موقع هنا, يوم الأربعاء 16/10/2019, اتصل بنا

اليوم:لقاء حاسم بين نتنياهو وكحلون لاقناعه بعدم الاطاحة بالحكومة

موقع هنا,
تاريخ النشر 2018/11/18 07:15:40,
عدد المشاهدات 274

بعد فشل اجتماع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير التعليم نفتالي بينيت الأسبوع الماضي، بشان انقاذ الحكومة وعدم الذهاب الى انتخابات، اعلن نتنياهو الليلة على حسابه تويتر انه سيلتقي الاحد وزير المالية موشيه كاهلون ، "في محاولة أخيرة لإقناعه بعدم الإطاحة بالحكومة.

وقال في التغريدة "غدا الأحد سألتقي مع موشي كحلون قبل جلسة الحكومة في محاولة أخيرة لإقناعه بالعدول عن إسقاط الحكومة". وأضاف "إذا لم تقم كتلة كولانو بإسقاط الحكومة، فإن الحكومة ستبقى. ممنوع إسقاط حكومة اليمين".

وتشير التوقعات في إسرائيل الذهاب لانتخابات برلمانية مبكرة، بعد استقالة وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من منصبه وإعلان نيته الانسحاب من الائتلاف الحكومي، وكان زعيم حزب "كولانو" قد دعا تزامنا مع ذلك لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

ويتشكل الائتلاف الحكومي اليميني الحالي من كل من حزب الليكود بزعامة نتنياهو ولديه 30 مقعدا في الكنيست، حزب كولانو بزعامة وزير المالية موشي كحلون (10 مقاعدة)، حزب البيت اليهودي بزعامة نفتالي بينيت (8 مقاعد)، حزب شاس المتدين (7 مقاعد)، حزب يهدوت هتورا المتشدد دينيا ولديه 8 مقاعد، بالإضافة الى حزب "يسرائيل بيتينو" ولديه 5 أعضاء في الكنيست.

ومع انسحاب افيغدور ليبرمان من الائتلاف الحكومي، يبقى لنتنياهو أغلبية 61 نائب داخل البرلمان لكنّ هذا الائتلاف الهش لن يصمد طويلا على خلفية تهديدات ودعوات مستمرة من قطبي الائتلاف "كولانو" و "البيت اليهودي" لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

وفي وقت سابق يوم الخميس  اجتمع نتنياهو مع نفتالي بينيت زعيم حزب "البيت اليهودي" اليميني الداعم للاستيطان، فيما كان بينيت قد طلب تولي منصب وزير الدفاع ، وهو يشغل حاليا منصب وزير التعليم في إسرائيل، إلا أن المفاوضات مع نتنياهو وصلت لطريق مسدود

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

هل توئيد زيارات المشايخ الى المقامات المقدسة الي سوريا؟
  • نعم
  • لا
  • لا اعرف
مجموع المصوتين : 159
X أغلق
X أغلق