موقع هنا, يوم الجمعة 19/07/2019, اتصل بنا

الحالة الصحية لعادل إمام.. مقربون يحسمون الجدل

موقع هنا,
تاريخ النشر 2019/04/27 07:39:59,
عدد المشاهدات 1495

نفى مقربون من الممثل المصري، عادل إمام، الجمعة، ما تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام المحلية بشأن تدهور حالته الصحته.

وكتب المصور اللبناني المقيم في القاهرة، سمير فقيه، على صفحته بموقع "فيسبوك": يا جماعه الزعيم بخير (....) البعض مصر على البواخه وإطلاق الشائعات السخيفه التي تشبهه (...)".

وتابع "الأستاذ و الفنان النجم الكبير عادل أمام بخير و بصحة و عافيه و على خير ما يرام ولا صحة على الأطلاق لما يتردد عن عارض صحي طاله.(...).أرجو أعتبار هذا البوست بمثابة أخبارا مني لجمهوره و محبيه".

ونشر فقيه صورة مرفقة بالنص للممثل عادل إمام، الذي يعرف على نطاق واسع باسم "الزعيم".

وفي السياق نفسه، قال شقيق الفنان المصري والمنتج الفني، عصام إمام، إن شقيقه بخير وبصحة جيدة، وسخر في تصريح نقلته وسائل إعلام مصرية مما تردد عن تدهور حالته.

وكانت تقارير صحفية قبل يومين أشارت إلى تدهور حالة عادل إمام (79 عاما) ودخوله إلى المستشفى سرا، حيث بقي هناك فترة من الوقت قبل أن يغادره عائدا إلى بيته، وسارع الكثير من رواد مواقع التواصل إلى تداول الخبر.

ومنذ سنوات تلاحق شائعات الوفاة وتدهور الصحة "الزعيم"، ويعتمد مروجوه على تقدم الممثل في السن.

ومما غذى الشائعات أخيرا هو احتجاب عادل إمام عن الظهور في مسلسلات رمضان هذا العام، بعد أن واظب على الظهور فيها خلال الأعوام السبع الماضية.

وتوقف تصوير مسلسل إمام الجديد "فلانتينو"، الذي كان من المقرر أن يبث في رمضان، فجأة.

وقال مؤلف المسلسل، أيمن بهجت قمر في تصريحات صحفية أواخر مارس الماضي "إن تصوير المسلسل توقف منذ 10 أيام، ولا نعلم السبب".

وكان عادل إمام، قد واظب على الظهور في المسلسلات الرمضانية في السنوات السبع الأخيرة، وهي على التوالي: فرقة ناجي عطا الله والعراف وصاحب السعادة وأستاذ ورئيس قسم ومأمون وشركاه وعفريات عدلي علام وعوالم خفية.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

بعد حل الكنيست والاعلان عن انتخابات هل تريد ان يعود نتنياهو لرئاسة الحكومة؟
  • نعم
  • لا
  • لم اقرر بعد
مجموع المصوتين : 258
X أغلق
X أغلق