موقع هنا, يوم الثلاثاء 02/03/2021, اتصل بنا

الدروز_بين_المحن_والتحدي  شعب_لا_تموت_عزيمته./الجزء الخامس

موقع هنا,
تاريخ النشر 2018/09/28 08:43:03,
عدد المشاهدات 1148

الطائفة الدرزية في الشرق الاوسط تواجه في هذه الفترة عدة ازمات وتقف امام قرارات مصيرية وتاريخية ففي لبنان الوضع السياسي يهدد كيان الدروز كونهم اقلية وعدم تمثيلهم في مؤسسات الدولة ومراكز القوة وهكذا سيتم تهميشهم وهضم حقوقهم كمواطنين وفي سوريا الحرب الاهلية هناك زجت في نهايتها دروز الجبل باتون الحرب مع مئات القتلى في هجوم لداعش واخذ 30 امرأة وطفل كرهائن ودفع الطائفة الدرزية في سوريا الى وضع الدفاع عن النفس وتشكيل قوات محلية مسلحة من اجل ذلك ، اما في اسرائيل تصارع الطائفة الدرزية البقاء في اعقاب قانون الدولة اليهودية وقوانين التخطيط والبناء التي جعلت من قرانا محميات طبيعية دون اي امل ان تتوسع بالرغم من التكاثر الطبيعي والحاجة الملحة لاماكن سكن للشباب.

مرت الطائفة الدرزية على مدى تاريخها بعدة محن ومصاعب هددت كيانها ووجودها واستطاعت ان تتغلب وتخرج من هذه المحن قوية ومتماسكة ، ومن هذا المنطلق ولكي نتعلم الصمود من التاريخ سنقوم بنشر عدة مقالات في زاوية "من التراث الدرزي" عن المحن التي مرت بها الطائفة الدرزية على مدى التاريخ جمعها وحررها الزميل وليد حديفي.

 

الجزء الخامس:

#حرب_سوريا_اليوم:

#قلب_لوزة:

أقدمت نهار الأربعاء 10/6/15، مجموعة "الامير التونسي" في جبهة النصرة ،على قتل 24 مدنياً أعزل، من أبناء الطائفة الدرزية، في قرية قلب لوزة، نتيجة تطور لإشكال فردي.

مجموعة "النصرة" المسلحة، كانت قد أصدرت فرماناً يقضي بمشروعية استيلائها على البيوت الفارغة في مناطق الدروز بريف إدلب. واستولت فعلياً، حينها ، على 60 منزلاً ضمن القرية، التي كان يبلغ عدد سكانها قبل بداية الأحداث في سوريا حوالى 2000 نسمة، في حين لا يقطنها اليوم أكثر من 300 نسمة. ويعود أحد تلك المنازل المصادرة لعائلة الشبلي، التي يخدم أحد ابنائها في قوات النظام السوري كمجند إلزامي.

المنزل الريفي للعائلة، يضم مجموعة من الأبنية الصغيرة المتجاورة، على مساحة لا تتعدَى مساحة الدونم الواحد. مصادرة مجموعة "الأمير" للمنزل، واستقدام عناصر من "النصرة" للسكن فيه، ترافقت مع بنائهم لسور حوله، قطّع أوصال البيت الريفي، وأعاق حركة المرور للعائلة داخله. الأمر الذي دفع أحد الأبناء لمعارضة المجموعة المسلحة، وعقب ملاسنة كلامية، وتدافع بين الشاب الأعزل وعنصر مسلح، قامت المجموعة باطلاق النار، وقتل أخوين من آل الشبلي. المجموعة المسلحة طوقت القرية الصغيرة، وطلبت المؤازرة، حيث دخلت عشرات السيارات ذات المدافع الرشاشة، وانتشر مئات العناصر من الجبهة، وقاموا بعمليات إعدام ميداني للأهالي طالت 24 مدنياً أعزل، بينهم 6 شيوخ، ورجلا دين. بعض الجثث وجدت في البيوت، وأخرى في الشارع. "جبهة النصرة" كانت قد هدمت مزارات و"أضرحة"، للدروز، وقامت بارسال دعاة لترسيخ الاسلام.

وكان التونسي قد فرض مجموعة من الفرامانات القهرية ضد دروز إدلب، وأخضعهم للمراقبة الشديدة، وتدخل في صغائرهم وكبائرهم.

#اغتيال_الشيخ_البلعوس:

انفجرت، يوم الجمعة4.9.15، سيارتان مفخختان في مدينة السويداء، عاصمة جبل الدروز؛ جنوب سوريا. قُتل 28 شخصًا، من بينهم الشيخ وحيد البلعوس. كان يترأس البلعوس مجموعة “رجال الكرامة” التي كانت تدافع عن جبل الدروز وتضم بضعة آلاف من المُقاتلين. تم تمويل تلك المجموعه من قبل دروز من فلسطين والجولان.

