موقع هنا, يوم الأربعاء 20/03/2019, اتصل بنا

المصادقة على اقتراح قانون القومية.. شكيب شنان: وصمة عار على جبين كل من يصوت عليه

موقع هنا,
تاريخ النشر 2018/07/18 12:14:59,
عدد المشاهدات 2983

المصادقة على اقتراح قانون القومية.. المسمار الاخير في نعش الديموقراطية الاسرائيلية.....شكيب شنان "اعطيت ك ما لدي من اجل الدولة وهذا القانون وصمة عار على جبين كل من يؤيده

 

صادقت صباح اليوم الاربعاء اللجنة المشتركة لقانون القومية برئاسة عضو الكنيست عن الليكود أمير اوحانا على اقتراح القانون تمهيدا للتصويت عليه في القراءة الثانية والثالثة في الكنيست، 8 اعضاء كنيست دعموا اقتراح القانون و7 اعضاء عارضوا.

 

وقال النائبان د. احمد الطيبي ود. يوسف جبارين، اعضاء اللجنة الخاصة لتشريع بانون القومية، في بيان مشترك بعد التصويت بالقراءة النهائية في اللجنة على قانون القومية: "قانون القومية هو المسمار الاخير في نعش ما يسمى يسمى بالديموقراطية الاسرائيلية، والّتي تحتضر في السنوات الاخيرة، جراء معاناتها من امراض عنصرية مزمنة أصابتها بالفاشية وتوجتها بالأبارتهايد عبر تشريع هذا القانون".

 

تعديلات في قانون القومية

هذا ويذكر أنه يوم 13.3.18 صادقت لجنة الدستور بالقراءة الأولى على اقتراح قانون القومية (اقتراح قانون أساس: إسرائيل، الدولة القوميّة للشعب اليهودي)، والذي شمل عددًا من التعديلات على نص الاقتراح الاوّل للقانون، التي لم تغيّر من مضمونه أو تداعياته على الديمقراطية، حقوق الانسان وحقوق الأقليّة العربية داخل إسرائيل.

 

اقتراح القانون الذي مرّ بالأمس يعتمد، كما الاقتراحات السابقة، إلغاء مكانة العربية كلغة رسمية ثانية في البلاد، كما العبريّة، وتعريفها كلغة ذات مكانة خاصة فقط، مع الالتزام بعدم تغيير الوضع القائم بصورة تسيء لمكانة اللغة – وهو التزام هلامي لم يُعرف معناه بعد.

 

بالإضافة الى ذلك، ينص اقتراح القانون على أن إسرائيل هي "البيت القومي للشعب اليهودي، وله فقط"، دون التطرّق المباشر لتعريف الدولة المتعارف عليه اليوم كدولة "يهودية وديمقراطية"، مما يشكّل مسّاً مباشراً بديمقراطية الدولة والحق في المساواة لكل المواطنين فيها وعلى رأسهم أبناء وبنات  الطائفة الدرزية وباقي المواطنين الغير يهود في اسرائيل وبينهم الأقلية العربية .

 

ليس هذا وحسب، بل ان الاقتراح يقونن التمييز العنصري من خلال إتاحة الامكانية للفصل في أماكن السكن بين مواطني الدولة – بشكل قاطع وبدون أي شروط – على أساس ديني او قومي، ومنح الافضلية الواضحة للـ "الاستيطان اليهودي" والذي سيتم تخصيص ميزانيات حكوميّة له كأمر ملزم وفقا للقانون".

 

وقال النائب السابق في الكنيست شكيب شنان في بوست نشره على صفحته على الفيسبوك " قانون القومية ، دولة اسرائيل هي دولتي ، هي بيتي واعطيتها اثمن ما عندي ، وانا مستمر في خدمتها بكل حب ، قانون الومية هو وصمة عار على جبين كل من يؤيده ويصوت معه ، لا تفعلوا ذلك ، لا تهدموا حلف الحياة الذي بيننا ، ابقوا على مبادئ وثيقة الاستقلال لانه في نهاية الامر سنستمر بالعيش سويا وفقط بمساواة ، احترام متبادل وشركة بالعيش من اجل الدولة".

 

وقام مفيد مرعي رئيس مجلس حرفيش المحلي ورئيس منتدى رؤساء السلطات المحلية الدرزية بارسال رسالة عاجلة باسم رؤساء المجالس المحلية الدرزية الى رئيس الحكومة واعضاء الكنيست يقول بها " ان قانون القومية قانون يمس بصورة قوية ومباشرة بالطائفة الدرزية ".

ويضيف مفيد مرعي ويتطرق الى بندين اساسيين في القانون وهم البند المتعلق ببناء مجمعات سكنية لليهود فقط ويقول " ان الطائفة الدرزية البالغة 140 الف نسمة  التي ربطت مصيرها بمصير الدولة تعاني من ضائقة سكنية خطيرة بعد ان صادرت الدولة قرابة 75% ن اراضي البلدات الدرزية وعدا عن ذلك لم تقوم الدولة ببناء اي بيت في الوسط الدرزي والشركسي ولم تصادق على توسيع المخططات وسببت بتفاقم ازمة التخطيط والبناء وايجاد حلول السكن للازواج الشابة".

البند الثاني الذي يتطرق له مفيد مرعي هو موضوع "مكانة اللغة العربية كلغة رسمية مما يأثر سلبا على اعطاء خدمات الدولة للوسط الدرزي والمتقدمين لوظائف في سلك الدولة".

مرفق الرسالة:

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
1.فواز حسينقيادات الاقلية العربية عامة والدرزية خاصة نامت عشية قانون كامينتس والان كلنا يعاني املا الان ان يستفيقوا من سباتهم والا سيقطعنا القطار جميعا.18/07/2018 12:29:09
2.يوسف عامر البقيعهعلى ماذا كل هذه الضجه الاعلاميه ؟؟ يعني اليوم بعد اقرار القانون ستبدا العنصريه وبالذات اتجاهنا كاقليه ؟؟؟بل العنصريه موجوده منذ قيام الدوله والان بعد 70 عام جاء القانون ليغطي عن عيوب اصحاب القرار بهذه الدوله بعد مره استغرب لهذه الضجه الاعلاميه!!!18/07/2018 13:06:45
3.فواز حسيناقل ما يمكن قولة كجواب على القانون تعالوا نطالب بتحويل الخدمة في الجيش من اجبارية الى اختيارية بلك منحافظ على مرقة وجهنا فكرة للبحث .20/07/2018 09:16:35

استفتاء هنا

انتخابات للكنيست 2019 هل تؤيد اقامة حزب درزي؟
  • نعم
  • لا
  • لا يوجد رائي
مجموع المصوتين : 423
X أغلق
X أغلق