موقع هنا, يوم الأربعاء 16/10/2019, اتصل بنا

لا تتركوا المقاعد الاولى في اجتماعات "رموز المجتمع" لفريق المصفقين

كمال عدوان,
تاريخ النشر 2019/06/15 11:00:41,
عدد المشاهدات 452

هل عرفتم الآن لماذا لا يتقدم شيء في مجتمعنا إلا نحو الخلف؟

كمال عدوان

تحيه لكم متابعينا  الاعزاء وشكرا على ثقتكم الذي تحمل الكثير من المصداقية والغيرة على مجتمعنا الصغير ، ولكن بنهاية الامر التفائل وإسماع الصوت الواعي منا هو أيضا مسؤولية كل فرد منا.

لا شك بأن الكلام أصبح اليوم وجها من أوجه النفاق الاجتماعي في أحيان كثيرة ..

ونلاحظ كيف أن كثيرا من رموز المجتمع في شتى المجالات ما كان لهم أن يحققوا هذه الرمزية الاجتماعية أو النجومية لولا فصاحتهم البلاغية ..

ونحن في الوقت الذي لا نملك فيه كجمهور ( سواء من العامة أو منتمين لمجموعة معينة او عائلة أو تيار أو توجه أو متابعين لما يعرضه الإعلام ) أقول نحن لا نملك أن نلجم هذه الأفواه ونكتمها .. فهي غالبا تستخدم السلطة كي تجبرنا على الاستماع ..

لكن هناك حقا لا يستطيع أحد أن يسلبنا إياه .. ويحب أن نتمسك به .. إنه حق حرية أخذ أو ترك ما نسمعه .. وحرية تمييز الغث من السمين ..

لو وصل رموز المجتمع إلى مرحلة متقدمة من الوعي .. صدقوني لخجل الكثيرين من هؤلاء أرباب ( صف ألحكي وترتيب الكلام ) من أن يصعدوا منبرا !!!

قديما قالوا "الجاهل عدو نفسه". وفي هذا الكلام حكمة كبيرة أتمنى لو يتعلمها عقلاء مجتمعنا. الجاهل يعادي نفسه، وبهذا يعلن الحرب على أفضل ما لديه. ولأن الجاهل عدو نفسه، فهو بالضرورة عدو للآخرين.

 وحين يصل الجاهل إلى مواقع صنع القرار، تكون المصيبة أكبر، عندها يتحول الجاهل ومن حوله من المنافقين والمنافقات، الجبناء والجبانات، إلى فيروسات تنخر في جسم المجتمع والبسطاء والمؤسسة التي يترأسها، عامة كانت أو خاصة. وحيث أن مجتمعنا وللأسف تميز بأن الشخص غير المناسب يحتل الموقع المناسب، فإن الجاهل سرعان ما يحتل المواقع التي تؤثر على حياة الأفراد والجماعات، وربما صار أمراً عادياً جداً أن ترى الجهلة في موقع المسؤولية.

الجاهل بطبيعته منافق وجبان وربما متهور لا تهمه النتائج، والجاهل يعادي المعرفة ويتناقض مع العلم ويجافي الموضوعية، ولذلك فإن تبوأ مقعده على كرسي المسؤولية، فأقرأ على المؤسسة السلام. وليست المؤسسات العامة وحدها هي التي توفر المأوى للجهلة، بل إن للجهلة نصيب حتى في مؤسسات التعليم، المتدني والعالي على حد سواء. ولأن الطيور على أشكالها تقع، فإن مجتمع الجهلة يكونون مجموعات وعصابات متأخية في الجهل واستنزاف مصلحة المجموعة  وبذلك يساعدون بعضهم البعض، ويعملون على توطيد اسس الجهل في المجتمع.

وفي المجتمع الجاهل لا يوجد نصيب لكل مجتهد، أو لأي مجتهد، بل لا مكان للاجتهاد. فالاجتهاد يعني التجديد في حين لا يؤمن الجاهلون بغير التجميد، أعني تجميد المبادرات، وتجميد الأفكار، وتجميد كل محاولة للنهوض بالمجتمع إلى وضع أفضل ، وتجميد كل محاولة للنقاش او النقد البناء من منطلق ان هذا يتعارض ومصالحهم الشخصية.

يفرح الجاهلون وهم ينتصرون على أنفسهم، فهم كالأطفال الصغار تماماً، يلعبون بأشياء صنعوها بأيديهم، ثم سرعان ما يحتفلون بتدميرها. وحين يتضايق الجاهلون من انجاز أحرزه غيرهم، يسارعون في تدمير ذلك الانجاز، فهم لا ينامون، ولا يتركون مجالاً لغيرهم لينام أو لينهض لا فرق.

وحين يصنع الجاهلون قراراتهم، فأنهم يطبخون تلك القرارات من وراء الكواليس، في البيوت، وليس في المجالس، في السهرات العائلية، فيتضاحكون، ويتمازحون، ويعلنون أنهم سينتقمون من هذا أو ذاك، وأنهم سيصفون حسابات قديمة أو جديدة هنا أو هناك، ثم يصبحون على شر.

 ويتظاهر الجاهلون أن هناك حكمة دائماً وراء قراراتهم المفاجئة، ويلجئون إلى تجنيد بعض المنافقين لتبرير وتسويق أفعالهم. ويلجئون إلى كلام جميل، وكلام حق، لكنه كلام حق يراد به باطل.

قد يحرز الجاهلون أهدافاً آنية ذات طبيعة شخصية وأنانية، وقد ينجحون في اغتيال أفكار ومبادرات واعدة، وقد يشمتون بقتل اجتهادات الآخرين، لكنهم فاشلون في النهاية، كما أنهم مثل البوم لا يقودون غيرهم إلا نحو مزيد من الخراب.

هل عرفتم الآن لماذا لا يتقدم شيء في مجتمعنا إلا نحو الخلف؟ ولكن علينا ان نبقى في المرصاد ومن منطلق مسؤوليتنا الاجتماعية يجب ان نستمر بإسماع الصوت الواعي والتعبيرعن الرائي لنصنع مستقبل افضل وعلينا ان لا نترك المقاعد الاولى في اجتماعات "رموز المجتمع" لفريق المصفقين الذي يحضرونه معهم ويكون دورهم التصفيق فقط ...........يجب ان نكون هناك لن نصفق !!!!!

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
1.مندي صفديلدينا من المواقع الانترنت الإخبارية الكثير ولها دور فعال في تمجيد وتهدليل المنافقين وتدمير الناجحين، فشهرة الشخص تنتج من ظهوره في المواقع الإخبارية ونشر نشاطاته او نفاقاته، فكم من اخبار منعت مواقع الانترنت الإخبارية من نشرها وكم من اكاذيب تسارعت لتنشرها،. وانت تعلم كم نشاط لأشخاص ناجحين حذفت ولم تصل للقارئ 15/06/2019 11:30:50

استفتاء هنا

هل توئيد زيارات المشايخ الى المقامات المقدسة الي سوريا؟
  • نعم
  • لا
  • لا اعرف
مجموع المصوتين : 159
X أغلق
X أغلق