موقع هنا, يوم الخميس 18/07/2019, اتصل بنا

وزير الدفاع ليبرمان : اسرائيل تقدم المساعدة للاجئين السوريين لكنها لن تستوعبهم

موقع هنا,
تاريخ النشر 2018/06/29 22:45:21,
عدد المشاهدات 413

وزير الدفاع ليبرمان : اسرائيل تقدم المساعدة للاجئين السوريين لكنها لن تستوعبهم

 

صرح وزير الدفاع افيغدور ليبرمان ان إسرائيل تراقب عن كثب ما يجري في جنوب سوريا متعهدا بالحفاظ على المصالح الأمنية للدولة.

 

وشدد في تغريدة له على حسابه في موقع تويتر بعد ظهر اليوم اننا ستكون دائما على أهبة الاستعداد لتقديم أي مساعدة إنسانية للمدنيين السوريين لا سيما النساء والاطفال الا انها لن تكون مستعدة لاستقبال أي لاجئ سوري في أراضيها.

 

هذا ومن المقرر ان يلتئم المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية بعد غد الاحد لبحث جاهزية الجبهة الداخلية في التعامل مع سيناريو تصعيد الاوضاع على الحدود الشمالية

 

 اسرائيل تقدم المساعدات للاجئين السوريين

وقد قامت اسرائيل الليلة الماضية بنقل مساعدات إنسانية الى الاف اللاجئين السوريين، الذين فروا الى الشطر السوري من هضبة الجولان.

 

وجاء في بيان صدر عن جيش الدفاع انه في المخيمات التي تقع في جنوب الشطر السوري من هضبة الجولان واواسطه، يواجه اللاجئون ظروفا معيشية صعبة دون مياه وكهرباء واغذية وغيرها من المستلزمات الأساسية. وأوضحت مصادر عسكرية انه خلال الأيام الأخيرة سجل ارتفاع بعدد هؤلاء اللاجئين.

 

وأكدت المصادر ان جيش الدفاع على أهبة الاستعداد لاي سيناريو بما في ذلك مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية، الا انه لن يسمح بدخول سوريين الأراضي الإسرائيلية.

 

ومن جانبه اكد الوزير يوفال شتاينتس وجوب ان تمنع إسرائيل دخول اللاجئين الذين يفرون من سوريا الى أراضيها. وقال في حديث إذاعي صباح اليوم انه سبق لإسرائيل وان منعت حالات من هذا القبيل في الماضي.

 

الأمم المتحدة تحذر من وقوع كارثة في محافظة درعا السورية

وفي جنيف، حذر اليوم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين، من وقوع كارثة في محافظة درعا بجنوب غرب سوريا قائلا: ان "المدنيين ربما يتعرضون للحصار والقصف على غرار ما حدث في معركة الغوطة الشرقية".

 

وذكر الأمير زيد في بيان أن مكتبه لديه تقارير عن أن عناصر تنظيم داعش الذين يحاولون السيطرة على منطقة حوض اليرموك في محافظة درعا، لا يسمحون للمدنيين بمغادرة المناطق الخاضعة لسيطرتهم. وناشد كافة الأطراف توفير ممر آمن لمن يرغبون في النزوح.

 

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان أكثر من مائة وعشرين ألفا فروا من ديارهم في محافظة درعا جنوب غربي سوريا، منذ ان بدأت القوات الحكومية هجوما لاستعادة السيطرة على المنطقة الواقعة قرب الحدود مع الأردن وهضبة الجولان.

 

وأضاف المرصد أن عشرات الآلاف تجمعوا عند الحدود مع الأردن، فيما فر آلاف آخرون صوب الحدود مع هضبة الجولان. وأفاد المرصد أن المدنيين فروا من معظم الجزء الشرقي من محافظة درعا، حيث تتقدم القوات الحكومية، فيما توجه بعض السكان الى مناطق تحت سيطرة القوات الحكومية.

 

بالمقابل أكدت مصادر عسكرية في الجيش الحر لـ"سكاي نيوز عربية"، وصول تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية إلى محيط مدينة بصرى الشام في ريف درعا الشرقي، استعدادا لفتح محور عسكري باتجاه معبر نصيب.

 

مفاوضات مباشرة بين الجيش الروسي وقيادة البلدات في محافظة درعا

 

وفي غضون ذلك افاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مفاوضات تجري باتجاهين رئيسيين، حيث يجري التفاوض بين الروس من جانب، والفصائل من جانب آخر عبر وسطاء ووجهاء من ريف درعا، في بلدات الكرك الشرقي وأم ولد والمتاعية والطيبة وأم المياذن وصيدا ونصيب في الريف الشرقي لدرعا وإبطع في الريف الشمالي لدرعا، بغية التوصل الى اتفاقات في كل بلدة لوحدها، وإيقاف القصف عليها والدخول في هدنة دائمة مع النظام، حيث دخلتها الشرطة العسكرية الروسية للتوصل لحل نهائي ضمن كل بلدة، وفي إطار الاتجاه الثاني للمفاوضات والذي يقوم على مباحثات حول كامل محافظة درعا، والتي تجري بين الطرفين الرئيسيين وهما الروس والفصائل عبر وسطاء، تهدف للتوصل إلى اتفاق كامل حول محافظة درعا يقوم على منع قوات النظام من الدخول إلى البلدات التي تدخل في المصالحة، ونشر الشرطة العسكرية الروسية، وتسليم الفصائل لسلاحيها الثقيل والخفيف، وعودة الدوائر الحكومية للعمل، وتسوية أوضاع من يرغب وعودة الخدمات إلى المنطقة وتسوية أوضاع المتخلفين عن “الخدمة الإلزامية”، بحيث تفضي المفاوضات والمشاورات للوصل إلى تسليم معبر نصيب الحدودي مع الأردن وفتح طريق عنتاب – الأردن بشكل كامل.

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

بعد حل الكنيست والاعلان عن انتخابات هل تريد ان يعود نتنياهو لرئاسة الحكومة؟
  • نعم
  • لا
  • لم اقرر بعد
مجموع المصوتين : 253
X أغلق
X أغلق