موقع هنا, يوم الخميس 18/10/2018, اتصل بنا

بعد قانون القومية.. هل يصبح الدروز كالهنود الحمر في بلادهم!

كمال عدوان,
تاريخ النشر 2018/07/21 15:41:56,
عدد المشاهدات 1596

بعد قانون القومية.. هل يصبح الدروز كالهنود الحمر في بلادهم!

 

وافق الكنيست الإسرائيلي اول امس فجر الخميس على قانون يهودية الدولة بعد تصويت لصالح القرار باغلبية 62 عضو كنيست ومعارضة 55 وامتناع اثنين وهم بيني بيغين واورلي  ابوكسيس .

 

عارض القانون وصوت ضده النواب الدروز حمد عمار ، اكرم حسون وصالح سعد بينما ايده وعبر عن ذلك بالصوت والتصفيق الوزير ايوب القرا ، وعند صدور القرار قام النواب العرب في الكنيست بتمزيق القرار والصياح ليغطوا فشلهم بمنع المصادقة على هذا القانون العنصري.

 

لم تكن إلا دقائق حتى بدأت إعلانات الشجب والاستنكار والتهويل والترهيب والتخويف والتنديد من مغبة هكذا قرار، جاء هذا الشجب والاستنكار من جميع اوساط الطائفة الدرزية "قيادين" وعامة الشعب وتنافس المستنكرين بينهم من هو اشد استنكار من الاخر وخاصة في صفوف هؤلاء "القيادين" بنظر نفسهم و"المثقفين" من بينهم الذين اصروا ان يكتبوا استنكارهم بلغة المثقفين ( او ليثبتوا مرة اخرى ولائهم ) باللغة العبرية حيث للغة وزن في الاقناع وخاصة فيما بينهم وعلى صفحات الفيسبوك.

 

قانون القومية  يجسد ما يريده الشعب اليهودي تاريخيا ممثل بالمجتمع الإسرائيلي بعد سبعين عاماً من قيام الدولة، بأن هذه الأرض يهودية ، ولقد تم تتويجه من قبل بإعلان القدس عاصمة للدولة اليهودية بالمباركة الأميركية.

 

ما الغريب والمهول فيما جرى؟

إسرائيل الديمقراطية تقرر أنها يهودية؟

ما الذي سيحدث للطائفة الدرزية  فيها؟

ما الذي سيتغير على أرض الواقع؟

الحقيقة لا شيء.

 

ربما لا يعني الموضوع شخصاً غير إسرائيلي الجنسية ،  فإسرائيل مهما كانت عناوين كيانها تبقى عنصرية الطابع اقيمت من اجل اليهود بناء على قرار المؤتمر الافتتاحي للمنظمة الصهيونية، عقد بزعامة تيودور هرتسل في مدينة بازل بسويسرا يوم 29 أغسطس 1897.

 

وللتذكير هذه قرارت هذا المؤتمر:

أن هدف الصهيونية هو إقامة وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين بالوسائل التالية:

تشجيع الهجرة اليهودية إلى فلسطين

تنظيم اليهود وربطهم بالحركة الصهيونية

اتخاذ السبل والتدابير للحصول على تأييد دول العالم للهدف الصهيوني (إعطاءه شرعية دولية)

تشكيل المنظمة الصهيونية العالمية بقيادة تيودور هرتسل

 

تشكيل الجهاز التنفيذي "الوكالة اليهودية" لتنفيذ قرارات المؤتمر؛ ومهمتها جمع الأموال في صندوق قومي لشراء الأراضي وإرسال مهاجرين يهود لإقامة مستعمرات في فلسطين.

 

عملت المنظمة الصهيونية العالمية بعدها بإصرار منذ صدور قرار تأسيسها في المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897، والذي تضمن إقامة وطن لليهود، الأمر الذي تحقق على أرض فلسطين بعام 1948.

 

اذن لا جديد تحت الشمس حقائق نعرفها جميعا ولكننا نتجاهلها ، وإسرائيل لا يمكن أن تكون دولة لنا نحن الدروز، لأننا ليس منهم، وما تريده من وجودها هنا لا يخدم إلا ما تريده من استعباد أو لأكون أقل تعصباً تسخير العباد من غير اليهود لخدمتها واضفاء الشرعية على وجودها من خلال دمج وهمي ومحدود لكل من هو ليس يهودي في المجتمع الاسرائيلي.