“الشيخ البلعوس كان يُعتبر أبرز الزعماء المُستقلين في الطائفة الدرزية؛ في سوريا. بخلاف القيادات التقليدية حيث لم يتم تعيينه من قبل نظام الأسد وكانت مواقفه معارضة للنظام. عارض البلعوس التحاق أبناء الطائفة الدرزية بالجيش السوري وحتى أنه حمى، بشكل شخصي، فارون دروز من خدمة الجيش. قادت مسألة، وجود الـ 27 ألف متخلف عن الخدمة العسكرية في الجبل، نظام الأسد للتهديد بأنه سيسحب قواته ويُسلم الجبل لقوات داعش المتواجدة في الشرق”.

بعد أن شاع خبر موت البلعوس، وبينما احتشد كثيرون من أبناء الطائفة بالقرب من المُستشفى الحكومي في المدينة، وقع تفجير آخر. يطر مُسلحون من أبناء الطائفة، كرد على التفجير، على ثكنتين للمخابرات السورية في السويداء.

خرج سكان المدينة أيضًا، إثر تلك التفجيرات، بمظاهرات تم خلالها، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يُوثق ضحايا الحرب، حرق سيارات وتفجير تمثال الرئيس السابق حافظ الأسد. تطورت تلك المظاهرات إلى تبادل لإطلاق النار قرب مركز للمخابرات السورية، لقي خلالها أفراد من الأمن السوري حتفهم.

#مجزرة_السويداء:

محن اليوم ، هي امتحانات وحدتنا، وحفظنا لاخواننا، وصدقنا في اعمالنا ، ورضانا وتسليمنا للإرادة الالاهية، وتركنا للبهتان ، وتوحيدنا وبراءتنا من الشر والشرائر.

فجر يوم ٢٥/٧/٢٠١٨ ،ثلاثة تفجيرات بأحزمة ناسفة تستهدف مدينة السويداء وحدها، بينما وقعت التفجيرات الأخرى في قرى بريفها الشمالي الشرقي تابعها عملية تطهير عرقي وخطف رهائن من قرى الجبل الشرقية النائية مثل قرية شبكي.

أدت الهجمات إلى مصرع ٢٥٥ شخصا على الأقل في مدينة السويداء جنوب شرق دمشق، و ريفها من الدروز وخطف عشرات النساء والاطفال.

وجاءت هذه الهجمات في وقت بات فيه الجيش السوري قريبا من استعادة كامل جنوب سوريا الذي يشمل محافظات درعا والقنيطرة والسويداء، بعد سيطرته على أكثر من 90% من درعا والقنيطرة عبر عمليات عسكرية واتفاقات تسوية مع الفصائل المعارضة.

السويداء كانت محافظة الدروز الهادئة ورغم اتصالها بمحافظة درعا مهد الثورة السورية وقربها من دمشق ظلت السويداء بعيدة عن زخم الثورة وعنفوانها وحافظت بشكل عام على ولاء للنظام ومؤسساته بشكل او بآخر.

كما أن خوف كثير من الدروز من وضعهم كأقلية في مشهد ما بعد الأسد جعلهم حذرين في التعاطي إيجابيا مع الثورة رغم بروز قادة دروز ناهضوا النظام بقوة وسعت لتثوير الطائفة ومناطقها ضده، ومن أبرز هؤلاء الشيخ وحيد البلعوس الذي قتل في انفجار بسيارة مفخخة في الرابع من أيلول 2015 بضواحي السويداء.

جاءت هجمات السويداء بالتزامن مع اقرار قانون القومية الاسرائيلي المجحف في حق ابناء الطائفة، والذي بأثره قامت قيادة الطائفة الدينية والسياسية والزمنية بالتظاهر في وسط اكبر المدن الاسرائيلية تل ابيب بعشرات الآلاف، مطالبة بإلغاء القانون.

تاريخ الدروز مفعم بالبطولات، دائما اثبتوا انهم متحدين عند المحن بالقرار والمصير رغم التعددية.

نحن بأمَس الحاجة لتذويت وصية سلطان في نفوسنا وترسيخها في عقولنا، ويجب علينا العودة إلى تاريخنا المشرّف لكي نطلع على المحطات المضيئة التي صنعها آباؤنا وأجدادنا الذين قاوموا الظلم والطغيان، مضحين بحياتهم من أجل عزة وكرامة شعبهم ووطنهم.

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

انتخابات للكنيست ال 24 الشهر القادم وتسعة مرشحين دروز..هل شتشارك بالانتخابات؟
  • نعم
  • لا
  • لم اقرر بعد
مجموع المصوتين : 38
X أغلق
X أغلق