موقع هنا, يوم الثلاثاء 28/09/2021, اتصل بنا

تذكروا دائما " حشد العقلاء أمر معقد للغاية , أما حشد القطيع فلا يحتاج سوى راعٍ وكلب". - وليم شكسبير

كمال عدوان,
تاريخ النشر 2018/07/20 15:41:10,
عدد المشاهدات 3888

عقلية القطيع أو قانون الوحدة العقلية للجماهير

 

إن الجماهير في نظر "كوستاف لوبون" هي : تكتُّل من البشر يمتلك خصائص جديدة و مختلفة جدا عن خصائص كلِّ فرد يشكله، و فيه تنطمس الشخصية الواعية للفرد، و تصبح أفكار  الوحدات المصغرة المشكلة للجمهور موجهة في نفس الاتجاه، و تصبح كينونه واحدة خاضعة ل "قانون الوحدة العقلية للجماهير".

 

فالراعي حينما يقود قطيعا كبيرا من الأغنام تكون العملية أسهل عليه من قيادة شاة واحدة… وهذا بالضبط ما نلحظه في التجمعات البشرية كذلك.

 

فثقافة القطيع تجعل ضعفاء الشخصية يسيرون بجهلهم خلف محترفي الشائعات على مختلف الوسائل ، بعد أن تشل عقولهم ويعمي الحماس والاندفاع بصيرتهم.

 

و لنا في تراثنا العربي أفضل دليل على هذه الظاهرة وهي قصة اشعب : فعندما أراد أن يستخف عقول قومه فقال لهم على سبيل المزحة: إن هنالك وليمة ضخمة أقامها أحدهم في أسفل الوادي... فما كان من الناس إلا أن انطلقوا زرافات ووحدنا للوصول إلى تلك الوليمة.. وأشعب كما هو معروف من أكثر الناس جشعا بل يضرب به المثل في ذلك، ولأنه هكذا فقد وجد نفسه يتساءل وهو يراهم يتزاحمون على الطريق للوصول إلى الوليمة: لربما كان هنالك وليمة بالفعل.. فانطلق يقوده جشعه في أثرهم بعد أن صدّق كذبته.

 

ضغط المجموعة على الفرد نوع من السحر يقلب الحقائق...يعمي البصيرة... وقد يختلق أحد المتلاعبين بمجموعة ما مغالطات ويقوم بتضخيم بعض الهفوات والأخطاء الشكلية الطفيفة و يعمد إلى إشراك المجموعة في تكرار هذه "الكذبة "بشكل ممنهج ، فتصبح هذه الادعاءات هي الحق المطلق الذي لا يأتيه الباطل من خلفه ولا بين يديه، و تعميه هذه "الحقائق"  المزعومة كل أفراد المجموعة  فيتحول الاحتجاج الأعمى إلى حقد ثم إلى الرغبة في الانتقام أو الانتحار، فيعلو منطق "قلب الطاولة" و "علي وعلى أعدائي"،و " أنا وبعدي الطوفان" و تتحول مجموعة من التجاوزات المرفوضة إلى  حقوق مشروعة ، احتلال الشارع العام، السب والشتم والتهديد واتهام النوايا... وكل من خالفني الرأي فهو خائن أو متعصب...

 

الحل هو أن يتحرر الفرد أولا من هيمنة المجموعة و يتحرر من عملية "الإشراط التي مورست عليه ويخلو بنفسه بعض الوقت ليرجع إلى إعمال عقله لتحليل الأشياء، وحينها سيكتشف هول المغالطات التي كان ضحيتها بسبب "الذئاب المُتخفية".

 

في مجتمعنا احد اسباب تخلفنا الاجتماعي وعدم قدرتنا على التطور هي عقلية القطيع التي نتبعها وخاصة في مواسم الانتخبات التي على الابواب وتسبب بنهاية الامر ان نضع الشخص الغير ملائم ويفتقد للقدرات لتطوير المجتمع ونختار فقط كما القطيع ومن  هو صاحب القطيع الاكبر.

 

تذكروا دائما " حشد العقلاء أمر معقد للغاية , أما حشد القطيع فلا يحتاج سوى راعٍ وكلب". - وليم شكسبير

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

لا يوجد انتماء سياسي للطائفة الدرزية وليس لها اي ثقل او تأثير على مجريات الامور في الدولة فما هو الحل؟
  • اقامة حزب سياسي درزي يمثل الطائفة من الناحية السياسية والقيادية
  • ليبقى الوضع كما هو عليه والطائفة موجودة في احزاب مختلفة
  • علينا الانظمام الى المنظومة السياسية العربية لتمثلنا كقوة كبيرة
  • يجب في البداية القيام بتنظيم داخلي لقيادة الطائفة بشكل موحد
مجموع المصوتين : 272
X أغلق
X أغلق