 

هل نستغرب من أن نصبح كالهنود الحمر غرباء في بلادنا؟

 

أستغرب استغرابنا، فنحن نعيش في هذه البلاد ونحن " شاكرين" ( حسب اقول " القيادين " الحمدلله انا نحن مو في سوريا )  ونستجديهم ونتذلل لهم ونشكر لهم وجودنا على أرضنا في هباتهم لنا من عطاء  رغم ما قدمناه ونقدمه من دم أبنائنا واكثر من ذلك لماذا استغرابنا وقد تنازلنا عن هويتنا ولغتنا حتى ومن اجلهم اخترعنا لغة "العرباني"  للعامة  بيننا (عرباني هي لغة خليط من العربي والعبري وهي لغة خاصة بالطائفة الدرزية ) واللغة العبرية المحرفة "للمثقفين"الذي بيننا .

الدولة يجب ان لا  تستبيح الأرض والحقوق وتعامل مواطنيها بالمساواة ولكن كونها دولة الشعب اليهودي منذ قيامها وهي ليست بحاجة لقانون لترسيخ ذلك عملت على تدجين الدروز بشتى الوسائل ابتداء من التجنيد الاجباري  ليصبح الشاب الدرزي "محارب باسل" بدل ان يكون مثقف وبالمقابل مصادرة 85% من اراضينا وحصرنا في مجمعات سكنية ضيقة غير قابلة للتوسيع (امريكا عملت للهنود الحمر محميات اسكنتهم فيها وصاروا فرجة )، وتم تهميشنا وتدجيننا اقتصاديا حتى اصبحت الاغلبية الساحقة بيننا همها الوحيد هو لقمة العيش لا اكثر.

 

هذا هو واقعنا ولكنه مع شديد الأسف يخفى على التافه الساذج منا، الذي يلهث من أجل أن يكون جزءاً من هذه الدولة.

 

ولكن ما هي خسارتنا كدروز من هذا القانون؟

 

الخاسر الوحيد هو الدرزي "المتصهين" الذي لم يعد له مكان في هذا الدولة اليهودية التعريف ومكانه الوحيد هو في الزاوية مع أقرانه من أبناء جلدته حتى أن يصبح يهودياً وهناك الكثيرين بيننا الذين يتصرفون على هذا الاساس وما بقي امامهم غير اعلان يهوديتهم .

 

إسرائيل تحتاجنا لنستمر في خدمتها فنحن الأغيار فلأولئك القلقين لا داعي للخوف، فمكانكم هو نفسه مكانكم ولكن تم تصنيفكم اليوم رسمياً أنتم رعاع هذه الدولة. فإسرائيل أصبحت توراتية وهؤلاء شعب الله المختار، بينما شغلونا  نحن الطائفة " المعروفية" في مشاكل الحياة وابقائنا في اخر الصف مشاكل التخطيط والبناء وايجاد المأوى والمسكن والعيش بكرامة ، مصدر المعيشة والوضع الاقتصادي ، ابقائنا اخر الصف في جميع في بيوتنا وقرانا من حيث البنية التحتية والميزانيات وبقينا باخر الصف ثقافيا واقتصاديا.

 

ما جرى لا يعيدنا خطوة إلى الوراء.. فنحن أصلاً وراء فما زلنا نتصرف كالقطيع  يقودنا رعاة كل همهم ارضاء اسيادهم ليكسبوا بعض الفتات يعزز مكانتهم كرعاة متفوقون على حساب قطيع راسه مغروس بالارض يبحث عن لقمة العيش.

 

دولة اسرائيل دولة الشعب اليهودي هذا واقع....نحن مواطنون في هذه الدولة وهذا واقع لا احد يستطيع تغيره ولا بأي قانون ....ربطنا مصيرنا بهذه الدولة منذ قيامها وهذا ليس المكان لشرح الاسباب لذلك لكن هذا ايضا واقع .... ونحن اكثر طائفة متخلفة اليوم بين جميع اجزاء المجتمع الاسرائيلي بجميع الامور هذا واقع اليم وعلينا تغيره.

 

الايجابي في قانون القومية هو هذه الصفعة التي تلقيناها لكي نصحو من سباتنا ونبدأ بنهج جديد لتعزيز وتصحيح اوضاعنا كطائفة ان نفعل ذلك بمجهودنا الذاتي من خلال الاستغناء عن "خدمات" الزعامة التقليدية ، تعزيز مكانتنا الثقافية والاقتصادية من خلال كوننا مواطنين بهذه الدولة لنا حقوقنا كما واجباتنا ولتذهب قوانينهم الى............!!

