موقع هنا, يوم الأربعاء 14/11/2018, اتصل بنا

الحياة تعود الى مجراها الطبيعي في جنوب إسرائيل

موقع هنا,
تاريخ النشر 2018/10/18 08:59:34,
عدد المشاهدات 120

قيادة الجبهة الداخلية تعلن عن رفع القيود التي فرضت على المنطقة المحيطة في قطاع غزة بعد ليلة هادئة

أعلنت قيادة الجبهة الداخلية اليوم الخميس عن رفع القيود التي فرضت على المنطقة المحيطة في قطاع غزة، جاء هذا بعد هذا بعد ليلة هادئة – بدون أي هجمات للطيران الإسرائيلي على قطاع غزة او اطلاق قذائف من قطاع غزة.

 واتخذ القرار في نهاية جلسة لتقييم الأوضاع اجراها الجيش الإسرائيلي بعد جلسة طويلة للكبينت الإسرائيلي استمرت عدة ساعات ليلة أمس. في اعقابها أعلن ان الدراسة ستجري اليوم كالمعتاد في مدينة بئر السبع.

وأعلن المجلس الإقليمي سدوت هنيغف بان الدراسة وباقي الأطر الأخرى ستعمل كالمعتاد. وفي وقت لاحق تم الإبلاغ عن عودة الروتين الكامل لباقي البلدات في محيط غزة.

واعلن نائب وزير الأمن الاسرائيلي ايلي بن دهان ي على منصة الكنيست أن الجيش الاسرائيلي نشر بطارية القبة الحديدية في بئر السبع، في أعقاب الصاروخ الذي سقط ليلة امس في المدينة.

وعُقدت ليلة الأربعاء، اجتماعات في إسرائيل وفي قطاع غزة، لمناقشة التصعيد العسكري الأخير بين الجانبين.وللتذكير، فقد بدأت جولة القتال الجديدة بين الطرفين، بعد إطلاق قذيفتين من قطاع غزة على مدينة بئر السبع الإسرائيلية، سقطت في ساحة منزل، ما أدى إلى إصابة 3 مدنيين إسرائيليين. وردت إسرائيل بقصف 20 موقعا قالت إنها "إرهابية"، في مناطق متفرقة في قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل فلسطيني.

وفي غزة، اجتمع قادة الفصائل الفلسطينية لبحث المستجدات الأمنية، دون الإفصاح عما تمخّض عنه ذلك الاجتماع.أما في إسرائيل، عقد اجتماع المجلس الوزاري المصغّر، للشؤون الأمنية والسياسية (الكبنيت)، في مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في القدس.

وكان من المفروض أن يُعقد الاجتماع في الساعة السابعة مساء، إلا أنه تأخر بسبب "المشاورات الأمنية، التي يجريها نتنياهو". وسادت "أجواء مشحونة" هذا الاجتماع، بسبب الاختلافات بين عضوي "الكبنيت": وزير الأمن أفيغدور ليبرمان، الذي يدفع لتوجيه "ضربة قاسية" لحماس، وبين وزير التعليم نفتالي بنيت.

وقبل اجتماع "الكبنيت" الإسرائيلي، عُقد اجتماع لتقييم الوضع على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، شارك به نتنياهو وليبرمان، وقائد لواء الجنوب في الجيش الإسرائيلي، وقائد فرقة غزة فيالجيش، وقادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية.وأعرب ليبرمان في ختام الاجتماع، عن أمله بأن يتبنى "الكبنيت" موقفه، بتوجيه ضربة "قاسية لحماس"، مشيرا إلى أن "المُشكلة حاليا، هي مع أعضاء الكبنيت ومع مسؤولين في الأجهزة الأمنية"، الذين يرفضون موقفه. ورأى ليبرمان أنه "إذا لم تتصرف إسرائيل الآن، فإن الثمن سيكون باهظا، إذا كانت إسرائيل تريد حل المشكلة جذريا، فإن عليها اتخاذ قرارات استراتيجية الآن، وليس بعد أن تقع الكارثة".

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

قانون القومية المقترح هو قانون عنصري فما هي الوسائل للتصدي له؟
  • اضراب عام في المجتمع الغير يهودي
  • مقاطعة الانتخابات للكنيست
  • عدم التدخل فهذا موضوع سياسي
  • لا يوجد عندي موقف
مجموع المصوتين : 133
X أغلق
X أغلق