موقع هنا, يوم الجمعة 19/07/2019, اتصل بنا

للمرة الثالثة منذ مطلع العام: نتنياهو يلتقي بوتين الأربعاء المقبل في موسكو

موقع هنا,
تاريخ النشر 2018/07/07 08:06:15,
عدد المشاهدات 349

أعلن ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيزور موسكو الأربعاء المقبل حيث يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، دون الادلاء بالمزيد من التفاصيل.

 

واجتماع الاربعاء هو الثالث بين نتنياهو وبوتين منذ بداية العام. وبطبيعة الحال ستكون سوريا في صلب المحادثات الثنائية بين الجانبين.

 

وتساعد روسيا النظام السوري سياسيا وعسكريا، ومثلها إيران وحزب الله اللبناني.

 

ويكرر نتنياهو مطالبته منذ أشهر بانسحاب إيران من سوريا ويرفض تموضعها العسكري هناك. وذكرت إسرائيل أنها ضربت عشرات الأهداف الإيرانية داخل سوريا خلال الأشهر الماضية ردا على إطلاق صواريخ استهدف هضبة الجولان ونسبته إسرائيل إلى إيران. وشنت إسرائيل غارات داخل سوريا قالت إنها على قوافل تقل أسلحة إلى حزب الله.

 

ويأتي هذا الإعلان متزامنا مع رفض روسيا، الخميس، أن يصدر مجلس الأمن الدولي بيانا عن الوضع في جنوب غرب سوريا حيث يستمر القصف الكثيف، وفق ما أفاد دبلوماسيون إثر اجتماع طارئ للمجلس دعت اليه السويد والكويت.

 

وأعلنت الفصائل المعارضة موافقتها على العودة إلى التفاوض مع الجانب الروسي حول اقتراح لوقف المعارك في جنوب سوريا، بحسب ما أكد متحدث باسمها الخميس، بعد نحو 24 ساعة من التصعيد العسكري غير المسبوق على مواقعها.

 

وطالب شركاء روسيا في مجلس الأمن خلال الاجتماع بأن يتاح لقوافل انسانية متوقفة عند الحدود الاردنية ان تصل الى النازحين الذين فروا من العمليات القتالية.

 

وبحسب منظمة "هيومن رايتس ووتش" غير الحكومية الأميركية المدافعة عن حقوق الانسان "منذ 27 يونيو/حزيران، لم تتمكن أي قافلة مساعدات من عبور الحدود إلى سوريا من الأردن بسبب مخاوف أمنية، ولم تسمح الحكومة السورية بإيصال المساعدات عبر خطوط القتال".

 

وحثت "هيومن رايتس ووتش" الأربعاء، إسرائيل والاردن على فتح حدودهما أمام الفارين من القتال في درعا في الجنوب السوري. إلا أن إسرائيل أكدت أنها لن تسمح بدخول مدنيين سوريين فارين من الحرب في بلدهم لكنها ستواصل تقديم المساعدات الإنسانية لهم.

 

أعلن الجيش الإسرائيلي الجمعة الماضية أن إسرائيل قدمت إعانات إلى نازحين سوريين فروا من المعارك في محافظة درعا ولجأوا إلى منطقة سورية قريبة من هضبة الجولان.

 

ولم يوضح الجيش كيف تم ايصال هذه الإعانات إلى الأراضي السورية لكنه قال في بيان إنه تم خلال الليل إرسال أطنان من المواد الغذائية لا سيما طعام الأطفال والملابس وأدوية إلى النازحين الذين أقاموا في مخيم مرتجل.

 

وقالت الأمم المتحدة إن آلاف المدنيين فروا من المعارك وأن بعضهم أقام في نقاط تجمع مرتجلة في محافظة القنيطرة في القسم الذي تسيطر عليه سوريا من الجولان.

 

وأكد الجيش الإسرائيلي أن "عشرات الآلاف من المدنيين السوريين الفارين من المعارك يعيشون في ظروف بائسة في مخيمات قريبة من الحدود مع إسرائيل. لقد قدمنا مساعدة إنسانية إلى هذه المخيمات الموجودة في الجولان السوري مع مواصلة التزام سياسة عدم التدخل في النزاع السوري".

 

وقال الجيش الإسرائيلي إن أكثر من عشرة آلاف مدني سوري عولجوا في مستشفيات إسرائيلية منذ 2013.

 

وقال بيان للجيش إنه "يتابع من كثب التطورات في جنوب سوريا وهو مستعد لمختلف السيناريوهات. لن نسمح للسوريين بالدخول إلى إسرائيل وسنواصل صون مصالحنا الأمنية".

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

بعد حل الكنيست والاعلان عن انتخابات هل تريد ان يعود نتنياهو لرئاسة الحكومة؟
  • نعم
  • لا
  • لم اقرر بعد
مجموع المصوتين : 258
X أغلق
X أغلق