موقع هنا, يوم الجمعة 19/07/2019, اتصل بنا

رغم ضجيجها.. إسرائيل لا تريد حرباً مع إيران!

موقع هنا,
تاريخ النشر 2019/05/23 07:18:00,
عدد المشاهدات 125

نشرت صحيفة "إندبندنت" تقريراً أشارت فيه إلى الصمت الإسرائيلي حيال التوتر الأميركي - الإيراني. وأشارت الصحيفة إلى "عدم صدور بيان من الحكومة الإسرائيلية ولا المؤسسة العسكرية أو الأمنية، بشأن الحشود الأميركية في الخليج، مع أنّ إسرائيل ورئيس وزرائها بنيامين نتنياهو كانا الأعلى صوتاً في التحريض على إيران، ومحاولة تخريب المعاهدة النووية التي قصد منها الحد من البرنامج النووي الإيراني".

وأضافت الصحيفة أنّ "نتنياهو نظمّ سلسلة من المؤتمرات الصحافية الطنانة، التي كشف فيها عمّا لدى المخابرات الإسرائيلية من وثائق عن المشروع النووي الإيراني"، مشيرةً إلى أنّه "ثبت بعد الفحص والتمحيص أنّها معلومات قديمة وليست مهمة". وتابعت أنّ "ذلك تغيير بمقدار 180 درجة في الموقف الإسرائيلي من التطورات الحالية مع إيران، وله دلالاته، فرغم الصخب والتهديد والوعيد، فإنّ إسرائيل لا تريد حرباً مع إيران، ولا تريد أن تكون من يوجه إليها اللوم لو اندلعت، فنتنياهو تحديداً لا يريد أن يحمل مسؤولية حرب جديدة بعدما اتهم بأنّه هو الذي حرض على حرب العراق عام 2003".

وقالت إنّ "إسرائيل محاطة بأعدائها الإيرانيين وجماعاتها الوكيلة، مثل حزب الله في لبنان، والقوات الايرانية في سوريا، أمّا في غزة فقد دعمت إيران حركات متشددة فيها"، مشيرةً إلى أنّ "المؤسسة العسكرية الإيرانية قامت بنقل السلاح والمعدات العسكرية إلى حزب الله، الذي بنى ترسانة من الصواريخ تصل إلى 130 ألفا، غالبيتها بمدى يصل إلى مدينة حيفا".

وتذكر الصحيفة أنّ "إسرائيل تتهم إيران بمحاولة بناء وجود لها في الجنوب السوري، ودعم الجماعات المتشددة في غزة، لافتة إلى أنه في الوقت الذي يمكن فيه للجنوب الإسرائيلي مواجهة الصواريخ والقنابل المصنعة محليا، من كتائب القسام التابعة لحركة حماس والجماعات المسلحة الأخرى في القطاع، إلا أن البيوت في شمال إسرائيل لا تستطيع مواجهة الصواريخ الموجهة بدقة التي سيطلقها حزب الله في أي مواجهة جديدة.

ويورد التقرير نقلاً عن كبير محللي الدفاع في صحيفة "هآرتس" عاموس هارئيل، قوله: "هناك الأسباب كلها الموجودة في العالم التي تبعد إسرائيل عن هذا، وليحافظ نتنياهو على صمته"، وأضاف: "لا تريد إسرائيل أن تكون على خط القتال". وتنقل الصحيفة عن ياكوف أميدور، الذي عمل مستشاراً للأمن القومي لنتنياهو، في الفترة ما بين 2011- 2013، قوله: "لا نريد أن نواجه حرباً على ثلاث جبهات.. لهذا السبب نقاتل مرة تلو أخرى لمنع إيران من الحصول على هذه القدرات".

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

بعد حل الكنيست والاعلان عن انتخابات هل تريد ان يعود نتنياهو لرئاسة الحكومة؟
  • نعم
  • لا
  • لم اقرر بعد
مجموع المصوتين : 258
X أغلق
X أغلق