موقع هنا, يوم الثلاثاء 22/01/2019, اتصل بنا

نتنياهو: سنواصل العمل لصد محاولات إيران والجهات الموالية لها بالتموضع عسكريا في سوريا

موقع هنا,
تاريخ النشر 2018/07/13 07:12:28,
عدد المشاهدات 166

نتنياهو: سنواصل العمل لصد محاولات إيران والجهات الموالية لها بالتموضع عسكريا في سوريا

 

قال رئيس الوزراء نتنياهو هذا المساء خلال المراسم الرسمية التي أقيمت مساء اليوم في جبل هرتزل بأورشليم لإحياء ذكرى زئيف جابوتينسكي:

 

"إننا نعمل على صد الأعداء وإقامة التحالفات وتحقيق مصالح مهمة. إسرائيل تلعب على الساحة الدولية بدون عقدة دونية. تم اطلاعنا قبل عدة أيام على بحث جديد أدرج دولة إسرائيل في المرتبة الثامنة في مؤشر أقوى الدول في العالم.

 

تعداد سكاننا قليل ولكن بفضل جهودنا المتعاقبة على الساحة الدولية كسبنا حضورا ومكانة. ذكاء كرة القدم يعلمنا أن من أجل تحقيق النصر يجب امتلاك دفاع قوي وهجوم قوي ضد من يريد أن يدمرنا وأما الدفاع الحديدي ضدهم فهذا هو الحائط الحديدي. هذان المبدآن هما ملخص العقيدة الأمنية التي ألفها جابوتينسكي.

 

 ولذلك كررت في لقائي مع الرئيس بوتين موقفنا الذي لا يقبل التأويل:

 

سنواصل العمل ضد المحاولات التي تقوم بها إيران والجهات الموالية لها بالتموضع عسكريا في سوريا ونطالب سوريا بتطبيق اتقاقية فك الاشتباك من عام 1974 بحذافيرها. سنرد بحزم على أي انتهاك لهذه الاتفاقية كما عملنا أمس. وبطبيعة الحال سنواصل الحفاظ على حرية العمل الكامل التي يتمتع بها جيش الدفاع الإسرائيلي وعلى حقنا بمنع المس بسيادتنا وبمواطنينا. من يسعى إلى تعريضنا للخطر سيدفع ثمنا باهظا على ذلك.

 

لدينا القدرة على القيام بذلك لأننا أقمنا لنا دولة يهودية وجيشا خاصا بها".

 

كما وأوعز رئیس الوزراء نتنياهو إلى مدير عام وزارة الخارجية باستدعاء سفير الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل للقاء توبيخي ثان. إنه يعتزم اتخاذ خطوات أخرى.

 

ليس فقط أن الاتحاد الأوروبي يمول جمعيات أهلية تعمل ضد دولة إسرائيل وتمول بناء غير قانوني فيها، الاتحاد الأوروبي يتدخل الآن في تشريع القوانين في إسرائيل.

 

يبدو أن الاتحاد الأوروبي لا يفهم أن إسرائيل هي دولة ذات سيادة.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

انتخابات للكنيست 2019 هل تؤيد اقامة حزب درزي؟
  • نعم
  • لا
  • لا يوجد رائي
مجموع المصوتين : 166
X أغلق
X أغلق