موقع هنا, يوم الجمعة 16/04/2021, اتصل بنا

نساء هذه الأبراج شرسات بالدفاع عن أنفسهن وأحبائهن.. هل أنت منهن؟

موقع هنا,
تاريخ النشر 2019/09/27 07:40:28,
عدد المشاهدات 636

وفقًا لخبراء الفلك تلجأ نساء بعض الأبراج إلى الدفاعيّة كسلاح، وذلك قد ينبع من مشاكل في الثقة وغيرها:

الحمل

عادة ما تبادر سيّدة برج الحمل تعتمد على أسلوبها الدفاعيّ، وذلك ينبع من عدم ثقتها في الآخرين، إذْ تشعر طوال الوقت بأنّ الآخرين سيجرحونها أو سيخذلونها في مرحلة ما.

الميزان

لا تتقبّل المرأة الميزان الانتقادات، وخاصّة في ما يتعلّق بأحبائها أو حتى حيوانها الأليف، فهي تدافع عمّا يتعلّق بها بكلّ شراسة، وقد تتفاقم الأمور وتصل إلى حدّ الشِّجار.

الثور

بالنسبة لسيدة برج الثور، لا يمكن لأحد أنْ يؤذي مشاعرها بأيّ طريقة كانت، أو حتى يحادثها بطريقة لم تعجبها، ويفلت بفعلته، إذْ سرعان ما تهاجم بأسلوبها الدفاعيّ، ولن ينفع معها أيّ تبريرات لذلك الشّخص.

الجوزاء

أنثى هذا البرج في حالة تأهب مستمرّة للدفاع وشنّ هجومها على من ينتقدها، حتى إذا لم يكن ذلك الانتقاد مقصودًا، وذلك ينبع من كونها غير صبورة ولا تنتظر حتى تتفهّم الموقف جيدًا عل حقيقته.

العذراء

تكرّس صاحبة برج العذراء حياتها ووقتها لما تحبّه، سواء لحيواناتها الأليفة أو الأشخاص المقرّبين إليها، فهي شغوفة في حبّها. لذلك تلجأ إلى الدفاعية مع أيّ شخص يحاول الدخول إلى حياتها أو يكون ودودًا معها، حيث تفترض أنّ ذلك الشخص ينوي أذيّة من تحبه.

السّرطان

تتعامل صاحبة برج السّرطان مع الجميع على أنّهم سيكسرون قلبها حتمًا، لذا تتعامل بدفاعية منذ البداية حتى تتأكّد أنّها في أمان، وعندما تكون أنثى السّرطان دفاعية، تصبح باردة وغير متسامحة.

 

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 65
X أغلق
X أغلق