موقع هنا, يوم السبت 17/08/2019, اتصل بنا

ترامب: واشنطن لا تسعى إلى خوض حرب مع إيران

موقع هنا,
تاريخ النشر 2019/05/17 07:14:20,
عدد المشاهدات 119

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن بلاده لا تسعى إلى حرب مع إيران، رغم تزايد التوترات التي دفعت بالبنتاغون إلى إرسال قاذفات قادرة على حمل رؤوس نووية إلى المنطقة. وفقا لما كشفته صحيفة نيويورك تايمز، اليوم الخميس، نقلا عن مسؤولين في الإدارة الأميركية لم تكشف عن هوياتهم أن ترامب أبلغ القائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان بأنه "لا يريد خوض حرب مع إيران". وقالت الصحيفة إن "ترامب أبلغ شاناهان بهذا الأمر الأربعاء".

وتعرضت محطتا ضخ لخط أنابيب رئيسي في السعودية إلى هجوم بطائرات من دون طيار الثلاثاء، ما أدى الى إيقاف ضخ النفط فيه، في تصعيد للتوترات في المنطقة يأتي بعد يومين على تعرض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات "تخريبية" قبالة الامارات. الا ان البيت الأبيض قلل من حجم التوترات رغم ارساله قبل أيام قاذفات وسفينة قتالية لتعزيز حاملة طائرات في مياه الخليج التي تعتبر الاكثر حساسية في العالم وسط حرب كلامية مع إيران، خصم السعودية الرئيسي.

وصرح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في مدينة سوتشي الروسية "نحن لا نسعى مطلقا لحرب مع إيران". ويبلغ طول خط الانابيب نحو 1200 كلم، ويمر عبره خمسة ملايين برميل نفط يوميا على الأقل، من المنطقة الشرقية الغنية بالخام، إلى المنطقة الغربية على ساحل البحر الاحمر. والسعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم، تقود تحالفا عسكريا ضد المتمردين المتهمين بتلقي دعم ايراني في اليمن.

وقد ارتفعت أسعار النفط بعيد الهجوم، اذ وصل سعر خام برنت بحر الشمال تسليم تموز/يوليو الى 71,10 دولاراً في لندن، بارتفاع قدره 87 سنتا عن سعر الاغلاق الاثنين، بينما وصل سعر الخام الخفيف إلى 61,57 دولاراً في نيويورك بزيادة 53 سنتا. ويتيح خط الأنابيب للمملكة نقل النفط من المنطقة الشرقية وتصديره عبر موانئ على البحر الاحمر بعيدا عن الخليج ومنطقة مضيق هرمز حيث تتصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران. والامارات والسعودية حليفتان للولايات المتحدة، وتوجّهان بانتظام انتقادات إلى إيران وبرنامجها النووي، وتتّهمانها بالعمل على زعزعة استقرار دول في المنطقة والتدخل في شؤونها.

وأعطت الولايات المتحدة بعداً عسكرياً للتوترات الدبلوماسية على خلفية العقوبات الاخيرة، مع قرارها إرسال سفينة هجومية برمائية وبطاريات صواريخ "باتريوت" إلى الخليج حيث نشرت أصلاً قاذفات من طراز "بي-52" وحاملة الطائرات أبراهام لنكولن.

ومساء الإثنين، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن وزير الدفاع الأميركي بالإنابة باتريك شاناهان قدّم الأسبوع الماضي خلال اجتماع مع عدد من مستشاري ترامب لشؤون الأمن القومي خطة تقضي بإرسال ما يصل إلى 120 ألف جندي أميركي إلى الشرق الأوسط إذا هاجمت إيران القوات الأميركية. إلا أن ترامب نفى تقرير الصحيفة. وقال "اعتقد أن هذه أخبار كاذبة". وأضاف "ولكن هل يمكن أن أفعل ذلك؟ بالتأكيد. ولكننا لم نخطط لذلك. آمل ألا نضطر الى التخطيط لذلك. ولكن إذا فعلنا فسنرسل عدداً أكبر بكثير" من الجنود.

وقال المرشد الاعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، الثلاثاء، إنه "لن تندلع أي حرب" مع الولايات المتحدة، بحسب موقعه الالكتروني الرسمي. وفي كلمة أمام مسؤولين حكوميين، أكد خامنئي أن المواجهة بين طهران واشنطن هي اختبار إرادة وليست مواجهة عسكرية. وأضاف "هذه المواجهة ليست عسكرية لأنه لن تندلع أي حرب. لا نحن ولا هم يسعون إلى حرب. هم يعرفون أنها ليست في مصلحتهم"، بحسب الموقع.

وتابع "القرار الأكيد للشعب الإيراني هو مقاومة أميركا" مؤكدا أنه "في هذه المواجهة ستُجبر أميركا على التراجع .. لأن عزمنا أقوى". واتهم خامنئي الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنه لا يعرف الوضع في إيران. وقال "رئيسهم يقول إنه كل جمعة تخرج تظاهرات في طهران ضد الدولة. أولا التظاهرات تخرج السبت، ثانيا، إنها تخرج في باريس وليس في طهران".

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

بعد حل الكنيست والاعلان عن انتخابات هل تريد ان يعود نتنياهو لرئاسة الحكومة؟
  • نعم
  • لا
  • لم اقرر بعد
مجموع المصوتين : 348
X أغلق
X أغلق