موقع هنا, يوم الثلاثاء 22/01/2019, اتصل بنا

نعيم قاسم: "كل ارجاء الكيان الصهيوني في مرمى صواريخ حزب الله"

موقع هنا,
تاريخ النشر 2018/12/09 09:36:24,
عدد المشاهدات 121

قال نعيم قاسم الذي تولى منصب نائب أمين عام "حزب الله" اللبناني في حوار مع صحيفة "الوفاق" الإيرانية الصادرة باللغة العربية، وفي رده على سؤال حول غزة ولبنان: كانت هناك مساع لإيجاد جو من التهدئة في قطاع غزة وكان الجانبان موافقين على مبدأ التهدئة واثناء الخطوات العملية أراد الاسرائيلي أن يقوم بعملية أمنية تحت عنوان أن العمل الأمني لا علاقة له بالتهدئة ليضع قواعد اشتباك جديدة".

وأضاف نعيم قاسم: عندها اجتمع الفلسطينيون في غزة وقرروا الرد على حتى لو تطور الأمر الى الحرب، "لأنهم لا يستطيعون التسليم بقواعد اشتباك جديدة ولأن نتنياهو ليس مهيأ لخوض حرب دون ان يعلم نتائجها، وأن الجبهة الداخلية لديه ستكون متضررة وهذه نقطة ضعف قائمة لديه، سارع الى التسليم بالنتيجة والذي ابرزت نجاحاً للمقاومة الفلسطينية، وكان لها نتائج عسكرية وسياسية حيث استقال ليبرمان فبيّن كم كانت أثر هذه النتيجة العسكرية في الحرب".

وتابع الشيخ نعيم قاسم: لقد استطاعت المقاومة الفلسطينية أن تُوجد معادلة جديدة ان شاء الله تستمر وتستقر وهذا يريح القطاع كثيراً ويحميه من المفاجآت.

وقال نائب أمين عام حزب الله: "لم يكن وارداً عند العدو الصهيوني أن يقوم بعمل عسكري ضد لبنان لأنه منذ عام 2006 هو مردوع بقدرة المقاومة الإسلامية في لبنان وبقرار حزب الله بأنه لن يرد على الحرب وانما على الاعتداءات التي يمكن إذا رد عليها وتبادل الرد مع الاسرائيلي ان تتحول الى حرب، الآن الجبهة الداخلية الاسرائيلية معرّضة حتى تل ابيب، ولا توجد نقطة في الكيان الصهيوني إلا وهي معرّضة لصواريخ حزب الله".

وأضاف نعيم قاسم: "إن الصهاينة في نقاشهم لا يتحملون هذا المستوى لذلك لن تكون فكرة الحرب على لبنان واردة حتى عندما يحللون ويهددون يقولون اذا اعتدى علينا حزب الله، يعني يعتبرون انهم سيقومون بردة فعل وليس بفعل، قواعد الاشتباك الذي أوجدها حزب الله في لبنان وقواعد الردع التي اصبحت لإسرائيل صعبت كثيراً فكرة الحرب الابتدائية من اسرائيل على لبنان".

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

انتخابات للكنيست 2019 هل تؤيد اقامة حزب درزي؟
  • نعم
  • لا
  • لا يوجد رائي
مجموع المصوتين : 166
X أغلق
X أغلق