 

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
1.جولاني حر (صفدي)في كل مناسبه دينيه او غير دينيه نرى علم الدوله يرفرف فوق رؤوسنا بلامس القريب توفى المرحوم الشيخ ابو علي مهنا فرج رفعت اعلام الطائفه ونعتز ونفتخر بلخمسه سؤالي هل من الضروري رفع علم الدوله ايوب القرا الكل يعلم انه منافق ولاكن هناك من هم اخطر من ايوب الذين يتخبائون في ضل اصابعهم ماذا قدمت دولة اسرائيل ل ابناء الطائفة الذين ضحو في دمائهم من اجل حماية الدوله الشعب اليهودي شعب ماكر خائن كلثعلب اذا كان الجيد منهم مثل الشوكه في العين فكيف العاطال منهم وكلهم عاطل ليس فيهم جيد اتمنى ان نصحو من سكرتنا ونقف وقفة الرجل الواحد ضد هذا القرار 21/07/2018 16:04:13
2.يوسف عامر البقيعهاعود واكرر لماذا هذه الضجه الاعلاميه فالعنصريه موجوده منذ قيام الدوله ولم يتغير شيئا منذ ذلك الحين وحتى يومنا هذا.. وهذا القانون جاء فقط ليغطي عيوب اصحاب القرار في هذه الدوله ليس الا ...21/07/2018 17:44:36
3.موحد كرمليشكرًأ لك اخي كمال وبعد : هذا القرار والقانون القبيح يجب علينا نحن الموحدون الاحتفال به , ويجب علينا ان نصنع من هذا اليوم عيدٌ للشكر !! ففي هذا اليوم انفصلنا عن اهل الضلالة والكفر , وبهذا قد اعادنا هذا القانون الى جذورنا العربية والانتماء الفلسطيني , ولذا فاني اعلن عاليًا وعلى رؤوس الاشهاد ان الفلسطينيين اخوتي والعرب اهلي وشعاري انني عربي النزعة والسلوك ,فلسطيني الحضور والجذور , والضاد لغتي ولون بشرتي سمراء وقمحاوية وليست صفراء ولا بلوندية وعيوني سوداء او عسلية لكن ليست زرقاء فيروزجية !! كنا دائمًا في تعليقاتنا نقارع الباطل الذي تتعامل به الحكومة الفاشية اتجاهنا ومعنا فكانت ردود البعض تقول , ان كانت لا تعجبك المعاملة هنا في ارض السمن والعسل المغشوش فارحل الى غزة , لا الوم هؤلاء الاوغاد المساطيل المهابيل , وها هو اليوم جاء ليجمعوكم في سلة قبحهم مع اخوتكم الفلسطينيون , فالف شكر لانهم اراحونا من عبثهم وقبحهم وعنصريتهم وخنازيرية تصرفهم . عاشت فلسطين لاهلها وباهلها وليموتوا المبغضين بكيدهم والسلام21/07/2018 21:04:03
4.يوسف يانوحكيف لا يصوت ايوب القرا، على القانون وهو من مصلحة شعبه اليهودي..!!21/07/2018 21:25:35
5.ربيعالحمدلله كثير يا جماعه اللي صدر هذا القانون وبين حقيقة اليهود وانهن بحبوش وبحترموش غيرمصلحتهن وبقدروش حتى اللي وقف معهن كل هالسنين.بلكي الدروز تصحى من غفلتها عاد وتبطل مغشوشه في اليهود.هاي الدوله كانت مخبيه في قشورها ولكن ابا الله الا ان يكشفها ويبينها على حقيقتها.بحبوش العرب كلها ومنهن الدروز.بلكي الدروز اسا توعا على حالها وتبطل تروح على الجيش الاسرائيلي ولا تنافق لليهود.راحت على ايوب قرا وغيره من منافقي الدروز.22/07/2018 04:46:52
6.فواز حسينكلام لا غبار علية كلام صحيح وواقعي نعم يخطىء واخطاوا من ظنوا غير ذلك انها دولة يهودية وليست ديموقراطية لكل ابنائها يعطيك العافية لكن المتغطرسين والمتصهينين لم ولن يفهموا ذلك والمنافع الشخصية تعمي قلوبهم كما كان كل الوقت وبالتالي علينا ان نعترف بانة ومع كل عنصرية بعض القوانين,يمكننا الوقوف ضدها بطرق شرعية يمنحنا اياها القانون الاسرائيلي وفي الوقت نفسة لا بد من المراجعات والحسابات الوجدانية وعلى راسعا الخدمة في الجيش نعم ان الاوان المطالبة بتحويلها من اجبارية الى اختيارية.عذرا وشكرا.22/07/2018 07:13:40

استفتاء هنا

قانون القومية المقترح هو قانون عنصري فما هي الوسائل للتصدي له؟
  • اضراب عام في المجتمع الغير يهودي
  • مقاطعة الانتخابات للكنيست
  • عدم التدخل فهذا موضوع سياسي
  • لا يوجد عندي موقف
مجموع المصوتين : 14
X أغلق
X أغلق