موقع هنا, يوم الأحد 24/06/2018, اتصل بنا

ادخال قصة  الى المدارس العربية تحتوي على مضامين جنسية تثير ضجة

موقع هنا,
تاريخ النشر 18/02/2018 - 03:12:56 pm

ادخال قصة  الى المدارس العربية تحتوي على مضامين جنسية تثير ضجة

 

قصة ( هل الأولاد يعرفون ؟ ) لميسون الأسدي تثير ضجة لإدخالها في احدى المدارس ولجنة أولياء امور الطلاب تستنكر ادخال القصة لاحتوائها على مضامين جنسية .

كمال عطيلة ، الناطق بلسان الوزارة :

 

هناك ضجّة إعلاميّة في الوسط العربي حول هذه القصّة بأنّها تحوي مضامين غير أخلاقيّة وهناك إدعاء بأنّ الوزارة صادقت عليها وهي ضمن المنهاج التّعليمي او أن الوزارة قامت بتوزيعها على المكتبات ...

 

اريد أن انوّه بأن قسم المصادقة على الكتب لم يصادق على هذه القصّة ولا يوجد أي تصريح بأن توزّع على المكتبات المدرسيّة ..

 

اما رد مفتشة اللغة العربية د. راوية بربارة فكان كالتالي :

 

هذه قصّة كتبتها ميسون أسدي ونحن لا علاقة لنا كجهاز تعليم بذلك ...تماما مثل أي أديب يقوم بتأليف أي كتاب أو قصّة بشكل فردي أو شخصي....

 

هذه القصّة التي أثارت ضجّة،  ليست ضمن القصص المصادق عليها، لا في المناهج، ولا ضمن مسيرة الكتاب، ولا ضمن مكتبة الفانوس.

 

فإذا دخلت المدارس إنّما باقتناء خاصّ من المدير/ المعلّم.

 

وفي مدارسنا وكما تعلمون برامج خاصّة لتعليم التربية الجنسيّة بطريقة ممنهجة وعلميّة.

 

وكلّ كتاب نوافق ونصادق عليه يمرّ بقراءات عديدة، ومصادقة لجان مختلفة.

 

لم نصادق في قسم اللّغة العربيّة على هذه القصّة، ولم تصلنا أصلًا.

 

وعليه، اقتضى التنويه.

تعليقك على الموضوع
هام جدا : ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.

استفتاء هنا

عسفيا: من هو المرشح الافضل من بين المرشحين الثلاثة لرئاسة المجلس ؟
  • وجيه كيوف
  • بهيج منصور
  • كمال ملاك
  • لا احد منهم
مجموع المصوتين : 154
X أغلق
X أغلق