موقع هنا, يوم الأحد 18/08/2019, اتصل بنا

استطلاع: تساوي في كتلة اليمين واليسار في الإنتخابات الاسرائيلية

موقع هنا,
تاريخ النشر 2019/07/19 16:51:16,
عدد المشاهدات 116

كشف استطلاع رأي نشر صباح الجمعة، في صحيفة "ماكور ريشون" الإسرائيلية، أن أحزاب كتلة اليمين التي يقودها رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو لن تحصل على 61 مقعدًا من دون حزب "يسرائيل بيتينو" بزعامة أفيغدور ليبرمان، في الانتخابات الإسرائيلية التي تستجري في 17 أيلول/سبتمبر الجاري.

وفقًا للاستطلاع، لو أجريت الانتخابات اليوم، لشكل حزب "الليكود" فجوة صغيرة على حزب "أزرق أبيض" بزعامة بيني غانتس، مع حصول "الليكود" على 32 مقعدًا، مقارنة بـ 29 مقعدًا فقط لـ "أزرق أبيض".

وبحسب الاستطلاع، لو تشكلت القائمة العربية المشتركة، ستكون ثالث أكبر حزب في البرلمان الإسرائيلي، والتي ستحصل على 11 مقعدًا، فيما سيحصل حزب "يسرائيل بيتينو" على 8 مقاعد.

أما فيما يخص الأحزاب الدينية المتشددة، فتحافظ على قوتها الى حد ما مع 8 مقاعد، لحزب "يهودت هتوراة"، و 7 مقاعد لحزب "شاس" بزعامة أرييه درعي.

وسيحصل حزب" العمل" بزعامة عمير بيترس على 6 مقاعد، أما حزب "اليمين الجديد"، وحزب "إسرائيل ديمقراطية" وحزب "ميرتس" سيحصلون على 5 مقاعد لكل حزب.

"اتحاد أحزاب اليمين" المكونة من- "البيت اليهودي" بزعامة رافي بيرتس، و"الاتحاد الوطني" بزعامة بتسلئيل سموتريتش يحصلان على 4 مقاعد فقط.

فيما لم يتمكن حزب "زهوت" بزعامة موشيه فيجلين، و"عوتسماة يهوديت" بزعامة إيتمار بن غفير نسبة الحسم، وهذا يعني بقاءهما خارج الكنيست.

التوزيع وفقا للكتل على النحو التالي: اليمين مع الأحزاب الدينية المتشددة 56 مقعد، وكتلة اليسار والمركز، إضافة الى الأحزاب العربية 56 مقعد، أما حزب "يسرائيل بيتينو" 8 مقاعد.

وفي السياق ذاته، انضمت عضو الكنيست السابقة، أورلي ليفي أبيكاسيس زعيمة حزب "غيشر"، لقائمة حزب "العمل" برئاسة عمير بيرتس، مساء الخميس، وذلك في أول تحالف فيما يعرف بمعسكر الوسط يسار الإسرائيلي.

يذكر أن حزب "غيشر" برئاسة أبيكاسيس لم ينجح بتخطي نسبة الحسم في الانتخابات الأخيرة التي أجريت في نيسان/أبريل الماضي.

وفيما يخص الأحزاب العربية في إسرائيل، أعلنت لجنة "الوفاق" التي شكلها العرب في إسرائيل بهدف خلق حالة وفاق بين الأحزاب العربية، "فشلها" في مهمة تشكيل قائمة موحدة لخوض انتخابات البرلمان الإسرائيلي، بسبب "خلاف الأحزاب على ترتيب المقاعد".

وخاضت الأحزاب العربية الانتخابات السابقة التي أقيمت في نيسان/أبريل الماضي، بقائمتين منفصلتين، ما أثار استياء قسم من العرب في إسرائيل ومقاطعتهم للتصويت، الأمر الذي أدى تراجع التمثيل العربي في الكنيست إلى 10 أعضاء فقط، من أصل 120 عضو.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

بعد حل الكنيست والاعلان عن انتخابات هل تريد ان يعود نتنياهو لرئاسة الحكومة؟
  • نعم
  • لا
  • لم اقرر بعد
مجموع المصوتين : 352
X أغلق
X أغلق