موقع هنا, يوم الثلاثاء 23/04/2019, اتصل بنا

إسرائيل تطلق مركبة فضائية إلى القمر وتدخل التاريخ

موقع هنا,
تاريخ النشر 2019/02/22 08:16:44,
عدد المشاهدات 212

ضمنت دولة إسرائيل اليوم لنفسها مكانا بين الدول العظمى القليلة الأعضاء في نادي الفضاء بعد ان تكللت بالنجاح عملية إطلاق اول مركبة فضائية من صنعها الى القمر فجر اليوم من منصة الاطلاق كيب كانفيرال في ولاية فلوريدا الامريكية. وتابع هذا الحدث القومي العديد من المواطنين عبر صفحة وكالة الفضاء الإسرائيلية على الفيسبوك.

 وبعثت المركبة الفضائية رسائل الى غرفة المراقبة في مدينة يهود تدل على ان جميع أنظمتها تعمل جيدا. وتبلغ سرعتها عشرة كيلومترات في الثانية الواحدة ومن المرتقب ان تهبط على سطح القمر في الحادي عشر من شهر نيسان ابريل المقبل وبذلك تصبح إسرائيل رابع دولة تحقق هذا الإنجاز بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي سابقا والصين.

 وستقوم المركبة الفضائية بإجراء تحاليل علمية على سطح الكوكب ثم ترسل النتائج الى وكالة الفضاء الامريكية، وعند انتهاء المهمة تبقى على ارض القمر.

وتستمر الرحلة الفضائية نحو سبعة أسابيع تهبط بعدها المركبة الفضائية على سطح القمر في الحادي عشر من شهر نيسان ابريل المقبل.

وأطلق على المركبة الفضائية اسم سفر التكوين باللغة العبرية بريشيت الذي يعني "في البداية". وتحمل المركبة التي تزن حوالي ستمائة كيلوغرام كبسولة تحتوي على أقراص تتضمن رسوم أطفال وأغاني عبرية وقصصا ووثيقة الاستقلال الاسرائيلية والنشيد الوطني وكتاب توراة ومذكرات لاحد الناجين من المحرقة.

ستكون هذه المركبة الفضائية الأصغر التي من المفترض أن تهبط على القمر حتى يومنا هذا. وهذه هي أسرع منظومة إسرائيلية. تصل سرعة المركبة الفضائية إلى نحو 10 كيلومترات في الثانية (36.000 كيلومتر) في طريقها نحو القمر. للتوضيح، هذه السرعة أكبر بـ 13 ضعفا من السرعة القصوى الخاصة بطائرة F-15‏. المركبة الفضائية مبنية ومصممة بحيث تنجز كل العمليات بشكل مستقل. يمكن أن يبث المسؤولون في غرفة الرقابة إلى المركبة الفضائية بيانات ومؤشرات قادرة على الاندماج في البرمجية المستقلة قبل كل عملية.

المركبة الفضائية مزودة بكاميرات خاصة، تلتقط مقاطع فيديو وصورا بانورامية، ثم تبثها إلى الكرة الأرضية. حتى أن إحدى الكاميرات معدة لتصوير سلفي لمركبة “بريشيت” عند هبوطها على القمر بتاريخ 11 نيسان. إضافة إلى مهمة التصوير على القمر، سوف تقيس المركبة الفضائية الحقل المغناطيسي أثناء الهبوط، وفي موقع الهبوط وذلك عبر جهاز مقياس المغنطيسية المركّب فيها. بعد أن تكمل المركبة المهمة العلمية أيضا، سوف تظل في القمر وعليها العلم الإسرائيلي.

 يتوقع أن تظل الكبسولة الزمنية على القمر بعد أن تكمل المركبة مهمتها، ولا يتوقع أن تعود إلى الكرة الأرضية، ويمكن أن تظل المعلومات داخل المركبة على القمر لوقت غير محدد، وقد تعثر عليها وتستخدمها الأجيال القادمة.

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

في اعقاب النتائج الاخيرة للانتخابات هل انت مع بلورة قيادة جديدة للطائفة وقائمة درزية مستقلة؟
  • نعم
  • لا
  • لم اقرر بعد
مجموع المصوتين : 54
X أغلق
X أغلق