الاستمرار.

  1. تراكم الديون وإلقاء المسؤوليّة عنها

أحيانا يكون الزوج عاطلا عن العمل أو يعمل قليلا، وتتراكم عليه الديون فيورّط زوجته أو أهلها، بحُجّة أنه يحتاج توقيعا لكفالة على مبلغ مالي. إنّكِ في اللحظة التي توقّعين أنتِ أو ذويكِ على الكفالة. تلفّين حبلا خانقا على عنقكِ،  لأن هذه الطريقة العجيبة تؤدّي بكِ لأن تكوني متعلّقة بنواياه الطيبة لإرجاع الدَيْن، وستكونين مُجْبَرَةً بسبب ذلك "على السلوك سلوكا جيّدا"

  1. الإعجاب الشخصي

عادة يكون الأشخاص المرضى نفسانيا ساحرين في المُجْتمع. أحيانا كثيرة يكونون لَبِقين في أحاديثهم، فاتنين في شخصياتهم، ذوي اطّلاع وقدرة في تقبّل المجتمع لهم. كثيرا ما اسمع من النساء اللواتي يعشن في أجواء العنف المقولة التالية، "أخاف الآّ تصديقينني بأنكِ ستَرَيْنه فاتنا". هذه النوعيّة من الأشخاص تُمارس لُعْبَة نفسانيّة على المرأة "يتلاعبون بعقلها"،  وفي نفس الوقت يبدون ظاهريا مثيرين وفاتنينن، محبوبين ومقبولين.

الطباخ ديفيد فرانكل يقول عن تحقيق رافي كوهين: "ظللوني، مُحْتالون". أورلي وغاي:"لقد عرِفَ"

  1. ليس من الضروري أن يظهر العنف بعلامات زرقاء

يتخذ العنف أشكالا مختلفة وليس شرطا أن يقترن بالضرب فقط. ثمّة أنواع مختلفة من العُنْف، مثلا: عنف اقتصاديّ، عنف نفسانيّ أو جنسيّ. المشكلة في هذه الأنواع من العنف أنّها لا يمكن تشخيصها، حتّى بواسطة المرأة نفسها. ونموذجا من هذا العُنف العاطفي عندما يستعمل الزوج الإذلال والتحقير كي يفقِد المرأة ثقتها بنفسها.كأن يقول لها، "أنت صِفْرٌ، مَن يرغب بشخص عاجز  مثلكِ، أنت حقيرة، قبيحة، باردة جنسيّا، أننا أقرفُ منكِ".

 مثال على العنف الاقتصادي عندما تعيش المرأة تحت إرهاب اقتصادي. ليس لديها دفتر شيكات أو بطاقة اعتماد خاصة بها، تتلقي مخصصات نقدية للمشترىات، لا يُسْمَح لها بمصروف شخصي أو بمصروف لأبنائها، عادة هذه الأنواع من العنف تلتحق مع الوقت بالعنف الجسدي، رغم أن ذلك ليس من الضروري.

  1. دائرة العنف

تتخلل الحياة الزوجية العنيفة دائرة عُنْف واضح مع نظام خاص، يتكرر مرّة بعد الأخرى مع الزمن، الفجوات الزمنية بين المرة والأخرى قصيرة، ومع الوقت تصبح أخطر وأخطر. تبدأ دائرة العنف مع زيادة التوتر ("أنتِ تثيرين غضبي وأخيرا سينتهي الأمر بالأسوأِ"). في هذه الفترة يبتعد الطرف العنيف لأيام. وبعدها تنطلق شرارة لِتُشْعِل العنف(" مع من تكلّمتِ أمس حتى منتصف الليل؟"، "لماذا عُدْتِ مُتأخّرة؟"( وبعد ذلك يحدث العنف ذاته (ضرب، اغتصاب وما شابه).

    بعد حدوث العنف تأتي مرحلة التخلّص من التوتر والهدوء، مرحلة  مصحوبة بالندم (لن أعيدها بحياتي، أؤكد  لا أعرف ما أصابني" وهكذا)، وبعدها تأتي مرحلة "شهر العسل" (أنتِ تعرفين أنني أحبّك")، عادة ما تكون هذه المرحلة مقرونة بالهدايا ("شراء ثوب، حِلْيَة أو سفر لقضاء نزهة  معاً). حلقات متكررة بديناميكيّة مَرَضيّة بالنسبة للعنف، حتى تبدأ مرّة بعد الأخرى تقصر فيها الفترات بين حوادث العنف لمرحلة شهر العسل.

 أرجوكُنَ، لا تتجاهلن علامات التحذير، إنها دائما متوفّرة

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 65
X أغلق
X أغلق