موقع هنا, يوم الأربعاء 16/10/2019, اتصل بنا

نتنياهو لرئيسة وزراء بريطانيا: علينا ان لا نسمح لايران بامتلاك اسلحة نووية وصد عدوانها

موقع هنا,
تاريخ النشر 2018/06/06 21:12:49,
عدد المشاهدات 382

نتنياهو لرئيسة وزراء بريطانيا: علينا ان لا نسمح لايران بامتلاك اسلحة نووية وصد عدوانها

 

التقى رئيس الوزراء نتنياهو هذا المساء  برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وبحث معها في موضوع الخطر الايراني وسبل منع ايران من امتلاك اسلحة نووية وكذلك احداث غزة؟

 

وأدلى رئيس الوزراء نتنياهو بالتصريحات التالية في مستهل لقائه مع رئيسة الوزراء البريطانية في لندن:

 

"سيدتي رئيسة الوزراء ماي, يسرني دائما زيارتك والتحدث معك عن المواضيع ذات الاهتمام المشترك لنا. ينبغي أن أقول إن العلاقات بين البلدين, هذا العام الذي يصادف الذكرى ال-70 لتأسيس دولة إسرائيل, هي ممتازة. نتعاون بشكل رائع في مجالات الاستخبارات والأمن والتكنولوجيا والتجارة وفي مجالات كثيرة أخرى. العلاقات بيننا تتعزز باستمرار.

 

اليوم أود أن أركز على غايتين مشتركتين لنا: أولهما هي كيفية تأكدنا من أن إيران لن تمتلك الأسلحة النووية والثانية هي كيفية صد العدوان الإيراني في المنطقة, وخاصة بسوريا. أعتقد أننا نستطيع أن نجد سبلا للعمل سويا من أجل تحقيق هاتين الغايتين.

 

أما غزة فأعتقد أن المشاكل التي تسود هناك تنبع من أن الهدف الرئيس لحماس هو تدمير إسرائيل. وما نشهده الآن ليس عبارة عن مظاهرات سلمية لأنهم يحاولون أن يحرقوا حقولنا. هؤلاء الناس يتلقون المال من حماس التي تحثهم على اختراق حدود إسرائيل وقتل أكبر عدد ممكن من مواطنينا وخطف جنودنا.

 

هذه ليست مظاهرة سلمية. العكس هو الصحيح. نعمل كل ما بوسعنا من أجل تخفيف عدد المصابين الفلسطينيين وفي موازاة ذلك ندافع عن حياة المواطنين الإسرائيليين. أعتقد أنك تدركين بذلك. نحن نهاجم إرهابيين يهاجمون أهدافا مدنية ويختبؤون وراء ظهور المدنيين. حماس تستخدم المدنيين كدروع بشرية. أعتقد أنه يجب علينا أن ندين ذلك وأن نبحث السبل لمنع وقوع ذلك.

 

صحيح أن السبب لاندلاع أزمة اقتصادية وإنسانية في قطاع غزة هو حماس التي تخصص جزءا كبيرا جدا من الموارد المخصصة لتلبية احتياجات المواطنين إلى حفر الأنفاق الإرهابية وتطوير الوسائل القتالية. إضافة لذلك, الجزء الآخر من المجتمع الفلسطيني, أي السلطة الفلسطينية, لا تحول الأموال إلى المواطنين في قطاع غزة. هذا الخليط بين وقف تحويل الأموال إلى قطاع غزة من جهة فلسطينية واحدة وتخصيص الموارد للإرهاب من الجهة الأخرى, هذا ما خلق الأزمة الاقتصادية.

 

أود أن أبحث معك هذا الموضوع ايضا وأعلم عندما سنبحث ذلك, فهذا الحديث يدور مع دولة ديمقراطية أخرى تتعرض في الكثير من الأحيان إلى تحديات وعليها أن تتعامل مع استفزازات من قبل إرهابيين. ندرك أنك تتعاملين بنجاح مع هذه التحديات كما نحن نتعامل معها أيضا وأعتقد أننا نستطيع أن نقوم بذلك معا".

 

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

هل توئيد زيارات المشايخ الى المقامات المقدسة الي سوريا؟
  • نعم
  • لا
  • لا اعرف
مجموع المصوتين : 159
X أغلق
X أغلق